حمدان بن راشد آل مكتوم يطلق مستشفى دبي للأسنان خلال ’معرض ومؤتمر الصحة العربي 2019‘

أطلق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة اليوم رسمياً "مستشفى دبي للأسنان"، أول وأكبر مركز مختص بالرعاية السنية في دبي، بحضور الدكتور عامر الزرعوني، المدير التنفيذي للقطاع الطبي في مدينة دبي الطبية؛ والدكتور عامر الشريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية؛ والدكتور رمضان البلوشي، الرئيس التنفيذي للقطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية، وذلك خلال اليوم الأول من فعاليات "معرض ومؤتمر الصحة العربي 2019".

وارتقى "مستشفى دبي للأسنان"، الذي تأسس عام 2008 تحت اسم "عيادة دبي للأسنان"، بمستوى خدماته العلاجية، حيث تمت زيادة سعة المركز بنسبة 125% مع توفيره لثمانية تخصصات تحت سقف واحد، واحتضانه مختبر أسنان مجهز بالكامل وغرف إستشفاء ما بعد الجراحة وقسم للتعقيم. ويتميز المستشفى، الحاصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI)، بتجهيزاته التقنية الحديثة عالمية المستوى، فهو يضم قسم تصوير خاص مزود بالأشعة ثلاثية الأبعاد، وتقنيات التصميم بمساعدة الحاسوب / والتصنيع بمساعدة الحاسوب (CAD/CAM)، وماسح ضوئي رقمي لداخل الفم، ومخبر أسنان وآلات مسح رقمية للأسنان.

ولقد خضع "مستشفى دبي للأسنان" لعملية تجديد واسعة، ليضم اليوم 63 كرسياً للأسنان، ما يجعله أكبر مستشفى يختص بالرعاية السنية في دبي.

ويسعى "مستشفى دبي للأسنان"، مع فريقه الطبي الذي يضم أكثر من 100 أخصائي مؤهل في مجال الرعاية الصحية، إلى توفير أكبر قدر ممكن من العلاجات السنية لجميع المرضى على اختلاف أعمارهم، وذلك بهدف تلبية الطلب المتنامي على خدمات العناية بالأسنان في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عامر الزرعوني: "نظراً لمكانتها كجهةٍ مختصةٍ بتقديم خدمات الرعاية الصحية في المدينة، وكأكبر منطقة حرة متخصصة في تقديم جميع أنواع الخدمات الطبية على مستوى العالم، تحرص مدينة دبي الطبية على دفع عجلة القطاع الصحي في الإمارات العربية المتحدة وغيرها من المناطق. ويجسد إطلاق ’مستشفى دبي للأسنان‘ أحدث مبادراتنا الرامية إلى تعزيز نهجنا المتفاني والملتزم بتطوير مرافق الرعاية الطبية وبناء مراكز صحية ترتقي إلى المستويات العالمية".

سيواصل مستشفى دبي للأسنان تقديم خدمات الرعاية الصحية التي تتلاءم وحالة كل مريض، وذلك بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية وتحت إشراف فريق من الأخصائيين ذوي الكفاءات العالية في مجال طب الأسنان. وتشمل خدمات المستشفى المتكاملة ثمانية تخصصات، بما في ذلك طب الأسنان العام، وصحة الأسنان، وطب أسنان الأطفال، وطب الأسنان التجميلي، والجراحات الفموية، وتقويم الأسنان، وجذور الأسنان، وعلاجات اللثة والتعويضات السنية، بالإضافة إلى زراعة الأسنان.

وفي معرض تعليقها، قالت الدكتورة خولة بالهول، مديرة "مستشفى دبي للأسنان": "نجني في هذا اليوم ثمار العمل الجاد والجهود الدؤوبة التي بذلها أعضاء الفريق كافة، وما افتتاح المستشفى الجديد سوى تجسيدٍ لما كرّسوه من التزام بتحقيق مهمتنا الرامية إلى توفير أكبر وصول ممكن إلى خدمات الرعاية السنية المتخصصة أمام جميع المرضى من مختلف الأعمار والفئات، وتلبية الطلب المتنامي على خدمات العناية بالأسنان في المنطقة.

ونطمح لاعتلاء سلّم الريادة في مجال رعاية المرضى والأبحاث الطبية والوقاية الصحية الفموية؛ ويهدف المستشفى من خلال برامجه التوعوية إلى تعزيز ثقافة المجتمع حول أفضل أساليب العناية الوقائية انطلاقاً من سن مبكرة".

وأضافت: "يجسد إطلاق ’مستشفى دبي للأسنان‘ أحدث محطات رحلتنا على درب النجاح".

وإضافة إلى تقديم العلاجات والاستشارات التخصصية للمرضى، يمثّل "مستشفى دبي للأسنان" الشريك الطبي لـ "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية"، حيث يوفر التدريب الطبي لطلاب الجامعة من تلاميذ كلية حمدان بن محمّد لطب الأسنان.
يقع "مستشفى دبي للأسنان" في المبنى 34، مدينة دبي الطبية، وهو يفتح أبوابه من الساعة 9 صباحاً حتى 6 مساءً.


المصدر: actionprgroup