أعلنت اليوم أكسنتشر (المدرجة في بورصة نيويورك تحت رمز ACN) عن تأسيس قسم "أكسنتشر كلاود فيرست" Accenture Cloud First باستثمارات تصل إلى 3 مليارات دولار على مدار ثلاثة أعوام لمساعدة عملاء الشركة في جميع القطاعات

على أن يصبحوا شركات معتمدة على "السحابة أولاً" وأن يقوموا بتسريع عملية التحول الرقمي لتحقيق قيمة أكبر بسرعة وبشكل متوسع. وسيقود كارثيك نارين "أكسنتشر كلاود فيرست" وسينضم إلى لجنة الإدارة العالمية في الشركة اعتباراً من 1 أكتوبر.

وتُعرف أكسنتشر بأنها شريك رائد لأبرز مزودي الخدمات السحابية حول العالم. ونجحت في تحقيق 11 مليار دولار تقريباً على شكل عوائد من التقنيات السحابية في عامها المالي 2019، وتشمل ريادة الشركة مجالات عدة مثل استخدام البرمجيات كخدمة (والتي يتم توفيرها من خلال خدمات المنصة الذكية التابعة للشركة)، إضافة إلى الترحيل، والبنية التحتية، والخدمات السحابية للتطبيقات. ويعمل أكثر من 100 ألف موظف محترف بالمجال السحابي لدى أكسنتشر على مساعدة العملاء في تأسيس أعمالهم وبنائها وتشغيلها في السحابة وتعريفهم بقيمة الأعمال من الخدمات السحابية وسرعتها وتكلفتها والمزايا المتأتية من المواهب والابتكار.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قالت جولي سويت، الرئيس التنفيذي لشركة أكسنتشر: "أدى انتشار جائحة كوفيد-19 إلى خلق مسار جديد يتطلب من الشركات أن تسرّع تحركها وانتقالها إلى التقنيات السحابية لتكون أساساً لتحولها الرقمي ولبناء المرونة والتجارب الجديدة والمنتجات والثقة والسرعة والمساهمة في خفض التكاليف، وهذه المواصفات جميعها أصبحت ضرورية في ظل متطلبات الأزمة الصحية والاقتصادية والاجتماعية الحالية، وسعياً إلى تحقيق مستقبل أفضل للجميع.

ويعكس قسم Accenture Cloud First واستثماراتنا الكبيرة في هذا الصدد، التزامنا بتزويد عملائنا بأفضل قيمة ممكنة عندما يحتاجونها. إن عملية التحول الرقمي تتطلب وجود التقنيات السحابية بشكل واسع، كما أن الريادة في عالم ما بعد كوفيد-19 تحتاج من كافة الشركات أن تحول أعمالها لتعتمد على السحابة أولاً".

ويضم قسم Accenture Cloud First مجموعة جديدة ومتعددة الخدمات تشمل 70 ألف موظف محترف في التقنيات السحابية يتميزون بقدرتهم على توفير الحزمة الكاملة من قدرات أكسنتشر التكنولوجية الرائدة، وإبرام الشراكات الفاعلة ضمن هذه المنظومة، وإظهار الالتزام بتعزيز مهارات الموظفين لدى عملاء الشركة ومزاولة الأعمال بشكل مسؤول. كما تركز هذه المجموعة على تمكين المؤسسات من الانتقال نحو السحابة بسرعة أكبر بهدف تحقيق قيمة أعلى لجميع أصحاب المصلحة في هذه الفترة الصعبة.

وتتمتع المجموعة الجديدة بشكل خاص بقدرتها على تحقيق التكامل بين خبرات سحابية واسعة النطاق، بما في ذلك الترحيل إلى السحابة، والبنية التحتية، وخدمات التطبيقات، وشراكات المنظومة، والمعلومات والرؤى المعمقة في مختلف القطاعات، وقدرات البيانات والذكاء التطبيقي، ومهارات تصميم الخبرات الرائدة لدى "أكسنتشر انتراكتيف"، إضافة إلى المعلومات المتوفرة من تجربة الشركة التي لا تضاهى في تحديث وتشغيل بنى كبيرة الحجم لتكنولوجيا المعلومات وتأسيس العمليات الرئيسية في أقسام المالية، والموارد البشرية، والتسويق، وسلسلة التوريد، وقطاعات معينة لصالح العديد من الشركات العالمية. وتعتبر هذه الخبرة التشغيلية ضرورية جداً لضمان استفادة الشركات من التقنيات السحابية وتحولها الرقمي. كما سيتم التركيز على مجال حوسبة الحافة (Edge Computing) الذي سيتم دمجه في السحابة.

ويضم قسم Accenture Cloud First خبرات عالمية في مجال التعلم وتطوير المهارات، إضافة إلى خبرات واسعة في إدارة التغير السحابي، ونماذج التشغيل الجاهزة للسحابة مع الالتزام بمزاولة الأعمال المسؤولة، حيث تعد أمور الأمن، وخصوصية البيانات، والاستعمال المسؤول للذكاء الاصطناعي، والاستدامة والأخلاقيات والامتثال، جزءاً لا يتجزأ من التغيرات الأساسية التي تعمل أكسنتشر على مساعدة الشركات على تحقيقها.



