نعيش حالياً فترةً غير مسبوقة على الصعيدين الشخصي والمهني، فقد أثّرت جائحة "كوفيد-19" بشكل جوهري على آليات عمل المؤسسات والموظفين، والأهم من ذلك على سبل التعاون ضمن بيئة العمل.

مع استمرار تفشي جائحة كوفيد-19 خلال عام 2020، أصبح الحصول على المعلومات الدقيقة في الوقت المناسب أمراً بالغ الأهمية. ومن هذا المنطلق، أُطلِق موقع إلكتروني يقدم بيانات دقيقة عن الجائحة بعددٍ من اللغات من بينها اللغة العربية.

مع التحسن الذي يشهده الوضع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك مع العودة التدريجية للأعمال بعد قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بوضع خطة وطنية لمرحلة ما بعد كوفيد-19.

قد لا تتبادر المنطقة العربية إلى الأذهان عند طرح فكرة أنماط الغذاء الصحي نتيجة للاعتقاد المغلوط بأن أهل المنطقة لا يهتمون بهذا الأمر، ولكن العديد من رواد الأعمال العرب الشباب قد بدأوا في تغيير تلك الفكرة الذهنية، وكارما بدير - صاحبة الجنسية الأردنية والسورية - واحدة من هؤلاء.

يدرك المديرون الماليون وكبار المتخصصين في قطاع التمويل في الشرق الأوسط أن العالم يتغير، خصوصاً بوجود ظروف مواتية تشمل قوى تكنولوجية واجتماعية تغيّر قواعد الأعمال.

هناك دوماً طرق مختلفة لتقديم يد العون والمساعدة للآخر، أكثر بكثير من مجرد النقر على زر لتقديم تبرع مادي. وهو ما نتعرف عليه من خلال المقالة التالية التي توضح العديد من السبل الممكنة لتعتمدها الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استناداً إلى خبراتهم ومهاراتهم، لتقديم المساعدة لبيروت.

إننا نعيش في عالم أصبحت فيه الشاشات والأجهزة جزءاً مهماً من واقعنا اليومي، كما تتأثر مختلف جوانب حياتنا بالتكنولوجيا، بدءاً من لحظات الصباح الأولى حتى نومنا، لأننا نتفاعل باستمرار مع هذه الأجهزة.

أثرت جائحة كوفيد-19، فيروس كورونا المستجد، على جميع قطاعات الأعمال في العالم، وبضمنها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشملت كذلك قطاعات الضيافة، المأكولات والمشروبات، والتي تضررت بشدة بسبب حظر وتقييد التجول، وجهود الحكومات للحد من انتشار الفيروس.

تشكلت مبادرة الديوانية الثقافية الكويتية إلى حد كبير من حاجة مشتركة لمعالجة المسائل المتعلقة بمستقبل الكويتيين مثل البطالة والتمييز بين الجنسين فضلاً عن القضايا الأوسع نطاقاً، وتهدف المبادرة إلى تحقيق الإصلاح الذي تشتد الحاجة إليه. ويأتي كل ذلك على خلفية الأوضاع التقليدية الحالية.

واجه السكان الناطقون باللغة العربية عائقاً كبيراً مع وجود غالبية المعلومات الموثوقة عن مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وأعراضه باللغة الإنجليزية، حيث أصبحوا فريسة لمنشورات وسائل التواصل الاجتماعي الهستيرية وغير الدقيقة التي تصدر من مصادر مشكوك فيها.

يساعد أسلوب "هاكاثون" على تقديم منتجات متبكرة عديدة لحل الأزمة الصحية الحالية، فهو عملية يتعاون فيها مجموعة من مبرمجي الكمبيوتر والمصممين لابتكار تطبيق مبرمجي، خاصة أن هناك مئات الأفكار الجديدة التي لا ينقصها وى أن يتم تطبيقها لتتحول إلى حقيقة مفيدة.