’ڤاليانت كلينيك‘ تقدّم نصائح غذائية وكشوفات صحية مجانية

يشكل شهر رمضان المبارك فرصةً للتأمل والصلاة والصبر والقيام بأعمال الخير. وهو أيضاً محطةٌ لاستذكار كل الخيرات والبركات في حياتنا، وفرصةٌ لمشاركتها مع الآخرين، من أفراد العائلة والأحبّة والأصدقاء، وكذلك فرصةٌ للتحوّل إلى شخصٍ أفضل، على جميع الصعد.

وشهر رمضان المبارك هو الوقت الأنسب لكل فردٍ منا، لناحية الاهتمام بصحته، وتقدير ما ننعم به من صحةٍ جسدية ونفسية. وفي هذا السياق، تقدّم "ڤاليانت كلينيك" كشوفاتٍ طبية مجانية لكل من يرغب في الكشف على صحته خلال هذا الشهر المبارك. هذه الكشوفات الطبية تشمل قياس ضغط الدم، مستوى السكر في الدم، مؤشر كتلة الجسم، معدّل الكولسترول، وكذلك استشارة طبية سريعة تستغرق 10 دقائق.

وبالرغم من الفوائد المتعددة للصيام، فإن الحرمان من الطعام والشراب لفتراتٍ طويلة ينعكس صعوبةً على حياة الفرد، ويستدعي منه التأقلم مع بعض المتغيرات في روتينه اليومي.

التغذية
1- كسر الصيام بتناول حبّاتٍ من التمر: هذا المصدر الطبيعي للطاقة يوفر البوتاسيوم والنحاس والمنغانيز والألياف، ما يجعل منه خياراً رائعاً لكسر صيامنا.
2- وجبة الإفطار: تأكدوا من تحقيق التوازن بين النشويات والبروتين الخالي من الدهون، والخضروات، من خلال البدء بتناول طبقٍ من السلطة أو الحساء، مع التأكد من تجنّب الأطعمة المقلية والدهون العالية، والمأكولات الغنية بالسكريات، مثل المخبوزات والحلويات والأطباق التي تأتي مع صلصات كريمية.
3- وجبة السحور: تأكدوا من تناول وجبة السحور المتأخرة، للحصول على ما يكفي من الطاقة على امتداد اليوم. ركزوا على المصادر الغنية بالألياف/ البروتين المنخفضة الأملاح، لتجنّب الشعور بالعطش، مثل الحليب القليل الدسم مع التوت البري، البيض المسلوق مع خبز القمح الكامل، والخضراوات.
4- حافظوا على الترطيب: تأكدوا من شرب ما يكفي من الماء، بين وجبتَي الإفطار والسحور، لتفادي إصابة الجسم بالجفاف. تجنّبوا العصائر المحلاة، المشروبات الغازية، وتلك المحتوية على الكافيين، واستبدلوها بالماء.

احصلوا على قسطٍ كافٍ من النوم
1- حاولوا أن تنظموا أوقات نومكم وتلتزموا بها. فالنوم المنتظم يحافظ على سلامة الساعة البيولوجية في الجسم، ما يتيح لكم مزيداً من الراحة.
2- عندما تستيقظون وقت السحور، ننصح بتناول وجبةٍ خفيفة، والعودة إلى النوم مجدداً، إلى أن يحين موعد استيقاظكم المعتاد، حتى في عطلة نهاية الأسبوع.
3- الكافيين والمنبهات تجعل النوم صعباً. الأفضل استبدال المشروبات الغنية بالكافيين بأخرى خاليةٍ منه، لتجنّب الأرق غير المرغوب فيه، وصعوبات النوم ليلاً.

الصحة النفسية
1- قضاء الوقت مع الأحبّة ونسج صداقات ممتعة ومثمرة، هما المؤشر الرئيسي للعمر المديد والشعور بالسعادة. اغتنموا إذاً فرصة حلول شهر رمضان المبارك، لقضاء ما يمكنكم من الوقت مع أحبائكم.
2- قضاء الوقت مع أشخاصٍ مؤثرين إيجاباً يمدّك بالقدرة التي تحتاجها للتعامل مع الضغوطات اليومية، وتسمح لك بالحفاظ على توازنك الذهني.
4- الحرمان من الطعام والماء لفتراتٍ طويلة يمكن أن يؤثر على المزاج، ويؤدي إلى الإحساس بالتوتر. إضبطوا ردود أفعالكم، وخذوا نفساً عميقاً لتفادي الشعور بالغضب.

الأنشطة والتمارين الرياضية
1- من المهم جداً الحفاظ على الحيوية خلال شهر رمضان المبارك. وفي جميع الأحوال، تذكروا جيداً أن هذا الشهر الفضيل هو فرصة لإعادة تنظيم تماريننا الرياضية. وعند ممارسة الرياضة، من الأفضل القيام بتمارين خفيفة، وخصوصاً إذا كنتم تمارسونها قبل الإفطار.

الصيام والمشاكل الصحية
1- إذا كنت تعتزم الصيام خلال شهر رمضان المبارك، لكنك تعاني من بعض المشاكل الصحية، من المهم أن تستشير طبيبك لينصحك بالأفضل لصيامك، حفاظاً على سلامة صحتك، بأفضل ما يمكن.
2- إذا كنت تتناول أدويةً معينة، تأكد من مراجعة طبيبك، قبل أن تُقدم على أيّ تغيير في جدولة تناولها، لتجنّب أيّ انعكسات سلبية على صحتك.


المصدر: clickongroupmena