مستشفى ميدكير للنساء والأطفال تفتتح أول وحدة لطب الجنين

افتتحت مستشفى "ميدكير للنساء والأطفال" اليوم، أول وحدة لطب الجنين معتمدة من هيئة الصحة بدبي على مستوى الدولة. وقد جُهزت وخُصّصت الوحدة لخدمة الحوامل في الإمارات. وستُقدم الوحدة الجديدة مجموعةً واسعة من العلاجات المتخصصة بطب الجنين بما فيها التعامل مع حالات الحمل شديدة الخطورة وحالات الحمل المتعددة والاستشارات وإجراءات جراحة التوغل. وستتوفر الخدمات المتخصّصة بما تشمل على نقل الدم للجنين داخل الرحم والعلاج بالليرز لمتلازمة نقل الدم بين توأمين في الوحدة الطبية لأول مرة على مستوى دولة الإمارات.

وبهذه المناسبة، قالت أليشا موبين، المدير والرئيس التنفيذي للمستشفيات والعيادات في مجموعة "أستر دي أم" للرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي: "نحن سعداء لافتتاح وحدة طب الجنين في مستشفى ميدكير. يأتي هذا من خلال التزامنا بتقديم أرقى خدمات الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، كما نجحنا في تنويع وتطوير أساليب العلاج التي نوفرها لتعزيز البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية بشكل عام في الدولة والمنطقة. تقع هذه العيادة ضمن مستشفى ميدكير للنساء والأطفال التابع لمجموعتنا ويُعدّ مثالاً نموذجياً يُجسد هذا الالتزام."

وعلقت الدكتورة شمسة بن حمد، مديرة العمليات في مستشفى ميدكير للنساء والأطفال، حول افتتاح العيادة قائلةً: "في ظل التنوع السكاني في الدولة وولادة طفل كل 6 ثوانٍ، فلا بد من وجود منشأة متخصّصة تلبي احتياجات المرضى. أعرف شخصياً كأي أمّ مدى الحماس الذي تشعره به المرأة خلال رحلة حملها، أما بصفتي دكتورة، فأنا أدرك المخاطر المنطوية عليها. فكل حمل يختلف عن الآخر وفريقنا من الأطباء المتخصّصين مؤهل تماماً لتقديم أفضل مستويات ممكنة من الرعاية. وهدفنا هو كشف المشاكل من أسبوع الحمل الـ12، كي نتمكن من وضع خطة إدارة حمل آمنة لما تبقى من فترة الحمل. كما أننا نحرص على رعاية حالات الحمل شديدة الخطورة."

ستساعد العيادة في كشف المشاكل التي تصيب الجنين وتشخيصها في مرحلة مبكرة من الحمل. وهناك حالياً الكثير من اختبارات ما قبل الولادة القياسية التي يجب إجراؤها على فترات منتظمة، وبالرغم من أن فحوص الدم والبول من الاختبارات الدورية الإلزامية على أي امرأة حامل.

وتساعد الاختبارات التالية كافة في تشخيص أية اضطرابات صبغية أو وراثية أو إصابات لدى الجنين خلال مراحل مختلفة من فترة الحمل، لذلك توصي ميدكير بإجراء هذه الفحوصات لضمان توفر معلومات إضافية تفيد الحمل. أولهما هو اختبار الغلوكوز للتعرف على مستوياته في الدم، في حين الثاني هو فحص الزغابات المشيمية، والثالث بزل السلى، والرابع فحص مصل الدم لدى الأم، ويأتي الأخير بفحص الدم لتحديد متلازمات الجنين. وتقدم الوحدة الجديدة في مستشفى ميدكير للنساء والأطفال جميع هذه الاختبارات وغيرها من التحاليل.

 

المصدر: ogilvy