’ستاركي لتقنيات السمع‘ تطلق أول سماعة طبية تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة "ستاركي لتقنيات السمع" أول سماعة طبية في العالم تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار المدمجة خلال حفل استضافته "حلبة مرسى ياس" في العاصمة الإماراتية أبوظبي. وتعدّ سماعة Livio AI التقنية الأولى من نوعها حول العالم القادرة على قياس صحة العقل والجسم من خلال تعقّب النشاط البدني والصحة الذهنية في المواقف الاجتماعية، وهي أول جهاز قادر على رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه والترجمة الفورية إلى 27 لغة بما فيها اللغة العربية. وتوظف "ستاركي" تقنيات الذكاء الاصطناعي لإحداث تحول جذري في سوق السماعات الطبية الإقليمية البالغة قيمتها 660 مليون دولار.

وخلال حفل إطلاق السماعة الطبية، قال بيل أوستن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ستاركي لتقنيات السمع": "توفر سماعة Livio AI بمزاياها المتطورة ولاسيما رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه، أقصى درجات راحة البال لمقدمي خدمات الرعاية، فضلاً عن إنقاذ الكثير من الأرواح حول العالم. ولا شكّ بأنها تواكب طموحاتي التي لطالما كانت إحداث أثر إيجابي ملموس في المجتمع".

ويترافق الإطلاق العالمي للسماعة مع إطلاق تطبيق جديد "ثرايف للتحكم بالسمع" على أجهزة الهاتف المحمول وثلاثة ملحقات لاسلكية جديدة هي "تلفاز ستاركي لتقنيات السمع"، و"جهاز التحكم عن بعد ومكبر الصوت عن بعد"، وميزة الاتصال "أمازون أليكسا".

ومن جانبه، قال جيسكار بشارة، مدير "ستاركي الشرق الأوسط وأفريقيا": "يسرّنا للغاية إضفاء قيمة على حياة الناس في منطقة الشرق الأوسط، عبر إطلاق سماعة Livio AI المتطورة والتي تعتبر أفضل منتجاتنا حتى الآن لناحية الأداء وسماع الأصوات. ويشكل اليوم منعطفاً مهماً في عالم إنتاج السماعات الطبية لأننا نجحنا في إحداث تحول جذري في إنتاج سماعة متعددة الوظائف مزودة بأجهزة استشعار مدمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي تتيح لها تعقّب مستويات الصحة البدنية. ومن هنا تتفوق السماعة الجديدة على نظيراتها لتكون بمثابة بوابة للارتقاء بمستويات الصحة والعافية وتأمين حياة أفضل".

وتتيح تقنية "واقع السمع" Hearing Reality™ الجديدة خفض أصوات الضجيج في البيئات الصاخبة بنسبة 50%، وكذلك الجهد المبذول للإصغاء، وضمان مستويات أوضح في الكلام، وتحسين تجربة السمع بشكل عام بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار المدمجة. لذلك فإن سماعة Livio AI تشكل نقلةً نوعيةً في المعنى الحرفي لعبارة "السمع بشكل أفضل".

وبدوره، قال الدكتور آشين بهوميك، رئيس قسم التكنولوجيا ونائب الرئيس التنفيذي لقسم الهندسة في شركة "ستاركي لتقنيات السمع": "يسعدنا أن نكون جزءاً من قطاع تصنيع السماعات الطبية التي سنواصل العمل لإحداث ترقيات نوعية فيها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار المدمجة سواء من خلال دمج تقنية رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه، أو قياس معدل ضربات القلب، أو الترجمة".

وأضاف بهوميك:" "أنا فخور بهذا النجاح رغم أننا في البداية فقط. وبعد نجاحنا في إطلاق تقنية الكشف البيئي المتقدم، وإعدادات الموقع الجغرافي، وواجهة المستخدم الطبيعية، واليوم خيار قابل لإعادة الشحن، يمثل Livio AI الجهاز الأفضل على الإطلاق لناحية جودة الصوت وسهولة الاستخدام وتعدد الأغراض، ليكون الخيار الأمثل في القطاع".

وتواصل "ستاركي لتقنيات السمع" مسيرتها في تخطي الحدود والمضي قدماً بتوفير تطورات ثورية مدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي للأشخاص المصابين بإعاقة سمعية.

وتشمل قائمة المزايا الرئيسية للمنتجات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، على تقنيات رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه، والترجمة إلى 27 لغة، وقياس معدل ضربات القلب، وفهم ومعرفة الفوائد الصحية الحقيقية لاستخدام السماعات الطبية - والتعقّب الشامل للصحة من خلال نتيجة مشتركة يقدمها التطبيق حول صحة الدماغ والجسم، وخيار قابلية إعادة الشحن، وتحويل الكلام الصوتي إلى نصوص، والفحص الذاتي لأداء السمع، وواجهة المستخدم الطبيعية مع التحكم في النقر، والبرمجة عن بعد من قبل خبراء السمع لضمان الرعاية الصحية بحاسة السمع وتوفيرها للمستخدمين بشكل غير مسبوق، والإصغاء الطبيعي ووضوح الكلام في البيئات الصاخبة بفضل تقنية "واقع السمع" الجديدة، والاتصال الشامل بمختلف منافذ وملحقات الصوت، بما في ذلك "أمازون أليكسا"، والبث اللاسلكي للمكالمات الهاتفية، والموسيقى، والوسائط وغيرها الكثير.

وتفخر الشركة بطرح سماعة Livio AI التي تساعد على توفير راحة البال لملايين الأشخاص وعائلاتهم ومزودي خدمات الرعاية. وتقوم ميزة "رصد وتوقع سقوط المستخدِم وتنبيهه" الثورية في السماعة بإرسال رسائل تنبيه إلى جهات اتصال محددة. كما أدرجت الشركة اختراعات جديدة مهمة لتفادي الإشعارات الخاطئة بالسقوط والإبلاغ فقط عن السقوط الحقيقي.

وتتوافر سماعة Livio AI حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، على أن يتم طرحها في أسواق منطقة الشرق الأوسط خلال العام الجاري 2019 بعد حفل إطلاقها عالمياً في أبوظبي. وحضر الحفل كل من الدكتور ديفيد فابري، المدير التنفيذي للتكنولوجيا؛ والدكتور لويس كاماتشو، المدرب الدولي في علم السمعيات؛ وبول فيليبس، نائب الرئيس التنفيذي للتنمية الدولية، وغيرهم من كبار الشخصيات من دولة الإمارات العربية المتحدة وآخرين من 10 بلدان شرق أوسطية.

 

المصدر: whitewaterpr