في إطار سعيها إلى توفير بيئة عمل أكثر صحة واستدامة لموظفيها، حصلت سيغنا على شهادة الاعتماد WELL™ الذهبية من معهد International WELL Building Institute تكريماً لمقرها في مركز دبي التجاري العالمي، ما يجعلها أول شركة خدمات صحية عالمية تحظى بهذا الاعتماد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعكس هذا الاعتماد المرموق سعي سيغنا المستمر نحو تعزيز صحة موظفيها في مكان العمل. وقد قدمت شركة AESG الدعم لسيغنا عبر تزويد خدمات WELL الاستشارية لهذا المشروع.

وبفضل الاستشارات الخبيرة لشركة AESG، وعمليات الإدارة والاختبار في الموقع، استطاعت سيغنا أن تلبي معايير شهادة WELL العالية في جميع فئاتها، ما يؤكد التزام سيغنا بتطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية لصحة مكان العمل ورفاهه.

وبهذه المناسبة، قالت إيزيل عطا، مديرة قسم الموارد البشرية في سيغنا الشرق الأوسط وأفريقيا والمتحدثة باسم الشركة: "نفخر بتحقيق شهادة WELL الذهبية التي تعكس التزامنا المستمر بتفعيل دورنا الريادي العالمي في قطاع الصحة والرفاه وتنفيذ وعدنا لموظفينا بمواصلة توفير بيئة عمل صحية وأكثر شمولية تعمل على تحسين صحتهم وتؤثر عليها بشكل إيجابي. إن توفر بيئة عمل صحية يعزز الكفاءة والإنتاجية ويعكس الحاجة إلى مكان عمل مستدام. ويتزامن توقيت هذه الشهادة المعتمدة مع عودة الموظفين إلى العمل ضمن الظروف الاعتيادية الجديدة. وسوف نواصل التركيز على تزويد موظفينا ببيئة صحية وآمنة وضمان أن تلبي برامجنا الخاصة بصحة مكان العمل ورفاهه احتياجات الموظفين".

من جهته، قال سعيد العبار، مدير عام شركة AESG: "نفخر بدورنا كمستشارين لشهادة WELL لمساعدة سيغنا على تحقيق شهادة الاعتماد الذهبية والاعتماد الذي يسبق الحصول على شهادة LEED. إن هذا الإنجاز يؤكد على التزامنا بدعم عملائنا وتعزيز الاستدامة والصحة والرفاه ككل".
وأضاف: "يشكل الموظفون أهم عنصر في أي شركة. إن إدراك أهمية توفير بيئة عمل تعزز الصحة النفسية والجسدية والإنتاجية والروح المعنوية يؤدي إلى منافع عظيمة للموظفين وجهات العمل والمجتمع بشكل عام، الأمر الذي يمكّن الجميع من الازدهار".




وتمتد منشأة سيغنا المكتبية الجديدة والمجهزة بشكل كامل، على مساحة 20 ألف قدم مربعة تستوعب أكثر من 200 موظف ضمن أقسام التأمين الصحي للمجموعات والتأمين الطبي الخاص للأفراد.

وقد عملت شركة AESG على إدخال ميزات تصميم مبتكرة ضمن مقر سيغنا الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والكثير من هذه الميزات يتم تطبيقها لأول مرة في المنطقة.

واستطاع فريق العمل أن يضمن توفير بيئة عمل داخلية مريحة وصحية من خلال تنفيذ ميزات التصميم مثل تصميم الإضاءة اليومي، ومنصات العمل ذات التوهج المنخفض، وزيادة التهوية، والتنقية المتقدمة للهواء.

وتسهم حملة توعوية شاملة تتضمن الأعمال الفنية والجدارية واللافتات، واستطلاعات الشاغلين، وبرامج الحوافز، في تعزيز التفاعل مع موظفي سيغنا حول مختلف المشاكل الصحية والجسدية، وذلك بهدف تعزيز أنماط حياة أكثر صحة وسعادة.

وقد احتلت سيغنا مرتبة رائدة في مجال صحة الموظفين بفضل برامجها واستطلاعاتها التي تركز على أمور الضغوطات والرفاه.

وكشفت دراسة حديثة أجرتها سيغنا حول التأثير العالمي لفيروس كوفيد-19 وهدفت إلى فهم نتائج فترة الإغلاق على الموظفين، أن الأصدقاء والزملاء وأفراد العائلة قاموا بتفقد أحوال بعضهم البعض أكثر من المعتاد، ما خفف شعور الناس بالعزلة.

وفي الواقع، أشار 50 بالمائة فقط من المشاركين بالاستطلاع إلى تراجع إحساسهم بالعزلة عن الآخرين في شهر أبريل، مقارنة بما نسبته 53 بالمائة في شهر يناير 2020. لذا أصبح من الضروري أن يتواصل الناس مع بعضهم وأن يقدموا الدعم، خاصة وأن الضغوطات الشخصية والمهنية هي جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية.

وقد ساعدت نتائج دراسة سيغنا حول التأثير العالمي لفيروس كوفيد-19 والتزام الشركة بصحة موظفيها ورفاههم، على اتخاذ الخطوات المناسبة لتحقيق معايير بيئة العمل المستدامة.

المصدر: apcoworldwide



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع