فرض وباء "كوفيد-19" مجموعة من التحديات الجديدة على قطاع النقل، منها إجراءات التباعد الاجتماعي التي أثرت على وسائل النقل العامة، وحركة المرور التي أصبحت تستدعي عدداً أكبر من الرحلات، والمخاوف المتزايدة فيما يتعلق بالصحة والسلامة الشخصية.

وفي ضوء هذه التحديات، ابتكر أحد الخريجين من قسم تصاميم النقل في جامعة ستافوردشاير في المملكة المتحدة حلاً فريداً من نوعه لمساعدة الجمهور وخاصة الذين يعانون من قدرة محددة على التنقل، ليعزز أمنهم وسلامتهم مع الامتثال الكامل بمعايير التباعد الاجتماعي.

وفاز النموذج المبتكر الذي يحمل اسم muvone من تطوير ماريوس لوشنر، بجائزة "التنقل في الواقع الجديد" التي تقدمها شركة فورد، والتي تحدّت خريجي التصميم لتطوير مفاهيم وأفكار وحلول التنقل المبتكرة التي تعالج السيناريوهات الجديدة التي فرضها "كوفيد-19". والنموذج عبارة عن سيارة أجرة ذاتية القيادة لشخص واحد، حيث يعطي muvone الأولوية للتنقل الفردي بأمان ويتيح للأفراد التنقل أينما رغبوا براحة تامة.

وفي هذا السياق، قال كريس هاملتون، كبير المصممين في فورد أوروبا: "تسبب وباء ’كوفيد-19‘ بتأثير كبير على مختلف جوانب حياتنا فأدى إلى تغيير سبل تنقل الناس وشحن البضائع، وأدخل الجميع في مرحلة جديدة غير مسبوقة تتطلب إطلاق أفكار جديدة للتطبيقات والمزايا والتصاميم والنقل، لاسيما أن السيارات في عالمنا اليوم هي عصب التنقل ولابد من الحفاظ على دورها هذا، والالتزام في الوقت نفسه بكافة معايير الصحة والسلامة أكثر من أي وقت مضى".

ويتمتع نموذج muvone بتصاميم داخلية بسيطة ومسطحة ومواد سهلة التنظيف، وبالتالي يمكن تعقيم السيارة بين الرحلات. وتم تصميمها لتعزيز الإدماج الاجتماعي في وقت يحتاجه أصحاب الهمم بشدة، حيث تجعل مزايا سهولة الوصول من نموذج muvone مثالياً لكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض تعيق حركتهم.



وتندرج هذه الجائزة ضمن "جوائز المصممين الجدد"، أكبر معرض لتصاميم الخريجين في المملكة المتحدة، ويفتح أبوابه للطلاب من خريجي تخصصات التصميم. وتم تنظيم فعالية المعرض هذا العام افتراضياً. وتلقى مشروع لوشنر الفائز لهذا العام جائزة نقدية قدرها ألف جنيه إسترليني (1120 يورو)، بالإضافة إلى فصل دراسي للتوجيه من كبار مصممي فورد في أوروبا إرنست رييم وسونيا فاندنبيرك، اللذان كانا جزءاً من لجنة التحكيم مع هاميلتون وأمكو لينارتس، مدير التصميم في فورد أوروبا.

وتم تنظيم حفل توزيع الجوائز بالتعاون مع مدير التحرير في مجلة "توب جير"، تشارلي تورنر، والذي كان أيضاً من ضمن أعضاء لجنة التحكيم وقدم رأيه بالتفصيل حول مشاريع التصميم المتقدمة.

وقال تورنر: "كان مستوى الإبداع والابتكار الذي رأيناه في المشاريع المتقدمة رائعاً حقاً، وجسد عمق موهبة الجيل الجديد في منظومة التعليم الحالية. لذلك لم تكن مهمة اختيار الفائز سهلة على الإطلاق".

وباعتباره نموذج سيارة ذكية لعالم ذكي، ويضع تركيزه على تقديم الخصوصية والأمان للأفراد، يتماشى نموذج muvone مع منهجية فورد للتصميم التي تضع الإنسان في المقام الأول. ويتبني هذا النموذج التصميم كلغة للتواصل، ويستند إلى أسس مبتكرة للعلامات التجارية وإمكانية استخدامه ضمن البينة التحتية المعاصرة، بما ساعد في تميزه عن باقي المشاريع المقدمة.

وحل مشروع HALO في المركز الثاني، وهو فكرة تطبيق يساعد المستخدمين في اتخاذ قرارات السفر وطرقاته بناء على السلامة الشخصية، أكثر من تركيزه على المسافات القصيرة واختصار الوقت. وتضمنت المشاريع الأخرى مفاهيم التنقل المصغر مثل الدراجات البخارية الكهربائية وأجهزة الركوب، وكذلك المركبات الأكبر حجماً، مثل الشاحنة الكهربائية، والمركبة بدون سائق، والمركبة التي يمكن تحويلها من سيارة رياضية إلى شاحنة بضغطة زر.

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة