نظمت دبي الذكية في مركزها التدريبي الكائن في حي دبي للتصميم، ورشة عمل تحت عنوان "إنجازات مؤشر السعادة" في الجهات الحكومية، وذلك بمشاركة ست جهات. بهدف استعراض تجارب هذه الجهات ضمن مؤشر السعادة. وذلك بحضور كل من سعادة يونس آل ناصر، مساعد مدير عام دبي الذكية، المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، وسعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية.

وقدمت حصة البلوشي، مدير إدارة الخدمات الذكية في دبي الذكية، عرضاً تقديمياً خلال الورشة، استعرضت من خلاله أهداف وانجازات "مؤشر السعادة" وأبرز الإحصاءات، إضافة إلى نظرة سريعة على أحدث المزايا المضافة إلى المؤشر وأبرز المشاريع.

ومن جهتها قدمت الهيئات الحكومية المشاركة في الورشة، تجاربها على صعيد "مؤشر السعادة" كاشفة عن أفضل الممارسات التي ساهمت في الارتقاء بمستويات رضا المتعاملين وتحسين سبل تقديم الخدمات.

وتضمنت قائمة الهيئات المشاركة كلاً من: هيئة كهرباء ومياه دبي، شرطة دبي، محاكم دبي، بلدية دبي، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان. إلى جانب مشاركة أبطال السعادة المرشحين من 41 هيئة للعمل على جعل دبي المدينة الأسعد على وجه الأرض، وغيرهم من المسؤولين من إدارة دبي الذكية ومشاركين آخرين من جهات حكومية أخرى وشبه حكومية.

وفي معرض تعليقه على الورشة، قال سعادة وسام لوتاه: "لطالما أكدت دبي الذكية على رؤيتها للتكنولوجيا كأداة قوية نعمل على اعتمادها وتطويرها لخدمة مجتمعنا، وليس كغاية بحد ذاتها، فالأهم في نظرنا هو دورها في نشر السعادة بين مواطني دبي والمقيمين فيها وزوارها. انطلاقاً من الرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، حيث وضعنا لأنفسنا هدفاً طموحاً يتمثل في الارتقاء بمستويات مؤشر السعادة في دبي إلى نسبة قدرها 95% بحلول العام 2021، كما أطلقنا مجموعة من الخدمات والمبادرات التي من شأنها تمهيد الطريق نحو تحقيق هدفنا المنشود".

وأضاف سعادته: "يعمل مكتب دبي الذكية في إطار التزامه الراسخ بتنفيذ أجندة السعادة تماشياً مع النقلة النوعية التي تشهدها المدينة بأكملها نحو التحول الذكي. ومن هنا جاء إطلاقنا لمؤشر السعادة في عام 2015 عبر مختلف الهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص. ومما لا شك فيه، أن المؤشر قطع منذ ذلك التاريخ شوطاً طويلاً وأصبح اليوم أداة متوفرة في 162 هيئة، و921 مركز خدمات و789 موقعاً إلكترونياً وتطبيقات للهواتف الذكية، مسجلاً بذلك 20.11 مليون صوت بالإجمال منذ إطلاق المؤشر بمعدل سعادة قدره 89%".

يذكر أن مؤشر السعادة أحد المبادرات الاستراتيجية الأولى للمدينة الذكية في دبي. وهو أول مؤشر لرصد وقياس مدى رضى وسعادة المتعاملين على مستوى المدينة، من خلال جمع تعليقات المتعاملين وخلق خريطة للسعادة عبر المدينة عبر لوحة البيانات المركزية، الأمر الذي يسمح للجهات الحكومية والخاصة بقياس وتصنيف تجارب المتعاملين في مختلف القطاعات وحسب المناطق الجغرافية، وتوفير بيانات حول سعادة المتعاملين بشكل يدعم عمليات صنع القرار.


المصدر: asdaabcw