أعلنت شركة الفطيم لكزس، الموزع الحصري لسيارات لكزس في الإمارات، عن عزمها تعزيز منهجيتها التي تركز على العملاء، لتلبية متطلباتهم المتغيرة والارتقاء إلى مستوى تطلعاتهم في عام 2021.

وجاءت هذه الخطوة في ظلّ تداعيات أزمة كوفيد-19 العالمية وإجراءات الإغلاق في العام الماضي، والتي أدّت إلى تغير سلوك العملاء واعتمادهم لأنماط حياة وعمل غير تلامسية، بما في ذلك عمليات شراء السيارات. مما أدى إلى تغير أولويات العملاء واحتياجاتهم، حيث توجه تركيزهم الرئيسي نحو ميزات الأمان فضلاً عن زيادة الطلب على مزيدٍ من القيمة.

وتعليقاً على الموضوع، قال سعد عبد الله، مدير التسويق وعمليات العلامة التجارية: "كان 2020 عاماً استثنائياً بكل تأكيد، لذا من الضروري أن نؤكد لعملائنا في العام الجديد مدى إدراكنا لرغباتهم وتطلعاتهم خلال الفترة التي تلي أزمة كوفيد-19، واستعدادنا لتلبية احتياجاتهم الجديدة بأفضل طريقة ممكنة. ففي الوقت الذي سعت فيه العديد من الشركات لتطوير نفسها من أجل التأقلم مع الأزمة بالاعتماد على حلول التجارة الرقمية، كانت الفطيم لكزس سباقة إلى ذلك من خلال فهمها المبكر لتوجهات عملائها وعاداتهم الشرائية الجديدة. كما سخّرت شركتنا الظروف الناتجة عن الأزمة لدفع عجلة خططنا، والمسارعة باختبار الأفكار الجديدة التي بدأنا باعتمادها في هذا العام لتلبية التوجهات الجديدة للعملاء. فالتركيز على ميزات الأمان يحتاج إلى خطة عمل هادفة ومسؤولة، لا تقوم فقط على الحملات التسويقية والمبيعات. في حين أن زيادة الطلب على القيمة المميزة سيسلط الضوء على استراتيجياتنا المبتكرة في إطار عملنا المتواصل لتلبية تطلعات العملاء".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الفطيم لكزس تولي أهميةً كبيرة لمعايير السلامة التي تميز تجربة العملاء، لتلبي تركيزهم المتزايد على ميزات الأمان، حيث بدأت بتوفير باقة من الخدمات عبر الإنترنت ترتقي بتجربتهم خلال جميع مراحل الشراء بدون الحاجة إلى مغادرة منازلهم. وتتضمن الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الشركة، شراء واستعراض السيارات بزاوية 360 درجة للاستمتاع بتجربة تفاعلية حقيقية، بالإضافة إلى توفير اختبارات القيادة من المنزل، وغيرها من الخدمات المتوفرة على موقع العلامة المصمم بعناية ليتيح للعملاء الاستفادة من جميع خدمات الشركة بدون الحاجة لزيارة صالات العرض.



وبالتعاون مع فيسبوك، ستسمح الشركة الرائدة لعشاق السيارات في الإمارات باستكشاف مجموعة سيارات لكزس الكاملة، وإضفاء طابعهم الخاص على سياراتهم ابتداءً بالهيكل الخارجي وانتهاءً بالمحرك، وحجز تجربة قيادة، إلى جانب حجز السيارة وتسديد دفعة من ثمنها، وذلك عبر هواتفهم بدون الحاجة إلى مغادرة صفحة فيسبوك الخاصة بهم. وتعتبر الحلول الرقمية وزيادة خيارات التوصيل إلى المنازل من أهم ركائز استراتيجية الفطيم لكزس لعام 2021.

من جهةٍ أخرى، كان للتركيز المتزايد على السلامة أثراً واضحاً على توجه مشاركة السيارات الذي شهد زخماً كبيراً في عام 2019، من خلال ازدياد مدة استئجار السيارات وزيادة خيارات المشاركة. فقد كان الخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ وإجراءات التباعد الاجتماعي سبباً في تحول تركيز العملاء إلى امتلاك السيارات الشخصية بدلاً من مشاركة السيارات. ومن المتوقع أن يستمر هذا التوجه خلال عام 2021 إلى حين تجاوز العالم لهذه الأزمة.

ويتمثل التوجه الرئيسي الثاني في السلوكيات الاستهلاكية التي توقعتها لكزس في ازدياد طلب العملاء على القيمة المميزة، حيث يتوقع العملاء الحصول على سيارات استثنائية في هذا العام مستوحاة من التصاميم الجريئة للعلامة وابتكاراتها التقنية، مع الحفاظ على الأداء القوي التي تتميز به سيارات لكزس. كما يوجد الكثير من الإضافات الفريدة التي يتطلع إليها العملاء في مرحلة ما بعد كوفيد-19، للحصول على القيمة المميزة التي ستغني تجربتهم مع الشركة، كالطرازات الجديدة من السيارات والشراكات المتميزة للعلامة، بالإضافة إلى تعزيز النشاطات في صالات العرض.

المصدر: ipn


الأكثر قراءة