أعلنت شركة داوكس، الرائدة في مجال تكنولوجيا تبادل البيانات، بالشراكة مع كل من شركة كانماتسو كوربوريشن التجارية الكبرى وشركة اليابان لتبادل البيانات، عن إطلاق جي دكس، منصة تبادل البيانات لإنشاء مجتمع موسع لتداول البيانات في اليابان، يمتد عبر مختلف المجالات بما في ذلك الصناعية، الأكاديمية ، والحكومية ، ويسهم في تعزيز بيئة تبادل البيانات عبر الصناعة وعبر الحدود.

كما ستعمل المنصة التي تعتمد على تقنية داوكس لتبادل البيانات وتديرها شركة كانماتسو، على خدمة الشبكة المحلية والأجنبية للشركة التجارية متعددة الجنسيات، وتتيح توفير مصادر منتجات البيانات وتبادلها ومشاركتها وتسويقها من خلال الاستفادة من الميزات والقدرات المتقدمة للمنصة.

ونظراً لكونها عنصراً رئيسياً في اقتصاد البيانات، أصبحت عمليات تبادل البيانات حاليا على رأس جدول أعمال عدد متزايد من الشركات والمؤسسات العامة والحكومات في جميع أنحاء العالم. وبفضل مختلف المبادرات الجديدة حول الأطر والسياسات التي شهدت تزايدا في كل مكان مثل غايا-إكس في أوروبا ، تحالف تداول البيانات في اليابان ، المنتدى الاقتصادي العالمي أو جمعية تبادل البيانات ، يتم تنظيم السوق وتوحيدها بشكل متزايد لتشجيع تطوير النظم الإيكولوجية للبيانات عبر الحدود والصناعات مثل جي دكس.

يذكر أنه بفضل خبرة داوكس في مجال البيانات و إنجازاتها المتعددة مثل حيازتها على جائزة "رائد التكنولوجيا" واختيارها كعضو في مجلس المستقبل العالمي لسياسة البيانات من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي في يونيو 2020، قدمت لشركة كانماتسو الوسائل الكفيلة لنشر استراتيجية قوية لتبادل البيانات وخلق القيمة على اعتبارها منسقا لنظام بياني غني في اليابان والخارج.



بهذه المناسبة السيد ماساهيرو هارادا ، كبير المسؤولين التنفيذيين ، قسم الإلكترونيات والأجهزة في شركة كانماتسو قائلا:
"يعد تطوير تبادل البيانات اليابانية جزءاً مهماً من استراتيجية كانماتسو للبيانات التي بدأناها قبل ثلاث سنوات. ومن خلال الشراكة مع داوكس، نعتمد على أكثر تقنيات تبادل البيانات تقدماً المتاحة اليوم لإنشاء ودعم مجتمع بيانات جديد. كما تمكّننا مرونة وتطور حل داوكس من تقديم بيئة آمنة وموثوقة لموفري البيانات ومقتني البيانات وتلبية احتياجات أعمالهم

وفى سياق متصل، قال لوران لافاي الرئيس التنفيذي المشارك لداوكس:
"نحن متحمسون للغاية لرؤية هذا الإنجاز مع شركة كانماتسو ومراقبة تنامي مبادرات تبادل البيانات عبر الحدود وعبر الصناعة. وهو حصيلة لريادة والتزام الحكومة اليابانية القويين من خلال لوائحها ومبادراتها الخاصة بالبيانات مثل مسار أوساكا ، مما يمكّن جي دكس من بناء مجتمع بيانات غني ".

فيما أوضح فابريس توكو ،المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي المشارك لشركة داوكس قائلا:
"بفضل البنية التحتية المتقدمة للبيانات التي تعتمد على تقنية داوكس ، والاستفادة من إطار عمل حوكمة ناضج ، ستطلق شركة تبادل البيانات اليابانية الإمكانات الكاملة لنظام بيئي متنامي للبيانات وتضع نموذجاً للانتقال إلى اقتصاد قائم على البيانات. وستسهم سوق البيانات في تطوير نماذج بيانات جديدة وتعزيز الابتكار في بيئة موثوقة وآمنة."

المصدر: businessfrance



الأكثر قراءة