وقعت شركة "إيفوتك"، المزود الرائد لحلول التكنولوجيا، مذكرة تفاهم مع "هيئة الشارقة الصحية" لتنفيذ مشاريع مشتركة تدعم عملية التحول الرقمي التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية في الإمارة. وتتطلع الهيئة من خلال الاتفاقية إلى توظيف خبرات "إيفوتك" لاستكشاف إمكانية تطوير خدماتها، وتحسين قطاع الرعاية الصحية في الإمارة عبر تعزيز جوانب الإنتاجية والجودة وسهولة الوصول إلى الخدمات.

ووقع الاتفاقية رسمياً كل من سعادة عبدالله علي المحيان، رئيس "هيئة الشارقة الصحية"؛ وخالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة "إيفوتك"؛ وذلك خلال حفل خاص أقيم في يوم 27 ديسمبر 2017.

وسرعان ما نجحت "إيفوتك"، التي أطلقتها الشركة الرائدة في إدارة البيئة والنفايات في دولة الإمارات، "بيئة"، في ترسيخ مكانتها كمشروع رقمي رائد في المنطقةيكرس خبراته للشركات الراغبة برقمنة خدماتها وعملياتها التشغيلية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة عبدالله علي المحيان، رئيس "هيئة الشارقة الصحية": "ثمة قواسم مشتركة تجمع بين ’إيفوتك‘ و’هيئة الشارقة الصحية‘؛ حيث تتطلع ’إيفوتك‘ إلى دعم عملية التحول الرقمي في المنطقة، بينما تسعى الهيئة للارتقاء بقطاع الرعاية الصحية في الشارقة. ومن خلال هذه الاتفاقية، يمكننا أن نستكشف معاً دور حلول التحول الرقمي في دعم العمليات التشغيلية للهيئة.وتحظى خدمات الرعاية الصحية الفاعلة والمعقولة التكاليف بأهمية بالغة في الشارقة؛ ومن خلال دمج المزايا التكنولوجية في خدماتنا، نثق تماماً بقدرتنا على توفير منظومة صحية مستدامة لمجتمعنا تواكب أرقى المعايير الدولية ذات الصلة".

من جانبه، قال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة "إيفوتك": "تأسست شركة ’إيفوتك‘ بهدف تطوير حلول رقمية عالمية المستوى لمواجهة التحديات المطروحة في باقة متنوعة من القطاعات، وتحسين أداء المنصات الحالية بما يصب في مصلحة اقتصادنا. ويساعدنا توقيع هذه الاتفاقية اليوم على تطوير منصات رقمية من شأنها تعزيز أداء الخدمات المجزية التي توفرها ’هيئة الشارقة الصحية‘. وستحدث هذه الاتفاقية نقلة نوعية ليس فقط في الشارقة وإنما أيضاً في القطاع الصحي الإماراتي عموماً، وذلك عبر إرساء نموذج يوضح ذوالرقمنة في التطوير والارتقاء بإمكانات القطاع. وهذا يساهم بدوره في دعم مساعينا الرامية للارتقاء بجودة الحياة عموماً في دولة الإمارات".

وبتوجيه من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، تم مؤخراً تشكيل "اللجنة العليا للتحويل الرقمي"بهدف تنفيذ سياسات رقمنة الخدمات المقدمة إلى سكان إمارة الشارقة. ويترأس اللجنةالشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية؛ وهي تعمل على توفير خدمات رقمية تواكب المعايير الدولية ذات الصلة.

وفي إطار تعليقه على توقيع مذكرة التفاهم بين "إيفوتك" و"هيئة الشارقة الصحية"، قال الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي: "تعتبر مثل هذه المبادرات خير دليل على القيمة التي يمكن جنيها من تعاون القطاعين العام والخاص لتحقيق هدف مشترك. ويشكل نظام الرعاية الصحية الذكي أحد الركائز الأساسية الست لاستراتيجية التحول الرقمي في إمارة الشارقة".

وقد تم تعيين "إيفوتك" في وقت سابق من العام الحالي من بلدية الشارقة لتنفيذ أضخم مشروع رقمنة بلدية في دول مجلس التعاون الخليجي. كما وقعت "إيفوتك" مذكرة تفاهم مع حكومة عجمان الرقمية لاستكشاف إمكانية تنفيذ استراتيجيات الحكومة الرقمية للارتقاء بالخدمات الحكومية. ولعل اتساع نطاق هذه المشاريع يؤكد دور "إيفوتك" بتطوير المشهد الرقمي في دولة الإمارات. وبالإضافة إلى اتفاقياتها المتعددة، مثل مذكرة التفاهم الموقعة مع "هيئة الشارقة الصحية"، طورت "إيفوتك" كذلك تطبيقها الرقمي الخاص "سمارت تراك"، بحيث يلعب هذا التطبيق دوراً فاعلاً في معالجة مشاكل العبث والتزوير التي يواجهها قطاع الخدمات الطبية.

 

حول "إيفوتك"

"إيفوتك" هي شركة تكنولوجية أطلقتها شركة "بيئة" بهدف تحسين حياة الناس من خلال التحول الرقمي. وتقوم الشركة بتطوير الحلول التكنولوجية والمنصات المستدامة لمواجهة التحديات الإقليمية، والمشكلات المعقدة التي تواجه مختلف القطاعات مثل قطاعات الرعاية الصحية، والدعم اللوجستي، والتعليم، والخدمات العامة. وتسعى "إيفوتك" إلى تعزيز المنصات الرقمية القائمة، وابتكار خدمات جديدة للتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى تمكين وتسهيل عملية الرقمنة المتوصلة في منطقة الخليج العربي.

 

المصدر: ميماك أوغلفي للعلاقات العامة