أعلنت جي بي جلوبال، المجموعة العالمية الرائدة في قطاع النفط، اليوم عن إطلاق تقرير الاستدامة الأول، ما يعكس التزامها بتقديم نتائج مستدامة تشمل المجموعة ككل، بهدف الحفاظ على البيئة وصحة السكان.

ودعماً لأهداف الأمم المتحدة العالمية للتنمية المستدامة وأجندة التنمية المستدامة 2030 في الإمارات العربية المتحدة، يعرض تقرير الاستدامة العالمي من جي بي جلوبال تقييماً مؤسسياً شاملاً لإمكانيات المجموعة وأهدافها بشأن الاستدامة، والتي تشمل الاستثمار في موارد الطاقة غير التقليدية والتوسع في أسواق تداول المنتجات الزراعية وغير ذلك.

وسعياً منها لتطوير محفظة منتجات مستدامة لديها، تعتزم جي بي جلوبال الاستثمار في أسواق الطاقة غير التقليدية، التي تشمل مشاريع الكتلة الحيوية مثل مصانع قوالب الفحم ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ضمن المنشآت ومحطات التوليد البخارية.

وبالتوازي مع ذلك، بدأت المجموعة في الاستفادة من إمكانيات الاستدامة التي يقدمها وقود الديزل الحيوي المستخرج من زيت الطهي المستخدَم كبديل محتمل لوقود الديزل البترولي في العديد من الاستخدامات. وتدرس جي بي جلوبال أيضاً النتائج المستدامة لتجارة الإيثانول، والتي تتمتع بالقدرة على خفض الانبعاثات الكربونية من 50% إلى 100% بحسب المواد الخام والإجراءات المتبعة.

وبهذه المناسبة، قال بريرت جول، المدير الإداري المشارك في جي بي جلوبال: "نحن ندرك أن الحلول المستدامة للسلع الأساسية تتمتع بالقدرة على تحقيق تقدم حقيقي وتطور ملموس فيما يتعلق بسلامة بيئتنا. كما نعمل على استكشاف مجال مصادر الطاقة غير التقليدية، انطلاقاً نحو تطوير محفظة منتجات مستدامة بالكامل، والمساهمة في توفير حلول لسد الثغرات في مصادر الطاقة في مختلف أنحاء العالم.

وأضاف قائلاً: "يقع على عاتقنا كشركة مسؤولة، أن نفكر بطريقة مبتكرة بعيداً عن النمط التقليدي السائد، وأن نبحث عن سبل لإيجاد بدائل الوقود المستدامة هذه. ونسعى في الوقت ذاته إلى توفير فرص للنمو تعود بالفائدة على شركائنا وعملائنا واقتصاداتنا وبيئتنا".

وتركز جي بي جلوبال حالياً على أسواق محددة في الهند ومنطقة الشرق الأوسط، كما تعمل على بناء سلاسل توريد تشمل مختلف مراحل دورة حياة المنتجات، من خلال تداول المنتجات الزراعية، مثل الحبوب والبذور الزيتية لاستخدامها كأعلاف للحيوانات. وحاز قسم تداول المنتجات الزراعية في الشركة على شهادة نظام ممارسات التصنيع الجيد في فبراير الماضي، اعترافاً بقدرة الشركة على تأمين مصادر إنتاج وتسويق الحبوب والبقول بأرفع معايير التعقب والاستدامة.



وأردف جول قائلاً: "من المرجح أن تكون الزراعة واحدة من أهم التحديات في القرن الحادي والعشرين. وينبغي تلبية الطلب المتنامي في الأسواق الناشئة، حيث يتزايد تأثير الموارد الطبيعية كعامل مقيِّد. ونحرص على تأدية دور مميز في المساعدة على تأمين الطعام في جميع أنحاء العالم. ونؤكد التزامنا الراسخ بتأمين المنتجات الغذائية الزراعية وتعقب رحلة المنتج وتوفير أفضل الأسعار".

وفي تقريرها التحليلي الشامل، قدمت جي بي جلوبال أيضاً نظرة عامة حول أدائها في أبرز المجالات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والسلامة. إذ سجلت الشركة في عام 2019 استخدام 6,922,438,99 جيجا جول من الطاقة و16,796,28 كيلولتر من الماء و739,297,59 من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون و1,168,83 طناً من النفايات الناتجة و7,30 كيلولتر من المياه المعاد تدويرها، في مختلف المجالات الرئيسية لمحفظة المجموعة.

من جهته، قال منان جول، المدير الإداري المشارك في جي بي جلوبال: "نحن نركز على تتبع أثر جهود الاستدامة لدينا واعتماد خط الأساس الثلاثي في استراتيجية الأعمال طويلة الأمد. وأصبح تحويل تركيز الصناعة من المكسب المالي إلى تسليط الضوء على الأثر البيئي والاجتماعي الذي تخلفه وتطويره موضوعاً بالغ الأهمية. وتجمع الأهداف الاستراتيجية لشركتنا بين التوسع بالاعتماد على موارد الشركة وموارد إضافية، الذي تم وضعه على أساس التزامات الاستدامة التي سنواصل التركيز عليها في أعمالنا".

وتُعدّ مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات أيضاً عنصراً أساسياً في تقرير الاستدامة العالمي من جي بي جلوبال. إذ تقوم جي بي جلوبال بالعمل على عدة مشاريع حالياً، أنفقت خلالها نحو 219,241 دولار أمريكي لإحداث تأثير غير مباشر داخل المجتمع، حيث أنفقت 65% من هذا المبلغ على مدرسة ASPAM الهندية الدولية والجمعية الخيرية JK Mangaliwala Charitable Trust. كما عملت على بناء دور رعاية للمسنين وتزويدها بالمعدات اللازمة، فضلاً عن بناء دور الأيتام، والإعلانات الترويجية للفعاليات الرياضية وتقديم المعونة المالية للطلاب المحتاجين.

المصدر: definitionagency


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع