أعلنت أوبو، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، مؤخراً عن إطلاق سلسلة هواتف أوبو 6 وتزويدها بتقنية الشحن السريع VOOC Flash Charge الخاصة بالعلامة.

وبصفتها رائدةً في عالم التكنولوجيا، تستعرض أوبو تفاصيل أكثر عن تقنيتها للشحن السريع، وتأثيرها الكبير على قطاع الهواتف الذكية.

وتتميز تقنية SuperVOOC Flash Charge من أوبو بموثوقيتها العالية وسرعتها الكبيرة، فضلاً عن خاصية الحماية متعددة الطبقات في جميع النقاط الأساسية، بما فيها الشاحن والكابل والهاتف، والبطارية، وجميعها محمية بواسطة شرائح ذكية. وتعد هذه التقنية على درجة عالية من الأهمية للمُستخدمين لممارسة الألعاب ومشاهدة مقاطع الفيديو وإنشاء المحتوى المميز.

ومع انتشار التطبيقات التي تستهلك كميةً كبيرةً من الطاقة، مثل الألعاب ومقاطع الفيديو، إلى جانب استخدام شبكات G5 على نطاق واسع، أصبحت متطلبات عمر بطاريات الهواتف وتجربة الشحن مختلفة تماماً عما مضى. لذا صممت أوبو تقنيتها للشحن السريع لتتيح للعملاء اليوم الاستمتاع بأربع ساعات من تجارب المشاهدة الغامرة أو حوالي 100 دقيقة لعب عند شحن الهاتف لمدة خمس دقائق فقط.

وتعمل أوبو على الدوام على تحسين تقنيتها للشحن فائق السرعة، انطلاقاً من متابعتها لتفضيلات العملاء، والتزاماً بفلسفتها في تقديم ما يجعل حياتهم أفضل. ولذلك تركز الشركة على أفضل تجربة في مجال الشحن السريع في مختلف المواقف وحالات الطقس، وعلى أجهزة مختلفة، ليحصل المستخدمون على راحة البال والثقة بالبطارية في عصر اتصالات G5.



حلول مبتكرة
لطالما كانت أوبو سبّاقةً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع الهواتف الذكية، وهو ما جسدته سلسلة هواتف رينو 6 التي أطلقتها في 7 سبتمبر 2021. ففي عام 2014، حققت أوبو نقلةً نوعيةً في سوق شحن الهواتف، حينما أطلقت تقنيتها VOOC Flash Charge للشحن السريع، لتصبح أول شركة توفر حلاً منخفض الجهد للشحن السريع، الأمر الذي غيّر طريقة استخدام الهواتف الذكية بالكامل.

ومنذ حينها، واصلت العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا تحسين وتطوير تقنية VOOC لتوفير تجربة شحن أسرع وأكثر أماناً لملايين المستخدمين حول العالم.

وفي عام 2018، أطلقت العلامة تقنية SuperVOOC، التي وفرت ضعف طاقة الشحن مقارنة بسابقتها. كما كشفت في العام التالي تقنية SuperVOOC 2.0 للشحن السريع بقدرة 65 واط، لتحطم الرقم القياسي السابق. ولم تنتظر أوبو طويلاً، حيث كشفت العام الماضي تقنية الشحن فائق السرعة بقدرة 125 واط فائقة التطور، وشاحن AirVOOC اللاسلكي فائق السرعة بقدرة 65 واط، وشاحن SuperVOOC صغير الحجم بقدرة 50 واط، والشاحن فائق السرعة صغير الحجم بقدرة 110 واط. وأطلقت أوبو في عام 2021 مشروعها الجديد تحت اسم مبادرة فلاش The Flash Initiative، خلال المؤتمر العالمي للهواتف 2021 في شنغهاي، لإدخال تقنيتها VOOC إلى عالم السيارات والمساحات العامة والرقائق المستخدمة في طيف واسع من التقنيات.

وتدعم تقنية OPPO VOOC للشحن السريع أكثر من ثلاثين طرازاً من هواتف أوبو حالياً. وأطلقت العلامة مجموعة من المُلحقات الطرفية المتوافقة مع تقنية VOOC للشحن السريع، تتضمن بطاريات شحن محمولة وشواحن للسيارات، كما أقامت علاقات تعاون عالمية مع كل من غاندامGundam، وبوكيمون Pokémon، وإيفانجيليون EVA Evangelion، والمحقق كونانDetective Conan، وغيرها لإنتاج إصدارات محدودة من هواتفها وترسيخ مكانتها في القطاع.

خمس طبقات حماية
لطالما اعتبرت أوبو جوانب الكفاءة والسلامة أولوية في عملية تطوير تقنية الشحن السريع Flash Charge ونظام الشحن ككل، حيث حرصت على توفير حماية شاملة على مستوى الأجهزة والبرمجيات خلال عملية الشحن.
وتستخدم تقنية VOOC خمس طبقات حماية، وفيما يلي أهم المعلومات عن كلٍّ منها:

الطبقة الأولى: شريحة حماية في المحوّل تعمل على القضاء على أي خطر خفي قبل تماديه حتى لو كانت الشريحة الداخلية مُعطّلة.
الطبقة الثانية: شريحة ذكية تقوم بقياس الجهد والتيار للتأكد من ملاءمتهما للشحن السريع.
الطبقة الثالثة: مفتاح تبديل كهربائي في كابل الشحن يقوم بتأمين مرحلة حماية ثانية من تقلبات الجهد والتيار.
الطبقة الرابعة: حماية متقدمة من جهة الهاتف.
الطبقة الخامسة: صمام جهد للحماية من التقلبات الخارجة التي تتجاوز المستوى الآمن.

وبالإضافة إلى ذلك، تستخدم التقنية برنامج سلامة يمتد من المحوّل وحتى البطارية. وتعمل وحدات التحكم بالشحن الخاصة والموجودة على الهاتف والمحوّل على مراقبة حالة المكونات في الوقت الحقيقي والتأكد من درجة حرارة البطارية والجهد والتيار ومقاومة المسار والعديد من القياسات الأخرى، مما يتيح للنظام الاستجابة بسرعة في حال خروج أي من القياسات عن مستوياتها الطبيعية تجنباً لحدوث أخطاء في عملية الشحن.



آفاق منقطعة النظير
وصل عدد المستفيدين من تقنية أوبو للشحن السريع إلى أكثر من 195 مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم في يونيو 2021، كما تقدمت العلامة بأكثر من 3 آلاف طلب براءة اختراع تتعلق بالشحن السريع، وقامت بترخيص تقنية الشحن السريع لقرابة 40 شركة، وهو ما يجعل من التقنية إحدى أفضل التقنيات المتوفرة حالياً في العالم من حيث السرعة والأمان.

وبصفتها رائدةً في تقنية الشحن السريع، تولي أوبو أهميةً كبيرةً لبناء منظومة متماسكة لدعم بروتوكولات الشحن السريع المُستخدمة بكثرة في القطاع لتوفير ميزات حلولها في هذا المجال لمزيد من المستخدمين. وأرست أوبو هذا العام معايير جديدة كلياً في القطاع، من خلال إطلاق أحدث مشاريعها تحت اسم مبادرة فلاش The Flash Initiative خلال المؤتمر العالمي للهواتف 2021 في شنغهاي، بهدف إدخال تقنيتها للشحن السريع إلى مختلف مجالات الحياة، بما فيها عالم السيارات والمساحات العامة ومُلحقات الشحن.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال طارق زكي، مسؤول إدارة المنتج في شركة أوبو لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تأتي الهواتف الذكية الحديثة بحجم كبير وشاشة عالية السطوع، وميزات متطورة تستهلك كميات كبيرة من الطاقة وتستنزف البطارية. انطلاقاً من متابعتها لتفضيلات العملاء، والتزاماً بفلسفتها في تقديم ما يجعل حياتهم أفضل، نعمل باستمرار على تحسين تقنيتنا للشحن السريع لتلبية مختلف حاجات المستخدمين في مختلف المواقف والظروف، وفي أنواع مختلفة من الأجهزة. ويسعدنا تقديم ميزة الشحن السريع نفسها التي أصبحت مرادفاً لاسم علامتنا في سلسلة هواتف رينو6، لتكون بذلك عنصراً مكمّلاً للتصاميم المبتكرة والمزايا المتطورة التي تتيحها هذه السلسلة".

ويمكن للمستخدمين اختبار تجربة VOOC للشحن السريع بأنفسهم في سلسلة هواتف رينو6، التي تتوفر حالياً للشراء في أهم مواقع التجارة الالكترونية وأكبر المتاجر في الإمارات ومنطقة الخليج، بسعر 2,999 درهم إماراتي لهاتف رينو6 برو 5G، و2,199 درهم إماراتي لهاتف رينو6 G5، و1,499 درهم إماراتي لهاتف رينو6 Z 5G.

المصدر: ipn


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع