أعلنت شركة إيرباص للطائرات العامودية عن تسليم أول طائرة عامودية من طراز H145 بخمس شفرات مروحية، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، إلى مجموعة مايلستون للطيران وشركة الشرقية للطيران التي ستتولى تشغيل الطائرة العامودية في عُمان لتنفيذ المهمات الخاصة بحالات الطوارئ الطبية. وتواصل الشرقية للطيران مع وصول الطائرة العامودية الجديدة، توسيع نطاق خدماتها من خلال توفير خدمات نقل الركاب الجوي في البحر واليابسة وخدمات الطوارئ الطبية بكل موثوقية في جميع أنحاء السلطنة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال طارق البرواني، الرئيس التنفيذي لشركة الشرقية للطيران: "تفخر شركة الشرقية للطيران بكونها أول مشغل لطائرة H145 العامودية بخمس مراوح في منطقة الشرق الأوسط، حيث شكّل وصول الطائرة في الوقت المحدد خطوةً هامةً تتيح لنا تقديم خدمة متميزة لعملائنا. ويسرنا في هذا السياق أن نشكر شركة إيرباص وشركة مايلستون على دعمهما المتواصل".



وبدورها، قالت كلير بروجيرارد، نائب الرئيس للشؤون التجارية في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط لدى مايلستون: "نعبّر عن جزيل امتناننا لشركة الشرقية للطيران على ثقتها الكبيرة بفريق مايلستون، ولفريق إيرباص على جهوده المبذولة لضمان تسليم الطائرة العامودية في الوقت المحدد. كما نتمنى للشركة تشغيل الطائرة الجديدة بنجاح كامل، ونتطلع إلى مواصلة التعاون الوثيق في المستقبل".

ومن جانبه، قال أكسِل هامبرت، رئيس برنامج H145 لدى شركة إيرباص للطائرات العامودية: "يشرّفنا دخول طائرة H145 الخدمة لتأدية المهمات المخصصة لحالات الطوارئ الطبية في عُمان قريباً، حيث يتميز الطراز الجديد ذو الشفرات الخمس بأداء ممتاز في البيئات الحارة والمرتفعات الشاهقة وقدرة استيعابية كبيرة، مما يجعله الخيار الأمثل لهذا النوع من المهمات في منطقة الشرق الأوسط".



وتم الكشف عن الطراز الجديد من الطائرة العامودية الخفيفة ذات المحركين من طراز H145، والتي تُعد الأكثر مبيعاً من شركة إيرباص، خلال معرض هيلي-إكسبو 2019 الذي أقيم في مارس في أتلانتا. ويضيف التحديث الأخير عموداً دوّاراً خماسي الشفرات جديداً ومبتكراً إلى طراز H145 متعدد المهام، مما يزيد من حجم الحمولة المفيدة للمروحية بمقدار 150 كيلوجرام. ويسهم التصميم البسيط للدوّار الرئيسي الجديد في تسهيل إجراء عمليات الصيانة، ويعزز موثوقية الطائرة وصلاحيتها التشغيلية المعيارية، كما يوفر تجربة ركوب مريحة للمسافرين والطاقم على حدٍ سواء، بينما يسهّل محور الذيل المرتفع والأبواب العريضة الوصول إلى مقصورة المروحية الواسعة بكل سهولة.

وتعمل أكثر من 1,515 طائرة عامودية من طراز H145 حالياً في جميع أنحاء العالم، مسجلةً ما مجموعه أكثر من ستة ملايين ساعة طيران، وتوفر 470 منها خدمات الطوارئ الطبية من خلال القيام بمهمات الإنقاذ الجوي في جميع أنحاء العالم.


المصدر: fourcommunications


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع