’إمباور‘ راعي ذهبي لفعاليات لجمعية الأمريكية لمهندسي التبريد والتدفئة وتكييف الهواء ’ASHRAE RAL‘ لمدة عامين

وقعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، مع الجمعية الأمريكية لمهندسي التبريد والتدفئة وتكييف الهواء RAL ASHRAE، اتفاق رعاية ذهبية، لمدة عامين، يهدف إلى إبراز أنشطة وفعاليات المنظمة، في إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا (الهند وباكستان وبنجلاديش وسريلانكا) وتركيا. وتسعى "إمباور"، من خلال هذه الرعاية؛ للتعاون مع المنظمة في أنشطتها ودعم دورها في نشر ثقافة تبريد المناطق، بالإضافة إلى الجهود المبذولة من دولة الإمارات في دعم مجال تبريد المناطق، والتي تهدف إلى خلق التوازن المطلوب بين التنمية الاقتصادية والحفاظ على البيئة وخفض الانبعاثات وتحقيق الاستدامة.

ووقع اتفاقية الرعاية، كل من أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، والدكتور أحمد علاء الدين، مدير وعضو مجلس إدارة الجمعية الأمريكية لهندسة التبريد والتدفئة الدولية ( ASHRAE RAL)، والرئيس الإقليمي للمنظمة.

وأشاد أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ"إمباور"، بالاتفاقية باعتبارها تؤكد تعزيز التعاون المشترك والمستمر في دعم مجال تبريد المناطق، بين "إمباور"، والجمعية الأمريكية لمهندسي التبريد والتدفئة وتكييف الهواء ASHRAE RAL.

وخلال حفل التوقيع، أكد "بن شعفار"، أهمية دعم الجهود العالمية لـ"ASHRAE RAL"، والتي تعد شريك الاستدامة العالمي لمختلف شركات تبريد المناطق، من خلال العديد من الاتفاقيات المستقبلية بين المؤسستين.

وأضاف: "نسعى دائما للمضي قدما من خلال الشراكات والاتفاقيات مع العديد من المنظمات والمؤسسات العالمية، لتعزيز الدور الذي تلعبه إمباور في المساهمة في تحقيق أهداف الاستراتيجيات والمبادرات الداعية إلى تحقيق التنمية المستدامة، من خلال أنظمة تبريد المناطق الذكية".

وأوضح: "أن اتفاق الرعاية الذهبي للجمعية الأمريكية لمهندسي التبريد والتدفئة وتكييف الهواء ASHRAE RAL، يساهم في زيادة الوعي ونشر أهداف واستراتيجيات إمباور بالسوق العالمي، كما يساعدنا في إبراز جهود دولة الإمارات ورؤية القيادة الرشيدة الهادفة لمواجهة تحديات الطاقة والتغير المناخي والتحول نحو الاستدامة، في العديد من المحافل الدولية".


المصدر: hattlan