تجمع إصدارات "مون بلان هاي آرتيستري" بجمالها الساحر بين التميز التقني والإبداع اللامتناهي. وبتسخير المهارات التي تناقلت عبر الأجيال، والأدوات الحديثة عالية الدقة وفائقة التطوّر، نجح حرفيو "مون بلان" في الانطلاق ببراعتهم نحو عالم الفنون الراقية، وبما يتخطى حدود الوظائف العلمية.

وكونها تميل إلى الحرفية الفنية النادرة التي ترعرعت في مشاغل "مون بلان"، تتحوّل أدوات الكتابة إلى قطع فنية مذهلة تتحدّى الخيال. ويُظهر الصاغة وحرفيو الأحجار الكريمة جوانب الفن والبراعة في ابتكار قطع رائعة ومرهفة من المجوهرات، من خلال التوصل إلى أشكال صعبة، وترصيع كل قطعة منها بأحجار برّاقة. وتكريماً لتقاليد الحرفية الفنية الراقية، تُستلهم كل قطعة من تراث "مون بلان" الغني لتسرد قصص الشخصيات العظيمة أو مواقع التراث الثقافي. ويحتفل الإصدار الجديد "مون بلان هاي آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل" بالتقاليد الفنية الغنية للسلالة المغولية في الهند، وتأثير أحد حكامها المثقفين، شاه جهان.

وتحت حكم الإمبراطور العظيم، بلغت الفنون والعمارة المغولية ذروتها مع تشييد تاج محل في أغرة. وأمر الحاكم ببناء القبر الضخم تعبيراً لحبه لزوجته الراحلة ممتاز، التي توفيت أثناء وضعها لمولودها، وأصبحت رمزاً دائماً لروعة الثقافة الهندية. ويستحضر الإصدار الأحدث "هاي آرتيستري" ترف الزخارف المغولية وصناعة المجوهرات، ومدى تأثيرها على الحرفية الغربية. وتُستلهم أدوات الكتابة المتقنة من الشعارات والرموز المميزة للمهراجا، مع ترصيع دقيق بالأحجار المتلألئة لبلوغ مستوى من الندرة والرقي.

وتتكون تشكيلة "مون بلان هاي آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل" من ثلاث أدوات ثمينة ومختلفة للكتابة، كل منها بكمية محدودة تضم قطعة واحدة فقط على مستوى العالم، مما يجعلها فريدة من نوعها. وتم استخدام العديد من الأساليب لإظهار عالم المغول الساحر، من قطع الأحجار وترصيعها، إلى النقش اليدوي، والطلاء والزخرفة، وصياغة الذهب. وبينما تختلف المواد والأحجار الكريمة من إصدار إلى آخر، يضم كل إصدار شكلاً منحنياً قليلاً مستوحى من خنجر مغولي تقليدي، وهو شعار القوة. ويذكرنا الجزء العلوي من الغطاء بقبة تاج محل، والتي بُنيت خلال العصر الذهبي المغولي.

