توسعت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، المسئولة عن الأنشطة الترويجية للتصدير في إقتصادية دبي، بزيادة عدد مكاتبها الدولية بالخارج ليصبح العدد 24 مكتب في عدة مدن حول العالم، وذلك في إطار سعيها المستمر لدعم وزيادة الصادرات المحلية وعمليات إعادة التصدير من خلال دبي.

وتأتي هذه التوسعة في إطار إستراتيجية شاملة من أجل استكشاف طرق وسبل متنوعة تؤدي بدورها إلى الدعم والتوسع في آفاق العلاقات التجارية الدولية وزيادة الفرص للمصدرين والعاملين في إعادة التصدير، خاصة في ضوء التحديات الإضافية الحالية التي تواجه الشركات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وآثاره السلبية على مجالات السفر وتطوير الأعمال.

وتكمن المهام الرئيسية للمكاتب الدولية في جذب المشترين الدوليين وعقد الصفقات التصديرية، وتسهيل التجارة من خلال ترتيب اجتماعات بين المصدرين والموردين الدويين، وتقديم المساعدة لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات والمصدرين خلال الأحداث والمعارض الترويجية التجارية الدولية، كما تضاف إلى المهام الدعم المباشر للمصدرين في دخول الأسواق الدولية وتسجيل منتجاتهم في تلك أسواق، بالإضافة إلى أنشطة العلاقات العامة والتسويق من أجل رفع مستوى الوعي وتعزيز مكانة دبي مركزا عالميا على خارطة التجارة الدولية.

وقد دخلت دبي للصادرات في شراكة مع آفياريبس، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الترويج التجاري والتمثيل الدولي للطيران والسياحة، لإنشاء مكاتب تمثيل في 24 مدينة في 20 دولة وإقليماً حول العالم، بما في ذلك: الصين والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا وتايلاند وسنغافورة وهونغ كونغ وأذربيجان وكازاخستان والمملكة العربية السعودية في آسيا، الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا والمكسيك وكندا في الأمريكتين، وألمانيا وروسيا والمملكة المتحدة في أوروبا.



وقال المهندس ساعد العوضي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "على الرغم من التحديات العالمية الحالية، تظل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات ملتزمة تماماً بهدفها الاستراتيجي المتمثل في الارتقاء بدبي كمركز تنافسي دولي للتصدير وإعادة التصدير، حيث تستمر الصادرات في لعب دور مساهم رئيسي في اقتصاد دبي والإمارات العربية المتحدة. ومع التوسع الحالي في شبكة مكاتب صادرات دبي الدولية، سيحصل المصدرون المحليون ومعيدو التصدير على الدعم الميداني في الأسواق أكثر من أي وقت مضى، حتى إذا كانت الظروف قد تصعب من عمليات السفر إلى تلك المدن في الوقت الحالي تقوم مكاتب دبي للصادرات بدورها نيابة عنهم بحزمة من الخدمات المباشرة".

كما قال إدجار لاكر، الرئيس التنفيذي لآفياريبس: "يشرفنا بشدة توسيع علاقتنا مع دبي للصادرات ومشاركة الرؤية والأهداف والتحديات المتمثلة في ضمان استمرار المصدرين ومعيدي التصدير في دبي في تطوير فرص تجارية وفتح أسواق جديدة في مختلف أنحاء العالم."

وفي النحو ذاته، أضاف السيد أحمد العمري، مدير إدارة تطوير أسواق التصدير في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "بالإضافة إلى أنشطة التواصل المنتظمة، تعمل دبي للصادرات أيضاً على التعامل مع المشترين الدوليين من خلال العديد من الأحداث والمنصات الافتراضية لاستدامة خدماتها لضمان تحقيق أقصى قدر من الفرص للمصدرين لدينا".

المصدر: aviareps


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع