التعقيم بغاز أكسيد الإيثيلين: عملية متطورة خضعت للتجارب والاختبارات باستخدام أجهزة أكثر ابتكاراً

تعاني أغلب الأدوات الطبية المصنوعة من البوليمرات من مشكلة عدم التوافق مع درجات الحرارة العالية التي يتطلبها التعقيم بالبخار والذي يؤدي إلى إتلافها (نتيجة تراوح درجات حرارة ما بين 121° و134°) وكذلك من مشكلة أشعة جاما التي قد تؤدي إلى ظهور بقع داكنة أو تغير لون البلاستيك إلى اللون الرمادي. وفي المقابل فإن التعقيم باستخدام غاز أكسيد الإيثيلين يتم في درجات حرارة مثالية تتراوح ما بين 40° و55° وهو يتوافق مع جميع الأدوات الطبية بغض النظر عن نوعها وعن الخامات المستخدمة. ومن ثم يعد غاز أكسيد الإيثيلين وسيلة التعقيم المُثلى لجميع الأدوات الطبية حيث يضمن الالتزام بجميع المعايير القياسية الدقيقة السارية (الخاصة بالآمان ونسب التسمم) وكذا المعايير الخاصة بالمتابعة (بقايا أكسيد الإيثيلين في الأدوات الطبية).

هذا وتعد سولستيو شركة فرنسية متخصصة في تصنيع أجهزة التعقيم الصناعية باستخدام غاز أكسيد الإيثيلين. وهي عضو في اللجنة الفنية التي قامت بتطوير المعيار القياسي الخاص بالتعقيم "الأيزو 11135". ومن ثم تقدم سولستيو لعملائها خبراتها وعلم الخبراء في مجال عمليات التعقيم.

جدير بالذكر أن جزء من النجاح العالمي لشركة سولستيو يرجع لإحدى البرمجيات المبتكرة. فهي تعتمد على برنامج كريستال.وير (2.0) سهل التحميل والتشغيل، وهو عبارة عن نظام تحكم في المراقبة وفي جمع البيانات (سكادا). ويتمتع هذا البرنامج بإمكانية التوافق مع جميع الأجهزة الموجودة. ويتميز الإصدار الجديد بابتكار هام يتمثل في تزويده بأداة محاكاة للمعدات مما يعني إمكانية التحقق من البرنامج بنسبة 95% قبل تحميله على الأجهزة الموجودة. وعلى غرار قيام الجراح بإجراء عملية ناجحة لزراعة قلب لمريض، يتيح برنامج كريستال.وير 2.0 حياة جديدة للأجهزة!.

وفي إطار الالتزام بحماية البيئة، تقوم شركة سولستيو بدعم الصناعة الخضراء حيث تقدم حلولاً مبتكرة لتقليل البصمة البيئية من خلال إدماج مصادر طاقة طبيعية بديلة (الطاقة الشمسية) وذلك على مستوى تشغيل أجهزتها وأنظمتها الخاصة بتنقية الهواء (أجهزة تنقية الغازات ومحفزات الحرق).

 

المصدر: businessfrance