أعلنت شركة ”دي إتش ال“ إكسبرس، المزود العالمي الرائد للخدمات اللوجستية السريعة، عن الزيادة السنوية لأسعارها والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من يناير 2021، حيث سيتم تغيير التكلفة الإضافية للشحنات ذات وزن حجمي زائد والطرود التي يتعين تخزينها بشكل فردي وغير قابلة للتكديس لتصبح 350 درهم إماراتي لكل قطعة و720 درهم إماراتي لكل طرد.

تأتي هذه الخطوة في سياق ضمان مرونة الشبكة واستمرارية تقديم خدمات بمعاييرعالية الجودة.

وبهذه المناسبة، صرح السيد جيف والش، مدير شركة ”دي إتش ال“ إكسبرس في دولة الإمارات العربية المتحدة: "نحن في شركة ”دي إتش ال“ إكسبرس نحرص على دعم عملائنا ليُحققوا أهدافهم التجارية عن طريق تقديم خدمات مصممة خصيصًا لتتلائم مع احتياجات أعمالهم، علاوة على الاستثمار بشكل مكثف في شبكتنا الدولية. ومن شأن الزيادة السنوية للتسعيرة أن تساهم في تطوير بنيتنا التحتية، مع السماح لنا بتطبيق أحدث التقنيات وعمليات التسليم الفردية، لضمان أفضل الحلول للعملاء.



ومن منطلق الاستجابةً للطلب المتزايد على الخبرة اللوجستية – والناجم عن زيادة حجم العناصر في سوق التجارة الإلكترونية – قمنا بالاستثمار في تجديد أسطول طائراتنا بالإضافة إلى مركزنا العالمي وشبكة بواباتنا. حيث ستساعدنا هذه التطورات المستقبلية على تقديم مساهمة كبيرة في تحسين بصمتنا البيئية، بالتعاون مع عملائنا وشركائنا."

تقوم شركة ”دي إتش ال“ إكسبرس بتعديل أسعارها بشكل سنوي، مع الأخذ في عين الاعتبار ديناميكيات التضخم والعملات مثل: التكاليف الإدارية المتعلقة بالإجراءات التنظيمية والأمنية. كما تتم مراقبة هذه الإجراءات من قبل السلطات الوطنية والدولية بشكل منتظم في أكثر من 220 دولة ومنطقة تخدمها الشركة. وبحسب الظروف الراهنة في كل منطقة، ستتباين تعديلات الأسعار من بلد إلى آخر، وسيتم تطبيقها على جميع العملاء حسبما تسمح به العقود.

المصدر: traccs



الأكثر قراءة