جراح عظام دولي يشدد على دور التكنولوجيا في معالجة التهاب مفاصل الركبة في منطقة الخليج

شهدت حالات التهاب مفاصل الركبة في منطقة الخليج تزايداً عالياً، لتصبح حالة الركود التنكسي أكثرها انتشاراً، ولكن تقنية مبتكرة قد تساعد في معالجة الوضع وفق خبير طبي عالمي متخصص في جراحة العظام.

وقال الدكتور "ياش غولاتي"، كبير الاستشاريين في مستشفيات "إندراراسترا أبولو" في دلهي أنه وفي الآونة الأخيرة وفي منطقة الخليج تحديدا، يعالج نحو 98% في المائة من الأشخاص الذين يبلغون 55 عاماً ويعانون من التهاب المفاصل بالركبة من خلال أساليب غير جراحية، حيث أن نسبة 2% فقط في المائة منهم يحتاجون إلى جراحة استبدال الركبة.

وأضاف الدكتور "غولاتي": "نقوم بشكل اعتيادي باستبدال مفصل الركبة ومفصل الورك للمرضى من دول الخليج في مستشفيات أبولو في نيودلهي في الهند. فقد أصبحت المشاكل مشتركة في دول الخليج على نطاق واسع وعلى نحو مماثل في البلدان الآسيوية والغربية. ولكن التهاب المفاصل في الركبة يعد الأكثر شيوعاً بين سكان آسيا والخليج مقارنة بالغرب، كما أن بعض المرضى المصابين بهذا المرض يحتاجون إلى جراحة لتخفيف معاناتهم وتحسين نوعية حياتهم ".

وبفضل ظهور التقنيات الحديثة بقيت فرص الشفاء السريع وإعادة التأهيل للمرضى الذين يخضعون لاستبدال الركبة عالية على مدى السنوات الماضية. وقال الدكتور "غولاتي" أن معدل نجاح عملية استبدال الركبة باستخدام أحدث التقنيات تجاوز الآن 98% في المائة، مما منح للكثير من المرضى الأمل والثقة في هذه العملية.

وواحدة من هذه التقنيات هي تقنية تعتمد على الكمبيوتر وتسمى بـ الجيروسكوب. وكان الدكتور "غولاتي" هو من قدم هذه التقنية لاستبدال الركبة في الإمارات العربية المتحدة، ليتم الآن استخدام هذه المعدات الطبية المتقدمة لتحديد موقع مفاصل الورك والركبة والكاحل في الوقت الفعلي أثناء العمليات الجراحية.

وقال: "لقد جعل هذه التقنية عملية استبدال الركبة أكثر قابلية للتنبؤ بالنجاح من عملية استبدال الركبة التقليدية. وتم تحقيق نتائج ممتازة لسنوات، وأصبحت عملية إعادة التأهيل أسرع واستمرار مفصل الركبة الذي تم استبداله لفترة أطول مقارنة بالإجراءات التي تمت باستخدام التقنيات التقليدية".

يُشار إلى أن مستشفى "إندرابراستا أبولو" في دلهي قد أجرى أكثر من 500 عملية جراحية ناجحة لاستبدال الركبة باستخدام الحاسوب القائم على الجيروسكوب، والذي يعد الرقم الأكبر على مستوى الهند وربما على مستوى العالم أيضا وفقاً لتقديرات الدكتور "غولاتي".

وقال الدكتور "غولاتي": "نستخدم الجيروسكوب ومقياس التسارع لتحديد الزاوية التي يجب إدخال الزرعة فيها بدقة. ونحن أيضا لا ندخل في نخاع العظام لنمنع المضاعفات المتعلقة بالدخول النخاع العظمي. وقد استخدمت مبادئ "الجيروسكوب" في الهند لاستبدال الركبة لنحو أربع سنوات حتى الآن. ولا تعد هذه التقنية دقيقة فحسب، بل إنها سهلة الاستخدام وقابلة للتكرار وإقتصادية أيضاً".

وأضاف: "تعد تقنية الجيروسكوب عبر "واي فاي" الخطوة التالية نحو الأدوات الذكية، مما سيوفر فوائد كبيرة للمرضى ومقدمي الرعاية الصحية والأنظمة الصحية".


المصدر: virtuemena