وبالتعاون مع شركاء المنظومة السحابية والتكنولوجية الواسعة، سيتم تسخير استثمارات أكسنتشر البالغة قيمتها 3 مليارات دولار لمواصلة تطوير خارطة الطريق للقطاع، ونماذج البيانات والحلول، وبيانات الذكاء الاصطناعي السحابية، وبنية الذكاء الاصطناعي، والبنية التحتية المتكاملة وقدرات التطبيقات، والأدوات والأصول والأتمتة السحابية لتعزيز الابتكار وخفض تكاليف الوحدات، ودعم الأبحاث والتطوير في حوسبة الحافة (Edge Computing) والتقنيات السحابية ذات الصلة.

وسيقود كارثيك نارين قسم Accenture Cloud First، إذ يعد نارين شخصية معروفة في الوسط التكنولوجي في وادي السيليكون، وقد شغل مؤخراً منصب مدير أكسنتشر التكنولوجية (Accenture Technology) في أمريكا الشمالية، حيث قام بمساعدة أبرز الشركات العالمية المنضوية تحت قائمة "جلوبال 2000" على تسخير الخدمات السحابية وغيرها من التقنيات لتحويل أعمالها. وخلال مسيرته المهنية الحافلة الممتدة لعشرين عاماً، قاد نارين العديد من البرامج التكنولوجية المبتكرة لعملاء في مختلف القطاعات، بما في ذلك البرمجيات والمنصات، والخدمات المالية، والتكنولوجيا العالية. وكان نارين قد أدار سابقاً الخدمات التكنولوجيا في قطاعات الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا العالية بشركة أكسنتشر.

وقال بول دوغرتي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في أكسنتشر التكنولوجية: "تعد التكنولوجيا السحابية أكثر أنواع التقنيات المحدِثة للتغييرات الجذرية والمولّدة للقيمة المضافة في عصرنا الحاضر، كما تعتبر ركيزة التحول الرقمي الذي يتسبب بتغييرات هائلة في كيفية عمل الشركات وتنافسها واضطلاعها بالقيمة لجميع أصحاب المصلحة. ونظراً إلى أن معظم الشركات تتبنى التكنولوجيا والخدمات السحابية حالياً بنسبة 20% فقط، فإن الانتقال إلى نسبة 80% أو أكثر بسرعة وبتكاليف معقولة يشكل تغيراً ضخماً يتطلب نموذج عمل جريئاً. ويسهم قسم Accenture Cloud First واستثماراتنا البالغة 3 مليارات دولار وقدراتنا الرائدة في مجال البرمجيات كخدمة ضمن خدمات المنصة الذكية، في ضمان تزويد عملائنا بالقيمة المطلوبة والسرعة والابتكار خلال مسيرتهم للتحول إلى السحابة".

بدورها، قالت أنيت ريبرت، الرئيس التنفيذي للمجموعة في قسم أكسنتشر للاستراتيجية والاستشارات: "إن التسارع نحو مستويات جديدة من الأداء الرقمي لدى الشركات يتطلب تحول المواهب في مختلف أقسام الشركة للوصول إلى طرق جديدة من التنافس والتشغيل وخدمة العملاء. ونؤمن بأن مساعدة عملائنا على بناء المهارات الأساسية التي يحتاجونها والتكيف بسرعة مع طرق العمل الجديدة هو أمر أساسي لتحقيق القيمة من الانتقال إلى الخدمات السحابية. ومن شأن قسم Acenture Cloud First أن يوفر قدرات مميزة لتغيير وتطوير المواهب لعملائنا ولشركة أكسنتشر أيضاً، خاصة وأن 95% من خدماتنا موجودة أصلاً في السحابة، وأننا استثمرنا مليار دولار في تطوير موظفينا خلال السنة المالية 2019".

ويأتي إعلان اليوم في ظل الارتفاع الكبير للطلب على الحوسبة السحابية بسبب وباء كوفيد-19. فبحسب شركة غارتنر، يُتوقع أن يشهد سوق الخدمات السحابية العامة حول العالم نمواً بنسبة 6.3% في عام 2020 ليصل إلى 257.9 مليار دولار، مقارنة بـ242.7 مليار دولار في عام 2019. وقال سيد ناغ، نائب رئيس الأبحاث في غارتنر: "كان هناك بعض المشاكل المبدئية عندما بدأ وباء كوفيد-19 بالانتشار، لكن الخدمات السحابية حققت كل ما هو مطلوب منها بدقة واستجابت للطلب المتزايد وتفضيل العملاء لنماذج الاستهلاك المرنة والمعدّة للدفع أثناء التنقل".

المصدر: apcoworldwide


الأكثر قراءة