أعلنت المشروعات التجارية، الموزّع الحصري لسيارات فولفو في الإمارات العربية المتحدة وإحدى شركات مجموعة السيارات في الفطيم، عن حرص فولفو للسيارات على مواصلة تحديث وتطوير أساليب الشراء والتأجير والاشتراك والخدمات التي توفرها لعملائها وسياراتهم على مستوى العالم، وذلك ضمن إطار طموحاتها الرامية لتحقيق نسبة 50% من مبيعات سياراتها عبر الإنترنت بحلول العام 2025.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة اليوم عن استحواذها على أبلاندز موتور، وكالة بيع السيارات التي تتخذ من العاصمة السويدية ستوكهولم مقراً لها (خاضعة للموافقات التنظيمية)، بالإضافة إلى خطط للاستحواذ على شركة برا بيل بهدف دمج عملياتهما مع وكالة فولفو بيل التابعة لها.

وستتيح عملية الدمج لشركة فولفو للسيارات إمكانية تجربة التطوير بالاعتماد على التكنولوجيا ضمن عملياتها في السوق المحلية. وتتمثل استراتيجية الشركة في توفير تجارب مميزة عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع بالتعاون مع شركائها في مجال تجارة التجزئة على المستوى العالمي. كما ستوفر عملية الدمج للشركة إمكانية الاستفادة الكاملة من حضورها القوي في سوقها المحلية لاكتساب المعرفة وتطوير نموذج أعمالها المستقبلي.

وتواكب فولفو للسيارات احتياجات العملاء وتفضيلاتهم في الحصول على تجارب عصرية ومريحة عند شراء السيارات أو تزويدها بالخدمات كما اعتادوا دائماً. وعلى الرغم من تقديم خدمات جيدة للعملاء بالاعتماد على نظام البيع التقليدي على مدى عقود من الزمن، تحرص فولفو اليوم على مواكبة متطلبات العملاء المستقبلية استناداً إلى مكانتها الراسخة كشركة السيارات الرائدة في السويد. 



وبهذه المناسبة، قال بيورن أنوال، رئيس شركة فولفو للسيارات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "نعمل على تحقيق تغيرات على عدة مستويات مع الحفاظ على مواقع التجزئة الحقيقية، وإتاحة الفرصة أمام عملائنا للتواصل مع أفراد فريق فولفو المتخصصين والمؤهلين والمتفانين في عملياتنا المستقبلية. ونحن ملتزمون بتحسين تجارب العملاء عبر التعاون الوثيق مع شركائنا في مجال التجزئة".

بدوره، قال ليكس كيرسماكرز، رئيس العمليات التجارية في شركة فولفو للسيارات: "يشهد العالم اليوم تغيرات متسارعة، ويتفاعل العملاء مع علامة فولفو بطرق مختلفة، مما يحتم علينا الاستجابة لكافة تفضيلاتهم واستثمارها في تحسين التجارب التي يحصلون عليها من العلامة.

ويمثل ذلك محور التطوير الأساسي لعملياتنا التجارية، والسبب الذي يدفعنا للتركيز على توفير أساليب تفاعل مريحة عبر الإنترنت وفي المواقع. وتمثل هذه الاستثمارات بمجموعها إنجازاً إضافياً يُضاف إلى سجلنا الحافل من خلال توفير تجارب عملاء عصرية ومخصصة بالتعاون مع تجار التجزئة التابعين لنا".

وكانت المشروعات التجارية - فولفو قد أطلقت سابقاً هذا العام منصتها للتجارة الإلكترونية، لتصبحت أول موزع لسيارات فولفو في الشرق الأوسط تقدّم خيارات الشراء عبر الإنترنت لعملائها من خلال تجربة حقيقية للعلامة التجارية.

المصدر: ipn


الأكثر قراءة