باعتبارها شريكاً مؤسساً لبطولة الاتحاد الدولي للسيارات "فورمولا إي" منذ الموسم الأول 2014/2015، تفخر ميشلان بدورها المميز في نجاح القواعد الجديدة للسيارات الكهربائية بالكامل ذات المقعد الواحد. وستواصل ميشلان تزويد سيارات فورمولا إي بالإطارات حصرياً حتى نهاية موسم 2021/2022. وتماشياً مع قرار الاتحاد الدولي للسيارات، ستتولى شركة جديدة مهمة تزويد الإطارات بعد انقضاء الفترة المذكورة.

الابتكارات التقنية الأساسية منذ عام 2014
على مدار المواسم الست الأولى، كانت سباقات فورمولا إي بالنسبة لشركة ميشلان بمثابة مختبر كبير للابتكارات، حيث طورت الشركة ثلاثة أجيال من إطارات MICHELIN Pilot Sport لمراعات قواعد السباق.

وقد أثبتت إطارات MICHELIN Pilot Sport EV التي تشتهر بعمرها الطويل واستخداماتها المتعددة، كفاءتها الكبيرة ليس من ناحية جودة الأداء فحسب، بل من ناحية تقليل عدد الإطارات اللازمة للأداء السلس أثناء السباقات كذلك. وفي موسم 2016/2017 تم إطلاق إطارات MICHELIN Pilot Sport EV2 المحسّنة، حيث أسهمت هذه الإطارات الحديثة في توفير الطاقة بشكل كبير.

ويوفر الجيل الثالث، وهو الجيل الحالي من إطارات MICHELIN Pilot Sport المخصصة لسيارات فورمولا إي أكثر من 9 كيلو غرام من المواد الخام المستخدمة في تصنيع مجموعة إطارات السيارة مقارنةً مع النموذج الأصلي، حيث زودت ميشلان جميع الفرق بهذه الإطارات خفيفة الوزن على مدار الموسمين الماضيين. وتم تحقيق ذلك إلى جانب الحفاظ على قوة التماسك ومدة صلاحية الإطار وتوفير الطاقة، حيث تحرص ميشلان على توفير العديد من التطورات التقنية لإنتاج الإطارات المخصصة للطرق العادية.

وساهم استخدام إطارات قياس 18 بوصة لأول مرة في السباقات، وهي مماثلة للإطارات المخصصة للسيارات التي العادية، في الاستفادة من الابتكارات التقنية من أجل تصنيع إطارات ميشلان المخصصة للطرق العادية. وتم لاحقاً الاستفادة من هذه الابتكارات في مجالات أخرى مثل سيارات فورمولا 1.



ميشلان لا تفصل بين المنافسة الرياضية والتنقل المستدام
تسعى ميشلان إلى تحقيق رؤيتها الاستراتيجية "الاستدامة الشاملة" من خلال سباقات السيارات الرياضية. وانطلاقاً من هذه الرؤية، تطور المجموعة العديد من الابتكارات في إطار برامج طموحة تستهدف مستقبل التنقل مثل مبادرة "MissionH24"، وهي مشروع يهدف إلى استخدام الهيدروجين في سباقات التحمل وبطولة MotoE للدراجات النارية الكهربائية بالكامل والتي يتم تنظيمها في إطار سباق الجائزة الكبرى للدراجات النارية.

وقال ماثيو بوناردل مدير شركة ميشلان موتورسبورت: "تفخر ميشلان بكونها شريكاً رائداً في تأسيس بطولة فورمولا إي التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات".

وتابع ماثيو قائلاً: "لقد ساهمنا في إنجاح قواعد السباق بشكل كبير، وهو نجاح يعتمد على التزام عشر شركات مصنعة للسيارات. ستواصل الشركة القيام بمسؤولياتها تجاه سباقات فورمولا إي حتى عام 2022. وفي نفس الوقت، ستواصل ميشلان شراكاتها لتثبت أن المنافسة الرياضية والتنقل المستدام لا ينفصلان".

المصدر: houseofcomms


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع