’إمباور‘ تشهد نمواً في معدل استخدام القنوات الذكية بـ 17% خلال عام 2018

ضمن إنطلاق مرحلة جديدة من" إستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي تهدف إلى تحويل حكومة دبي إلى حكومة بلا أوراق بحلول ديسمبر 2021، عبر تبني النماذج الذكية والرقمية في كل معاملات حكومة دبي التي اطلقها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحقيقاً لأهداف مبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً،

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن إتمام 90% من معاملاتها عبر المنافذ الذكية، حيث توفر خيارات الكترونية متعددة تسهل على المتعاملين، البالغ عددهم أكثر من 100 ألف، دفع فواتيرهم، سواء من خلال نظامها الالكتروني المتوفر على الموقع الالكتروني للمؤسسة، أو من خلال الخدمات الالكترونية التي يتيحها شركاؤها من بنوك ومؤسسات مالية.

وقد حقق التحول إلى القنوات الذكية في مختلف تعاملات "إمباور" نمواً متسارعاً، وذلك في إطار جهودها لتنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، حيث شهدت نسبة الإقبال على استخدام القنوات الالكترونية لإتمام مختلف المعاملات المالية والإدارية للمتعاملين، إقبالاً كبيراً من طرف المتعاملين، حيث سهلت هذه القنوات لهم إنجاز مختلف المعاملات من بينها دفع الفواتير والاطلاع على الفواتير السابقة والتسجيل في خدمات الشركة وتتبع الطلبات المقدمة، والاطلاع على معدلات الاستهلاك عبر الإنترنت، إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى؛ وقد أجرى المتعاملون حوالي 614 ألف معاملة في سنة 2018، وذلك يعكس نمواً بـ 17% من معدل استخدام القنوات.

كما شهدت خدمات الدفع عبر القنوات الذكية التي توفرها "إمباور" مثل التطبيق الهاتفي (mPay)، والخدمات الإلكترونية عبر الانترنت نمواً في معدل الاستخدام، حيث تم رصد 382 ألف معاملة دفع عبر هذه القنوات، كما قام حوالي 52 ألف متعامل بسداد فواتيرهم عبر أجهزة الدفع النقدي لبنك الإمارات دبي الوطني، ونور بنك وعبر فروع شركة الأنصاري للصرافة، كما استجابت المؤسسة لحوالي 68 ألف مكالمة و33 ألف رسالة إلكترونية، و1,260 طلب إلكتروني.

ومنذ 2013، شهدت الخدمات الإلكترونية التي توفرها "إمباور" تطوراً ملحوظاً، حيث أطلقت في السنة ذاتها "خدمة الدفع الإلكتروني" عبر موقعها على شبكة الإنترنت، وتتيح هذه الخدمة للمتعاملين الاطلاع على الفواتير المستحقة وتسديد فواتيرهم الشهرية إلكترونياً دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة العملاء التابعة للشركة في دبي، إلى جانب الحصول على إيصال إلكتروني فور إتمام عملية الدفع، ليتم بعدها إطلاق "نظام الخدمات الإلكترونية" وهو نظام أكثر تطوراً وتكاملاً، يوفر للمتعاملين نفس الخدمات.

كما قامت "إمباور" مؤخراً بتطوير نظامها الالكتروني، حيث أضافت خدمات جديدة تمكن المتعاملين من إجراء عملية التسوية النهائية لفواتيرهم ودفع جميع المستحقات والحصول على شهادة براءة ذمة، بكل سهولة ويسر ودون الحاجة لزيارة مراكز خدمة المتعاملين التابعة للمؤسسة، حيث يقدم المتعامل الطلب من خلال زيارة الموقع الالكتروني، وستقوم "إمباور" بمتابعة ومعالجة الطلب، مع إبقاء المتعامل على إطلاع دائم عن حالة الطلب، إلى حين حصوله على الفاتورة النهائية وشهادة براءة ذمة.

وقد عززت "إمباور" من إبرام العديد من الإتفاقيات مع البنوك والمؤسسات المالية، كجزء من استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز سعادة ورضا المتعاملين حول مختلف الخدمات المقدمة لهم، حيث أطلقت "إمباور" خدمة دفع فواتير الاستهلاك من خلال أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الإيداع الخاصة ببنك الإمارات دبي الوطني في مختلف أنحاء الدولة، وتسمح هذه الخدمة للمتعاملين إجراء العديد من الأنشطة المتعلقة بفواتير استهلاك خدمة تبريد المناطق الخاصة بهم، مثل عرض المبالغ المستحقة وكشف الحساب وإتمام عمليات الدفع والحصول على إيصالات الدفع من أكثر من 500 من أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الإيداع النقدي داخل الدولة. 

وفي سنة 2017، أبرمت "إمباور" إتفاقية مع شركة "الأنصاري للصرافة"، وتهدف إلى تسهيل عملية دفع الفواتير على متعاملي المؤسسة بطريقة آمنة وسريعة وخالية من المتاعب، عبر أكثر من 170 فرعاً لـ "الأنصاري للصرافة" في مختلف أنحاء الدولة.

ودائماً في إطار جهودها لتمكين المتعاملين من إجراء تعاملاتهم المالية من خلال البنوك، وقّعت مؤخرا "إمباور" مذكرة تفاهم مع نور بنك، لتسهيل عملية تسديد الفواتير للمتعاملين، وتقضي هذه المذكرة بتمكين متعاملي "إمباور" الذين تتوفر لديهم حسابات أو بطاقات ائتمانية مع نور بنك سداد الفواتير بسهولة وبخطوات بسيطة دون زيارة أفرع المؤسسة، وذلك عن طريق الخدمات البنكية، التي يوفرها البنك مثل الموقع الإلكتروني أو الدفع عبر تطبيقات الهاتف المتحرك، وذلك دون فرض أي رسوم إضافية على هذه الخدمات.

وحول هذه الخدمات التي توفرها المؤسسة، قال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "تكثف مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، من جهودها الهادفة إلى دعم التحول نحو القنوات الذكية في إنجاز المعاملات الحكومية، وذلك من خلال تنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، التي تهدف إلى إكمال التحوّل الذكي والتخلص من المعاملات الورقية الداخلية والخارجية في دوائر حكومة دبي وبشكل نهائي، إلى جانب تحقيق أهداف مبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث وجّه سموه إلى مساهمة جميع الجهات الحكومية في تطبيقها، وذلك لتعزيز سعادة المتعاملين وزيادة رضاهم حول مختلف الخدمات الحكومية التي تقدم لهم".

والجدير ذكره، أن "إمباور" تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1,090 مبنى، ولأكثر من 100 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 301,4 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

 

المصدر: hattlan