قال نحو ثلاثة أرباع الشركات (72 بالمئة) إن تقنيات تحليل البيانات تساعدها في تكوين بصيرة متعمقة ذات قيمة، فيما تساهم موارد تحليل البيانات لدى 60 بالمئة من الشركات في جعلها أكثر ابتكاراً، وفقاً لدراسة بحثية أجرتها شركة "ساس" SAS، إحدى أبرز الشركات في مجال تقنيات تحليل البيانات.

وأظهرت الدراسة، على الرغم من ذلك، أن أربعة فقط من كل عشر شركات (39 بالمئة) قالت إن تقنيات تحليل البيانات "تدخل في جوهر استراتيجياتها التجارية"، في حين أفاد أكثر من ثلث المستطلعة آراؤهم في الدراسة (35 بالمئة) بأنهم يستخدمونها في مشاريع محددة فقط.

مقدمة
أصبحت منطقة الشرق الأوسط أكثر اتصالاً وترابطاً في ضوء مواصلتنا الاعتماد المتزايد على التقنيات في شتّى مجالات الحياة. وقد انتقلت الهواتف المحمولة وإنترنت الأشياء إلى عالم الأعمال التجارية، بعد أن كان يُنظر إليها فيما مضى كجزء حصري خاص بالسوق الاستهلاكية، كما أن وجودها بات يلعب دوراً في أنظمة البنية التحتية، مثل شبكة الكهرباء الوطنية وشبكات النقل والمواصلات، ما يبين مدى الأهمية الحيوية البالغة التي تنطوي عليها.

عاش كثير من المستخدمين سيناريوهات مخيفة عندما تعطّلت هواتفهم المحمولة أو أجهزتهم اللوحية أثناء السفر، أو نفدت بطاريتها، أو عند فقدوا القدرة على الاتصال. وقد وجدت دراسة بحثية أجرتها شركة كاسبرسكي لاب، أن الأجهزة المحمولة المتصلة أصبحت ضرورية خلال العطلات. وأظهرت الدراسة أن المستخدمين في دولة الإمارات يعتمدون على أجهزتهم المحمولة أثناء السفر لالتقاط الصور (بنسبة 53%)، أو العثور على طريقهم بين مكانين (45%)، أو طلب المساعدة إذا لزم الأمر (49%). ووجدت الدراسة في الواقع، أن كثيراً من الناس يعتمدون على أجهزتهم فلا يستطيع 39% منهم أن يتخيلوا السفر إلى أي مكان من دونها.

شهد عام 2017 ارتفاع عدد المليارديرات الصينيين من 318 إلى 373 ملياردير، وارتفعت ثروتهم بنسبة 39% لتصل إلى 1.12 ترليون دولار أمريكي. وبلغت نسبة النمو في منطقة آسيا والمحيط الهادي 32%.
سجلت الصين معدل اثنين من المليارديرات الجدد كل أسبوع، بينما حققت منطقة آسيا زيادة بواقع 3 مليارديرات جدد في الأسبوع.
سجلت منطقة الأمريكيتين نمواً في الثروة بنسبة أقل من المعدل العالمي بواقع 12%، لتصل إلى 3.6 ترليون دولار أمريكي، إلا أنها بقيت محافظة على أعلى معدل لتركيز الثروة ضمن قطاع التكنولوجيا وبفارق واسع.

كشفت نتائج مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" لعام 2018 عن تنامي انتشار المنتجات المصرفية الإسلامية في دولة الإمارات بين العملاء المسلمين وغير المسلمين على حد سواء.

ويعتبر مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" استطلاعاً معيارياً يكشف مدى تقدم وانتشار قطاع الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى النوايا المستقبلية لعملاء الخدمات المصرفية في الدولة.

في الوقت الذي تسعى فيه صناعات الأدوية وعلوم الحياة إلى الارتقاء بجودة الحياة، إلا أنها في الوقت ذاته تواجه العديد من التحديات كارتفاع تكلفة التراكيب الدوائية الجديدة، واشتداد المنافسة لاسيما فيما يتعلق بالأدوية العامة. ونظراً لحاجة كبار السن إلى المزيد من الرعاية، ترغب الحكومات بخفض معدلات التعويض للهيئات الصحية التي تعالج هذه الفئة من المرضى، إلا إن قواعد الامتثال كثيرة والتكاليف التشغيلية مرتفعة.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع