لاحظت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تسجيل زيادة كبيرة في مبيعات وحدات التجزئة في مشاريعها، خاصة من قبل السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمكن المطور حتى الآن من بيع ما يقرب من 35% من أكثر من 700 وحدة للتجزئة

منتشرة عبر مجمعاتها في الوجهات السكنية الأكثر جاذبية في دبي، بما في ذلك مدينة محمد بن راشد، ونخلة جميرا، ومدينة دبي الطبية، والفرجان، ومدينة دبي للاستوديوهات و "سبورتس سيتي" وداون تاون جبل علي.

وكشفت عزيزي عن معلومات المبيعات الموزعة حسب الجنسيات لمبيعات مساحات التجزئة، الأمر الذي يدل على الاهتمام المتزايد من جانب المستثمرين المحليين والدوليين. وبعد ملاحظة تحقيق زيادة قدرها 60% في الاستفسارات المتعلقة بمبيعات تلك المساحات في النصف الأول من العام الجاري 2020، تتوقع الشركة نمو هذا الرقم بشكل أكبر، لاسيما وأن الاستفسارات زادت بنسبة 40% في يوليو عند مقارنتها بشهر يونيو.

ويمثل مواطنو الإمارات العربية المتحدة أهم شريحة ديموغرافية بين عملاء الشركة، حيث استحوذوا على ما نسبته 43% من إجمالي المشترين، يليهم المستثمرون السعوديون الذين وصلت نسبتهم إلى 13% من عملائها. وتم بيع باقي مساحات التجزئة لأكثر من 17 جنسية أخرى، ومن أبرزها المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا والسويد وبلجيكا وكندا ونيجيريا.

وتعزى أرقام المبيعات الرائعة إلى الاستثمار السخي من جانب المطور من أجل تلبية احتياجات المستثمرين الأجانب، ومن ذلك على سبيل المثال إطلاق الجولات العقارية الافتراضية، وتقديم الاستشارات عبر مكالمات الفيديو، وانتشار مكاتب المبيعات في عدد من الدول، وإطلاق المعارض المتنقلة، وغيرها من الجهود والاستراتيجيات التي تنتهجها عزيزي للتواصل مع عملائها المحتملين في كافة أنحاء العالم.



وقال نعمة خوجاسته، المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق في عزيزي: "تحرز استفسارات المبيعات لدينا نمواً من حيث العدد والجودة على حد سواء، حيث ارتفع معدل تحويل المكالمات إلى قسم المبيعات بنسبة 25% عن العام الماضي. إن هذا لا يعتبر مفاجئاً بالنسبة إلينا، لأن وحدات التجزئة المعروضة تقع في أفضل المجمعات السكنية المرجحة للنمو في دبي، في الوقت الذي نعمل على تطويرها لتكون مناسبة تماماً للمطاعم والمقاهي والأنشطة المتعلقة بالخدمات الصحية والتجميلية، والتي تستحوذ على نسبة عالية للغالية من الطلب على مساحات التجزئة".

وأضاف خوجاسته: "يستفيد سكاننا وعملاؤنا التجاريون من تسجبل وجود قوي لأنشطتهم داخل مشروعاتنا، ويعود النفع في ذلك على المقيمين لضمان راحتهم، وسهولة وصولهم إلى خيارات الترفيه التي ترتقي بأنماط حياتهم، الأمر الذي يكسب مجمعاتنا السكنية المزيد من الحيوية، ما يعني في نهاية المنطاف زيادة الإقبال على تلك الأنشطة والمحلات التجارية".

وتم دمج محلات التجزئة في المخططات الرئيسية للأبراج والمشاريع السكنية التي تطورها عزيزي، لإضفاء المزيد من خيارات الترفيه والتسوق والمطاعم والمقاهي، وتوفير مساحات اجتماعية حيوية، ودعم أصحاب الأعمال لتحقيق ربحية قوية. ليس هذا فحسب، بل اتخذ المطور خطوات عديدة لضمان جاذبية ونجاح الأنشطة التي تشغل تلك المساحات، مثل توفير المواقف الفسيحة للسيارات، وسهولة الوصول إليها عن طريق إيجاد الطرق والممرات الواسعة، والربط المتميز مع أكبر الطرق السريعة في دبي.

وتعتبر وحدات التجزئة في عزيزي ريفيرا المنتشرة في بوليفارد متكامل على طوله 1.6 كيلومتر وممشى القناة بطول 2.6 كيلومتر استثماراً ذكياً فريداً من نوعه، لاسيما وأن المجمع يضم أكثر من 16,000 عائلة، ومن المتوقع له أن يستقبل أعداداً كبيرة من الزوار، لكونه معلماً بارزاً ونقطة استقطاب ثقافية مهمة.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة