وقعت شركة "بي بي" و"جيه إل إل" اتفاقية بنظام فيستيد® Vested® من أجل تطوير وتحويل مقرات ومكاتب شركة "بي بي" حول العالم التي من شأنها دعم وتحفيز موظفي الشركة على الابتكار ودعم طموحاتها للتخلص من انبعاثات الكربون في مكاتبها بالكامل. وستعمل "جيه إل إل" على إدارة محفظة الشركة العقارية ومشروعاتها ومكاتبها.

وتجدر الإشارة إلى أن التعاون بين الشركتين بدأ قبل أكثر من عشر سنوات، حيث ستقوم "جيه إل إل" بموجب الاتفاقية على إدارة المحفظة العقارية لشركة "بي بي" في 200 موقع على مستوى العالم ابتداء من يناير 2021، على أن تنطلق إدارة مكاتب العمل على مراحل. وتجري حالياً الإعدادات لتنفيذ المرحلة الأولى في ربيع عام 2021.

وتعد الشراكة بنظام فيستيد® من العلاقات التي يسودها التعاون والتي تقوم على المنفعة المشتركة حيث يلتزم بموجبها كل طرف من الطرفين بإنجاح الطرف الآخر مما يؤدي إلى تطوير الخدمة وخفض التكاليف وتحقيق قيمة لم تكن موجودة من قبل لكلا الطرفين.



وقال مارك كاسكي الرئيس التنفيذي لقطاع حلول الشركات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى جيه إل إل: "ستوفر هذه الاتفاقية بيئة عمل حديثة ومستدامة التي تحتاج إليها بي بي لدعم عملية تحولها إلى شركة طاقة متكاملة، إذ تعزز الاتفاقية التكامل والتعاون وتشكل مصدراً لجذب المواهب الجديدة وإلهامهم. وهذه العلاقة القائمة بين الطرفين بنظام فيستيد® هي علاقة جديدة وغير مسبوقة ومن المنتظر أن تصبح مرجعية جديدة من نوعها في هذا المجال".

ومن جانبه، قال نيل موراي الرئيس التنفيذي لقطاع حلول الشركات لدى جيه إل إل: "نفخر بالعمل مع بي بي ومساعدتها في تحقيق هذا التحول والوصول إلى طموحاتها بخفض انبعاثات الكربون لديها إلى مستوى الصفر. وبما أن التعاون مع عملائنا يساعدنا على إضافة أفضل قيمة ممكنة، نتوقع أن تمكننا هذه الاتفاقية التاريخية من تحقيق قيمة مشتركة جديدة من خلال حلول تتميز بالكفاءة والابتكار والاستدامة".

المصدر: fourcommunications


الأكثر قراءة