ويُظهر الجزء الأمامي لمسة من الزخارف المغولية التقليدية - وهي علامة مميزة وشهيرة للهند. وفي حين أن الإصدار لا يضم مشبكاً، تُزيّن ريشة طاووس الطرف الأمامي لأداة الكتابة، في إشارة إلى عرش الطاووس المصنوع لشاه جهان في أوائل القرن السابع عشر. ويضم العرش ذيلين مفتوحين ومذهّبين للطاووس بترصيع من الألماس والياقوت وغيرها من الأحجار الكريمة، وهو يعتبر واحداً من أروع العروش الملكية على الإطلاق.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 1 الأسطورة السوداء"
يستلهم التصميم المذهل لهذا الإصدار باللونين الأبيض والأسود من الأسطورة التي تقول إن شاه جهان قد خطط ليبني لنفسه نسخة طبق الأصل من تاج محل، ولكن باللون الأسود فقط. وكان من المفترض أن يُشيّد ذلك البناء على الجانب الآخر من نهر "يامونا" من مرقد زوجته.
- أداة للكتابة مصنوعة من الذهب الأبيض الخالص عيار Au 750، ومغطاة بالكامل بآلاف من قطع الياقوت الأسود، مع ترصيع من الألماس بالقطع البرّاق.
- ألماسة مستديرة بالقطع البرّاق بوزن 6.24 قيراط في الوسط
- ريشة طاووس مرصّعة بألماسات مربعة مقطوعة فردياً بوزن 13.68 قيراط تقريباً؛ الوسط مزيّن بحجر أوبال كابوتشون مستدير باللون الأبيض يمكن فصله لإظهار طبقة أسفلها تضم زهرة لوتس بعرق اللؤلؤ. وتعتبر اللوتس الزهرة الوطنية في الهند، كما أنها تمثّل نقاء القلب وصفاء العقل.
- تجسيداً للحب الأبدي بين شاه جهان وزوجته ممتاز محل، يأتي سن القلم من الذهب الأصفر الخالص عيار Au 750 مزيناً بعصفورين للحب، ومحاطين بالزهور وأوراق الشجر، ومرصّع بألماسة بالقطع البرّاق.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 1 شارة القوة"
يستلهم هذا الإصدار اسمه من رمزية الخنجر في تقاليد المغول، باعتباره شارة القوة. وقد تسلّم شاه جهان خنجراً شخصياً من والده أثناء تتويجه بالعرش تأكيداً على مكانته القوية.
- أداة للكتابة مصنوعة من الذهب الأبيض الخالص عيار Au 750، مزدانة بالياقوت بترصيع أنيق ولمسة تصوّر أسلوب الترصيع التقليدي "كوندان".
- ألماسة مستخرجة من منجم قديم بوزن 6.42 قيراط ومواصفات F VVS 2 في الوسط، تمثّل أول مناجم الألماس في الهند على مستوى العالم، والأحجار الأسطورية التي استخرجت منها.
- ريشة طاووس مرصّعة بألماسات مستطيلة مقطوعة فردياً بوزن 16.78 قيراط تقريباً؛ الوسط مزيّن بحجر كابوتشون ياقوتي منقوش بوزن 2.45 قيراط يمكن فصله لإظهار طلاء مينا رقيق جداً أسفله لزهرة الربيع أو الأقحوان، الرمز التقليدي للحب الحقيقي.
- سن القلم مصنوع من الذهب الأصفر الخالص عيار Au 750 ومزيّن بعصفورين للحب ومرصّع بألماسة بالقطع البرّاق.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 1 دموع القمر"
في بلاط المغول وفي جميع أنحاء الامبراطورية، كان للزمرد اسماً ومعنى خاصاً، حيث كان يُسمّى بـ "دموع القمر" نظراً لتوهّجه الأخضر الغامض بتدرجات تتراوح ما بين العتامة القمرية إلى الشفافية الصافية، وغالباً ما كان يُنقش الزمرّد بنصوص مقدّسة. وتناقل هذا الإرث من سلالة الأجداد مروراً إلى الآباء والأبناء، وكانت أحجار الزمرّد تُلبس كتعويذات شخصية.
- أداة للكتابة مصنوعة من الذهب الأبيض الخالص عيار Au 750، مزدانة بالياقوت والزمرّد والألماس، ومرصّعة بشكل أنيق ولمسة تعبر عن أسلوب الترصيع التقليدي "كوندان".
- زمرّدة بالقطع الحاد بوزن 6.10 قيراط في الوسط.
- ريشة طاووس مرصّعة بألماسات مربعة مقطوعة فردياً بوزن 14.79 قيراط تقريباً؛ الوسط مزيّن بألماسة فردية بقطع الوردة يمكن فصلها لإظهار طلاء مينا رقيق جداً أسفلها لرسمة طائر.
- تجسيداً للحب الأبدي بين شاه جهان ووزجته ممتاز محل، يأتي سن القلم المصنوع من الذهب الأصفر الخالص عيار Au 750 مزيّناً بعصفورين للحب وترصيع من التسافوريت.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 5"
تكريماً لتقنيات النقش وأسلوب "كوندان" القديم لترصيع الأحجار الكريمة، يعبّر تصميم هذا الإصدار الذي يتألف فقط من خمس قطع عن فن الأرابيسك الرقيق وأكاليل الزهور التي تزيّن الواجهة الرخامية البيضاء لتاج محل.
- مصنوعة من الذهب الأصفر الخالص عيار Au 750، يحمل الغطاء والأنبوب نقشاً يدوياً فنياً مع شعارات مغولية.
- ألماسة بالقطع البرّاق بوزن 1.9 قيراط تقريباً في الوسط
- يزدان المخروط وأعلى الغطاء بحبات من الياقوت والزمرد والألماس مرصّعة بلمسات تعكس أسلوب "كوندان" لترصيع الأحجار الكريمة.
- ريشة الطاووس مرصّعة بألماسات مربعة مقطوعة فردياً؛ وتزدان في الوسط بياقوتة بيضاوية متعددة الأوجه يمكن فصلها لإظهار نقش يدوي لنبات السرخس أسفلها، وهي نمط تقليدي للزركشة المخرّمة.
- السن مصنوع من الذهب الأصفر عيار Au 750 مزيّن بنقش لطائري الحب وألماسة بالقطع البرّاق.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 10"
في إشادة بالحرفية الفنية التي اشتهرت بها السلالة المغولية، تأتي أداة الكتابة مزيّنة بالكامل بنقوش جميلة مستوحاة من الأسلوب المحبّب التقليدي والنقوشات اليدوية الهندية القديمة.
- مصنوعة من الذهب الخالص بتدرج لوني أصفر عيار Au 750، مع مخروط مزيّن بالألماس. وتأتي الزخارف المُثلثة ومتعددة الأضلاع التي تزيّن الغطاء وجزئه العلوي والأنبوب مستوحاة من نمط فني محبّب، وتكرّم اللمسات الراقية لصناعة المجوهرات الهندية.
- ريشة الطاووس مرصّعة بالياقوت بالقطع المستطيل في الوسط، ومزيّنة بقطعة مستديرة من كابوتشون الملاتشايت.
- ياقوت أصفر بوزن 3.75 قيراط تقريباً في الحجر المثبّت في المنتصف
- السن مصنوع من الذهب الخالص بتدرج لوني أصفر عيار Au 750 ومزيّن بطائرين يرمزان للحب.

"مون بلان هاري آرتيستري، سيليبريشن أوف ذا تاج محل، الإصدار المحدود 76"
إصدار بالورنيش الأحمر والذهب بتدرج لوني أصفر مستوحى من الروعة الاستثنائية للمهراجا والأنماط الفنية التي ازدهرت خلال فترة حكمهم. ويمثل اللون الأحمر الحب والعاطفة بين شاه جهان وزوجته ممتاز محل. ويعكس أيضاً لون الزخارف الحجرية في تاج محل.
- مصنوعة من الذهب الخالص بتدرج لوني أصفر عيار Au 750، مع غطاء وأنبوب يحتويان على زخارف بالورنيش الأحمر الداكن.
- ريشة الطاووس مصنوعة من الذهب المصقول ومطلية بالروديوم؛ ومزدانة بوردة من عرق اللؤلؤ في وسطها، أسفل شبكة من الذهب الخالص وألماسة بالقطع البرّاق في الوسط.
- الجزء العلوي من الغطاء مزيّن بشعار من عرق اللؤلؤ بالعقيق الأسود.

وكونه يحظى بالإعجاب الكبير على مستوى العالم، يمثّل صرح تاج محل جوهرة الإمبراطورية المغولية، ويعبّر عن مهارة وإبداع وترف هذه الأسرة الحاكمة. وبفضل شغفها الخاص بالحرفية والبراعة الفنية، تُحيي "مون بلان" الجمال الاستثنائي للفن والعمارة والحرفية التي ازدهرت تحت حكم امبراطور المغول الكبير، شاه جهان.


المصدر: mojo

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع