وقّعت "سلطة واحة دبي للسيليكون"، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، اتفاقية مع مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي من أجل تعزيز مستوى الخدمة في مجال البنية التحتية الجيومكانية بهدف الاستفادة من أحدث تطبيقات التكنولوجيا في تسريع التحول الرقمي ومواكبة الفرص الجديدة لترقية الخدمات الذكية وتسهيل إجراءات العمل في مختلف الظروف.

وقام بتوقيع الاتفاقية عن بعد كلٌ من المهندس معمّر خالد الكثيري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الهندسية والمدينة الذكية في سلطة واحة دبي للسيليكون، والمهندسة مريم عبيد المهيري، مدير مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي.

وتعزز الاتفاقية رسم الخارطة الاقتصادية لإمارة دبي بالتعاون مع جميع الأطراف الفاعلة، وذلك بالاستفادة من نظم المعلومات الشاملة والدقيقة التي يتم تحديثها بانتظام والتي يوفرها مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي بصفته المصدر الرسمي الوحيد على مستوى الإمارة للمعلومات والبيانات الجغرافية.

وبموجب الاتفاقية يتوفر لسلطة الواحة من مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي الحلول الجيومكانية للاطلاع على خرائط تفاعلية تخطيطية ومساحية للإمارة، مع بيانات جغرافية عبر شبكة المعلومات الحكومية الإلكترونية، إضافةً إلى نظم تخصصية وتطبيقات ذكية ونماذج ثلاثية الأبعاد من البيانات والمعلومات الجيومكانية للمشاريع ومناطق التطوير التابعة لسلطة واحة دبي للسيليكون، فضلا عن توفير خدمات التصوير الجوي ومركبات التصوير الجيومكاني والتدريبات والاستشارات التخصصية.

بدورها تزود سلطة واحة دبي للسيليكون مركز نظم المعلومات الجغرافية بالبيانات الإلكترونية والمعلومات الرقمية ذات البعد الجغرافي، بما في ذلك بيانات البنية التحتية والأراضي، ومخططات الوحدات السكنية والتجارية، والبيانات ثلاثية الأبعاد الخاصة بالمباني.



وحول هذه الشراكة، قال المهندس معمّر خالد الكثيري: "تركز استراتيجية المدن الذكية في سلطة واحة دبي للسيليكون على الاستفادة من أحدث البيانات وأشملها لتعزيز موقع الواحة كمختبر مفتوح لأحدث تطبيقات تطوير البنية التحتية والخيارات المستدامة لخدمة سكانها ومجتمع الإمارة وقطاعات الأعمال فيها. والاتفاقية التي أبرمناها مع مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي تعزز التنافسية التي تميز بيئة الأعمال بدبي، كما تدعم وضع استراتيجية ذكية اقتصادية واجتماعية متكاملة لما بعد كوفيد-19."

بدورها قالت المهندسة مريم المهيري: "نحرص في مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي على تكريس مبادئ التعاون والتنسيق المشترك مع مختلف الأطراف في القطاعين الحكومي والخاص لما فيه رفع سويّة الخدمات وتسهيل سير العمل بالاستفادة من أحدث البيانات والمعلومات الجغرافية والمكانية، بما يدعم توفير بنية تحتية متطورة ومتكاملة بدبي، والتعاون مع جهات فاعلة ومؤثرة في رسم الخارطة الاقتصادية للإمارة."

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية مع مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي استكمالاً لمذكرة التفاهم التي أبرمتها سلطة واحة دبي للسيليكون في نوفمبر 2019 مع بلدية دبي، بهدف تطوير آفاق التعاون بين الجانبين في مجال الاستدامة وتطوير وتنفيذ البنية التحتية الجيومكانية لدبي من خلال إنشاء أول مختبر واقعي للأفكار المبتكرة في واحة دبي للسيليكون.

المصدر: apcoworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع