ليس هنالك من شعور يضاهي تلك اللحظة التي يشاهد فيها عشاق الرياضة انتصار فريقهم المفضّل على منافسيه في البطولة. إلّا أن هذه المشاعر تتضاعف إلى مستويات غير مسبوقة من البهجة عندما يتمكن أحد المتابعين من اقتناء الكرة التي حسمت اللقاء أو قميصاً موقّعاً من اللاعب الذي سجّلها في المرمى.

فجمع التذكارات الرياضية يمكن أن يشكّل إحدى الهوايات المميزة، لأنّ الحصول على هذه القطع يعني بشكل أو بآخر الحصول على جزء من التاريخ، ويمنح صاحبها القدرة على استرجاع أهميتها مراراً وتكراراً. كما تشكل مصدر فخر له أمام أصدقائه في الحفلات، فضلاً عن كونها استثماراً مربحاً وفقاً لمجلّة Forbes التي تؤكّد بأنّ قطاع التذكارات الرياضية يبلغ في الوقت الحالي نحو 27.5 مليار دولار في السوق العالمية، ومن المتوقّع أن تصل قيمتها إلى 47.2 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة.

ولمن يتساءل حول كيفيّة الدخول إلى هذه السوق المزدهرة والنجاح فيها، نقدم بعض النصائح الهامة ونلخّصها في النقاط التالية: أولاً، ينبغي مراقبة لاعبيهم المفضّلين بأسلوب يحاكي العمل في سوق الأوراق المالية. ثانياً، يجب متابعة التوجّهات وأسعار التداول الحالية مع الحرص على عدم تشتيت الانتباه والدخول في مجالات متنوعة. وأخيراً، تمثّل هواية تجميع التذكارات الرياضية من الأنشطة الممتعة التي تمنح صاحبها فرصة اقتناء قطعة من التاريخ.

ولكن ينبغي الانتباه من المنتجات المزيّفة، لأن سوق التذكارات الرياضية مليئة بالسلع المقلّدة مثل أي قطاع آخر. لذلك يجب اتخاذ خطوات جادّة لحماية المستثمر من خسارة أمواله على بضائع غير أصليّة. وهنا تكمن أهمية التأكّد من سمعة البائع وأصالة مخزونه. وسيكون من الجيد رؤية القطعة بشكل شخصي أو الحصول على شهادات مصدّقة قبل الشراء. وفي نهاية المطاف، إذا كان السعر المطروح قليلاً بشكل غير منطقي يمكن عندها الشك بمصداقية العرض.

وإلى جانب كل ما سبق، تُعدّ البضائع الموقّعة ضمانة موثوقة عند شراء القطع من سوق التذكارات الرياضية. خاصةً وأنّ هذه المنتجات التي تحمل توقيع اللاعب المفضّل تمثّل أفضل طريقة لزيادة قيمة التذكار من الناحية العاطفية والمالية على حدّ سواء. ونحن في At the Bootroom Collection نسعى دوماً إلى توفير ضمانات فريدة من نوعها للتأكيد على أصالة منتجاتنا، وهذا ما يبرز بشكل أساسي عبر إرفاق كل قطعة برمز QR Code الذي يتيح أمام العميل الفرصة لمشاهدة اللاعب لحظة توقيعه للتذكار، حيث نعود بهم إلى يوم توقيع القطعة من قبل صاحبها، ونعرض لهم الصور وفي بعض الأحيان مقاطع الفيديو التي تُثبت صحّة العملية، كما في حالة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي عند قيامهما بتوقيع قميص على سبيل المثال.

وهذا التوثيق الرقمي مهم للغاية، فالعملاء لا يحتاجون في الوقت الراهن إلى شهادة أصالة وتوقيع، لأن التوقيع قد يكون لشخص ما والصورة يمكن أن تعود إلى أي لحظة من الزمن. لذلك يمكننا القول بأن بناء الثقة تجسّد عنصراً أساسياً في علامتنا التجارية.


كريج ماكيلفي، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة The BootRoom Collection