وقعت "أداسي"، الشركة الإقليمية الرائدة في مجال الخدمات والأنظمة ذاتية التحكم، اليوم اتفاقية مع "سويس درونز "، الشركة السويسرية التي تختص بتطوير وإنتاج المركبات الجوية المسيرة التي تمتاز بقدرة عالية على التحمل في العمليات الجوية غير المأهولة.

وستتيح الشراكة أمام "أداسي" فرصة لدمج حمولات أخرى على الطائرة الصغيرة المسيرة SDO-50V2 من "سويس درونز" وأن تصبح المزود الحصري لهذه الطائرة في دولة الإمارات. وفور تفعيلها وإعدادها للاستخدام، ستستعمل الطائرات المسيرة في مجموعة متنوعة من القطاعات مثل قطاع النفط والغاز والإنشاءات، إلى جانب استعمالها لغايات مسح البنى التحتية- مما يتيح للشركات مسح أصولها وإدارتها بطريقة آمنة وفعالة.

وقع الاتفاقية علي اليافعي، الرئيس التنفيذي لشركة "أداسي"، ولوكاس أوبريست، الرئيس التنفيذي المؤقت لشركة "سويس درونز أوبريتينغ إيه جي"، على هامش معرض دبي للطيران المنعقد في دبي وورلد سنترال لغاية 21 نوفمبر.

وقال اليافعي: "نحن سعيدون بدخول هذه الشراكة مع "سويس درونز"، وبامتلاكنا الحقوق الحصرية لبيع منتجات الطائرات المسيرة الصغيرة في الإمارات، ونرى في ذلك فرصة لمتابعة تسخير أحدث التقنيات من أجل إمداد عملائنا بالأفضلية، وضمان تميز شركائنا في مجالاتهم".

من جانبه، قال أوبريست: "يشرفنا أن نوقع الاتفاقية مع أداسي، ونحن على ثقة بأن هذه العلاقة ستدعم تطوّر قطاع أنظمة المهام الخاصة والأنظمة ذاتية التحكم في الإمارات".

وأشارت "سويس درونز " إلى أنها ستتعاون مع أداسي فيما يتعلق بطراز SDO 50 V2 ذات الإقلاع والهبوط العمودي- المركبة الجوية المسيرة الوحيدة في السوق القادرة على رفع حمولة أكبر من وزنها الفارغ. ويمتاز هذا الطراز بمواصفات مثيرة للإعجاب وسهولة في التشغيل- إذ يتطلب طاقماً من شخصين- وجاهزية للطيران في غضون 15 دقيقة فقط. علاوة على ذلك، يسمح تكوينها المدمج للمستخدمين نقلها بسهولة في مركبة رباعية الدفع.

وبالإضافة إلى عمليات المراقبة وحفظ الأمن والبحث والإنقاذ، تهدف أداسي إلى استعمال الأجهزة في التطبيقات المدنية والعسكرية في الإمارات، ما من شأنه أن يرسخ مكانة الشركة في هذا المجال التقني.


المصدر: apcoworldwide

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع