شراع والأنصاري للصرافة يتعاونان لتعزيز الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية

أعلن مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، اليوم، عن توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية جديدة مع "الأنصاري للصرافة"، الشركة المتخصصة في توفير خدمات صرف العملات الأجنبية والتحويلات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار جهود المركز الرامية إلى توسيع مساحة ريادة الأعمال داخل الدولة.

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم كلٌ من نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، وراشد علي الأنصاري، مدير عام "الأنصاري للصرافة"، في بادرة جديدة لدعم الشركات الناشئة، وتحديداً في قطاع التكنولوجيا المالية (fintech)، مما سيساعد على تعزيز تبادل الخبرات والمعارف بين عالم الأعمال والشركات الناشئة.

وسيخدم هذا التعاون أصحاب المشاريع الناشئة حيث سيوفر لهم نظاماً بيئياً يُشجّع على نموهم.

وتعليقاً على هذا التعاون، قالتْ المدفع: "تعكس مثل هذه الشراكات التزام دولة الإمارات بتوفير نظام بيئي صديق للأعمال التجارية والشركات الناشئة، ونحن في شراع متحمّسون لقيادة هذا الاتحاد والتعاون، لاسيما وأن قطاع التكنولوجيا المالية يشهد ازدهاراً مستمراً في رحلته نحو النضوج والتطوّر، وبالتالي فمن المهم توفير الفرص لأولئك الذين يتطلّعون إلى تعزيز تواجدهم في السوق المحلية".

ومن جهته، قال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة الأنصاري للصرافة: "يندرج توقيع هذه الشراكة الاستراتيجية في إطار جهودنا للدخول في شراكات مؤسّسية مثمرة تعمل على تعزيز قدرات وإمكانيات رواد الأعمال وفتح آفاق واسعة أمام الشركات الصغيرة والناشئة، خصوصاً في قطاع التكنولوجيا المالية (fintech). ونحن على ثقة بأن هذه الاتفاقية ستساهم في استقطاب المزيد من رواد الأعمال ذوي الأفكار المبتكرة والمبدعة ودعم جهود تعزيز بيئة العمل الاستثماري."

وبصفته الشريك المؤسّس لجمعية التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، يواصل هذا التعاون في تمهيد الطريق أمام مركز شراع لاستكشاف وزيادة الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية ودعم الشركات الناشئة الطموحة.


المصدر: epressrelease