تضيف "مون بلان" مع ساعة "ساميت لايت" الجديدة دفعة من الطاقة والحيوية إلى مجموعتها الواسعة من ساعات "ساميت" الذكية. وبمواصفات تواكب تطلعات الجيل الناشئ من مستخدمي الساعات الذكية الفاخرة،

والذين يبحثون عن أدوات قابلة للارتداء تتناسب مع أنماط حياتهم الصحية والمفعمة بالحيوية والنشاط، تتميز هذه الساعة عن غيرها من أدوات "مون بلان" القابلة للارتداء بتصميمها العصري المتطور ووظائفها المبسّطة للمساعدة في جوانب اللياقة والأداء البدني والرفاهة النفسية والذهنية.

ويوضح نيكولاس بارتزكي، الرئيس التنفيذي لدار "مون بلان": "مع التركيز المتجدد الذي نعيشه اليوم على جوانب الصحة واللياقة والرفاهة الذهنية والمعنوية، كانت غايتنا ابتكار ساعة ذكية تتضمن الأدوات المناسبة تماماً لتقديم الدعم لمرتديها على مدار اليوم بطريقة غريزية وسهلة، وتلبي احتياجات حياة الأعمال في الوقت الحاضر. وقد تم إطلاق هذه التسمية "ساميت لايت" نظراً لتصميمها خفيف الوزن، كما أنها تتكيّف مع النشاطات التي يمارسها مرتديها، إذ أنها مُصممة للأفراد ذوي الأداء البدني العالي، ممن يستمرون في الحركة والتنقل، ويجمعون بين روتين التمرين والعمل".

وتأتي علبة الساعة الذكية خفيفة الوزن بقياس 43 ملم، وهي مصنوعة من الألمنيوم المعاد تدويره والفولاذ الصلب القوي ما يمنحها مظهرها الحيوي عالي الأداء، في حين يمتاز شكلها المُلفت بأنه عصري وأنيق. وتتوفر علبة الساعة باللون الأسود غير اللامع أو الرمادي الفضي غير اللامع، يُضاف إليها سوار قماشي أو مطاطي أنيق، مما يتيح أربعة أنماط مختلفة للتصميم. وتأتي كل ساعة ذكية بشاشة AMOLED واضحة بقياس 1.19 إنش مع غلاف Gorilla الزجاجي. كما تضم نظام محدّث لرصد معدل ضربات القلب ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وتمتاز بأنها مقاومة للماء حتى 5 ATM. وكغيرها من ساعات "ساميت" الأخرى، فإن التقنيات والبرامج المتاحة يتم تشغيلها بنظام Wear OS من "جوجل" والمتوافق مع كل من هواتف أندرويد وiOS الذكية.

وبالإضافة إلى النظام المتكامل Wear OS من "جوجل" للتطبيقات والخدمات، طورت "مون بلان" تطبيقات خاصة تستند إلى خوارزميات مثبتة تميز ساعة "ساميت لايت" الذكية، وتضيف قيمة مخصصة لمرتديها. ويشمل ذلك:



تطبيق Cardio Coach: يعطي هذا التطبيق توصيات مخصصة للتمارين استناداً إلى المستوى الحالي من لياقتك البدنية (VO2 max)، وكذلك نصائح تدريب مباشرة. ويقوم برصد الإنجاز الذي يحرزه المستخدم، والتكيّف وفقاً لذلك. ويعمل المستخدمون على تحسين مستوى لياقتهم البدنية وفقاً لأهدافهم الخاصة، وحسب الوتيرة المرغوبة – لتحقيق نتائج صحية مثالية على المدى البعيد.

تطبيق Body Energy: يرصد التطبيق مستوى الإجهاد الذهني والبدني ليظهر مستوى الطاقة الحالي للمستخدم. ويعتمد في ذلك على بيانات من نمط النوم والنشاط ومستوى التوتر. ويرى المستخدمون تأثير سلوكهم على مستوى طاقتهم، وبالتالي يمكنهم تكييف خططهم لتحسين استخدامهم اليومي للطاقة.

تطبيق Sleep: يرصد التطبيق نمط نوم المستخدمين بالتفصيل، من حيث المدة والجودة ومراحل النوم. ويعطي توصيات مخصصة لتحسين جودة النوم، وبالتالي تحسين مستوى الطاقة اليومي. ويحصل المستخدم على فهم واضح لأنماط نومه، مما يتيح له خيارات وإمكانات للتحسين.

تطبيق Stress: يرصد التطبيق مستويات الإجهاد البدني والذهني، ويقدم المشورة في الأوقات الاستراتيجية. ويحظى المستخدمون بذلك بنظرة واضحة أكثر من حيث استجابة أجسامهم للمواقف المجهدة، ويتم تقديم توصيات استباقية للقيام بتمارين للتنفس خلال الأوقات العصيبة.

تم تطوير ساعة "ساميت لايت" الذكية مع وضع أهداف "مون بلان" للاستدامة بعين الاعتبار، حيث تتميز بعلبة مصنوعة من الألمنيوم المعاد تدويره، وصندوق مستدام للتغليف مصنوع من الورق بنسبة 100%.

تتوفر ساعة "مون بلان ساميت لايت" ابتداءً من شهر يناير 2021 في أسواق مختارة لدى محلات "مون بلان".

المصدر: mojo


الأكثر قراءة