مستشفى رأس الخيمة يستعد لإطلاق جلسات تثقيفية للأمهات الحوامل

أعلن مستشفى رأس الخيمة عن استعداده لإقامة جلسات تثقيفية مجانية للسيدات الحوامل في الخميس الأول من كل شهر ابتداءً من 6 سبتمبر الجاري، حيث يجسد المستشفى هدفه الرامي إلى رفع الوعي لدى النساء حول أهمية الغذاء المتوازن للحامل وطفلها.

ستقام الجلسات التفاعلية الشهرية التي تحمل عنوان "التغذية خلال الحمل وما بعده" بين الساعة 11 صباحاً و11:45 صباحاً في مركز رأس الخيمة للعناية بالعيون في مستشفى رأس الخيمة لتقدم إرشادات معمّقة حول الأنظمة الغذائية المناسبة لكل شهر من أشهر الحمل، وذلك من أجل ضمان النمو الصحي للجنين وللأم.

فقد أثبتت الأبحاث الأخيرة أن ثلث النساء الحوامل يفرطن في تناول الطعام دون مراقبة كمية السعرات الحرارية المستهلكة، ما قد يسبب الكثير من الإشكالات الصحية.

كما أشارت إلى أن أطفال النساء اللواتي لم يتبعن حمية غذائية متوازنة أثناء الحمل هم أكثر عرضة للعيوب الخلقية والبدانة والسكري والاعتلالات أو عدم نضوج الخلايا الدماغية.

بالإضافة لذلك، فقد وجدت الدراسة أن النساء الحوامل يعانين من نقص في فيتامين B1 وحمض الفوليك وفيتامينات A وC وB6 مقارنةً بالنساء الحوامل اللواتي يتبعن حمية غذائية صحية.

إذ تحدثت السيدة ربا الحوراني أخصائية التغذية السريرية في مستشفى رأس الخيمة عن ذلك بقولها: "لا تمتلك الكثير من السيدات الحوامل معلومات وافية حول ما هو محظور تناوله ومباح خلال فترة الحمل وتأثير ذلك على الطفل. تحتاج المرأة الحامل لحوالي 300 سعرة حرارية إضافية للحفاظ على حمل صحي، ويجب أن تأتي هذه السعرات الحرارية من مجموعات غذائية مختلفة مع التركيز بشكل أكبر على الحبوب الكاملة والبروتينات والفواكه والخضار والإقلال من الحلويات والدسم. وعلاوة على ذلك، لا تأخذ الكثيرات من الحوامل مسألة زيادة الوزن المفرطة بعين الاعتبار، والتي قد يترتب عليها آثار سلبية تزيد من نسبة المخاطر الصحية على كل من الأم والجنين معاً، وهنا يأتي دور التوجيهات في مساعدة الحوامل على وضع برنامج أغذية متوازن ومراقبة منتظمة للوزن المناسب خلال مرحلة الحمل وبعد الولادة. كما ستتيح هذه الجلسات للمشاركات فرصة التعامل مع المسائل التي تواجههن خلال الحمل كالدوار والغثيان الصباحي الذي قد ينجم عن اتباع حمية غير صحية".

ستناقش الجلسات أيضاً في الأغذية المثالية للأمهات خلال فترة الإرضاع، إذ تتغير الحاجات وكمية الغذاء المستهلك بشكل ملحوظ. ويقدّر الخبراء أن الأم تحتاج لقرابة 640 سعرة حرارية إضافية لتلبية احتياجات طفلها الرضيع مع التركيز على الأغذية التي توفر الكالسيوم والفيتامين E وB6والمجنيزيوم وحمض الفوليك.

وبدوره، قال الدكتور رضا صديقي، الرئيس التنفيذي لـ ’أربيان هيلث كير جروب‘ والرئيس التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: "لا تعتبر الأمومة أمراً سهلاً وبسيطاً، لا سيمّا بالنسبة للأمهات اللواتي ينتظرن ولادة طفلهن الأول، فرحلة الحمل والولادة حافلة بالتجارب والمفاجآت الجديدة. وكما اعتدنا أن نفعل دائماً في مستشفى رأس الخيمة، يحرص فريقنا على تمهيد الطريق أمام هذه الرحلة الزاخمة. تتمثل الخطوة الأولى في تثقيف السيدات حول الحمية المتكاملة والمتوازنة التي ستشكل طوال فترة الأمومة عاملاً داعماً يضمن حملاً سليماً ينعكس إيجاباً على صحتهن وصحة أطفالهن".


المصدر: pulse360me