أويستر كريك، تكساس – أعلنت مجموعة "ايكويت" عن فوز مشروع مصنع "أويستر كريك أم إي جلوبال" بجائزة "أفضل مشروع للعام 2020" في فئة الصناعة/الطاقة، والتي تمنحها نسخة تكساس ولويزيانا من مجلة Engineering News-Record.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع المشيّد في أويستر كريك بولاية تكساس الأمريكية، والملقب بـ BookraMEG (تعني "مستقبل أم إي جلوبال")، 750 ألف طن متري سنوياً من الإيثيلين جلايكول الأحادي والإيثيلين جلايكول الثنائي. ويُعدّ المشروع أول مصنع لإنتاج الإيثيلين جلايكول تشيّده في الولايات المتحدة شركة " أم إي جلوبال" التابعة لمجموعة ايكويت، وكان قد اكتمل تشييده قبل الموعد المحدد وبأقل من الموازنة المخصصة له وبسجل أمان ممتاز.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيكويت" الدكتور راميش راماجاندران، إن شركة " أم إي جلوبال" تمكنت من الاستفادة من خبرات الآخرين وتعاون شركات المقاولات في إنجاز مصنع "أويستر كريك"، وذلك خلال فترة شهد فيها ساحل الخليج الأمريكي نشاطاًاً استثنائياًاً في مشاريع البناء والتشييد، وأضاف: "تمكنّا بفضل الدعم العالمي الذي حظينا به من شركة "داو" في مجالي الهندسة والمشتريات، والمساهمة النشطة من قوى العمل الهندسية العالمية التابعة لايكويت، من اتباع أفضل الممارسات المهنية في العالم، وسنظلّ نُبدي امتناننا لفريق المشروع الذي تمكّن حتى قبل الموعد المحدد، من إنجاز مصنع عالمي المستوى مشيّد وفق أرفع معايير السلامة والأمان".

وتقدّمت كل من " أم إي جلوبال" وشركة "وورلي" المقاول العام للمشروع، وشركة "فلور" مقاول الإنشاءات، بطلب ترشيح مشروع المصنع للجائزة المرموقة، حيث اختير ضمن 18 مشروعاً تأهلت إلى القائمة النهائية من الطلبات المرشحة من بين أكثر من 130 طلباً.

من جهته، وصف كلارنس ستادلويزر، مدير المشاريع لدى شركة " أم إي جلوبال"، مشروع مصنع "أويستر كريك" بالمشروع الرائع في جميع المقاييس، معرباً عن فخره بتلقّي التكريم لقاء ما أبدته الشركة من العمل الجماعي المتقن والالتزام بأعلى معايير السلامة والتميّز التشغيلي".



وجرى تقييم المشروع بناء على أسس السلامة، والعمل الجماعي العالمي، والقدرة على التغلّب على التحدّيات، والابتكار، والتعقيد، والمساهمة في القطاع/المجتمع، والجودة والحرفية في البناء، والوظيفة التصميمية، والجانب الجمالي.

أما جيسون كراينك، النائب الأول للرئيس لمبيعات الطاقة والكيماويات في شركة "فلور"، فأكّد أن السلامة احتلّت رأس سلّم الأولويات في المشروع لدى الشركات الثلاث " أم إي جلوبال" و"وورلي" و"فلور"، التي اعتبرتها "الهدف الأسمى للمشروع". وأضاف: "حرصنا على أن يكون "سجل السلامة" أحد أهمّ المعايير التي اعتمدنا عليها في اختيار المقاولين العاملين في المشروع، ممن جرت مواءمتهم مع هدفنا السامي، إذ لطالما أكدّ فريق قيادة المشروع على أهمية التركيز على السلامة، على صعيدي التصميم والتنفيذ".

وتجدر الإشارة إلى أن سياسات السلامة والجهود المتبعة لضمان السلامة في المشروع أسفرت عن معدّل منخفض جداً لإجمالي الحوادث المسجلة (TRIR)، بلغ 0.054.

من جانبه، اعتبر ستيفن هيليَر رئيس شركة "وورلي"، فوز المشروع بجائزة "أفضل مشروع للعام 2020" في فئة الصناعة/الطاقة "شهادة على حرص فريق العمل في المشروع على اتباع أرفع المعايير الصارمة وإظهار أعلى درجات التفاني، من أجل تحقيق الهدف الأسمى المشترك"، مؤكّداً أن الإنجاز "لم يكن هيّناً"، وأن الشركاء "تمكّنوا في إطار التعاون الوثيق من إتمام تشييد المصنع ذي الطراز العالمي في وقت يقلّ عن المتوسط بثمانية أشهر". وأضاف: "حققنا السلامة المستمرة في العمل على مدار فترة تشييد المشروع، وقللنا أوقات إعادة العمل، واستوفينا متطلبات المشروع. ونحن ممتنون لشركة " أم إي جلوبال" على ثقتهم بنا وبشركة "فلور" في شراكتنا هذه التي ساهمت في تسريع الإنجاز وضمان السلامة".

ومن المقرّر الاحتفال بالفائزين بجوائز "أفضل المشاريع الوطنية" من مجلة Engineering News-Record في حفل للجوائز سيقام في هيوستن في 23 أكتوبر 2020.

المصدر: mojo