تعد حساسية الأسنان من مشاكل الأسنان الأكثر شيوعاً بحيث يصل معدّل الإصابة بها إلى واحد من كل ثلاثة أشخاص؛ وهي عبارة عن حالةٍ يصاحبها ألماً حاداً في الأسنان عند تناول مشروبات باردة أو ساخنة أو حلويات. ويتّفق الخبراء على أن السبب الرئيس لهذه المشكلة هو فقدان المعادن في الأسنان نتيجة التناول المتكرّر للأطعمة الحمضية كاللحوم والسمك والدجاج والحبوب، بالإضافة إلى إستخدام معاجين الأسنان التي تحتوي على مادّة الفلورايد الكيماوية. ويؤدّي فقدان المعادن في الأسنان إلى ضعف اللثة والمينا وانكشاف عصب الأسنان التي تسبّب شعوراً بالألم القوي عند تعرّضها لأطعمة أو سوائل باردة أو ساخنة أو لأي نوعٍ من أنواع الحلويات. وفي المراحل المتقدّمة، يمكن أن تؤدّي حساسية الأسنان الشديدة إلى ألامٍ حادةٍ ونزيفٍ في اللثة.

 

ومن هذا المنطلق، قامت شركة "دابر إنترناشيونال" بتطوير "معجون دابر بالأعشاب للأسنان الحسّاسة" الذي يستند إلى تركيبةٍ ثوريةٍ من المواد الطبيعية كالقرفة والنعناع وجذور عرق السوس وغيرها من الأعشاب المستخدمة منذ القدم لعلاج مشاكل الأسنان، بالإضافة إلى أيونات البوتاسيوم ذات الفعالية العالية. ويهدف هذا المنتج المبتكر إلى التخفيف من حساسية الأسنان وتوفير الحماية الفورية وطويلة الأمد للأسنان من خلال مكافحة العلامات السبع الرئيسية للحساسية. وبفضل تركيبته الخالية بالكامل من المواد الكيماوية الضارة كالفلورايد، يعمل "معجون دابر بالأعشاب للأسنان الحسّاسة" على التغلغل بعمق إلى داخل السن لتغطية الأعصاب المكشوفة وتقوية اللثة والحد من تكون البلاك أو الإلتهابات أو تآكل الأسنان، بما يساعد في توفير راحة فورية من الحساسية. ويُنصح بإستخدام هذا المعجون على الأقل مرّتين يومياً لضمان الحصول على صحّة فم سليمة.

ويتوفّر "معجون دابر بالأعشاب للأسنان الحسّاسة" في أسواق الشرق الأوسط بسعة 150 غراماً. وتتضمّن العبوة الواحدة من المعجون فرشاة أسنان مجانيّة مصمّمة خصيصاً للأسنان الحسّاسة.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق