وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع يزور مستشفى دبا الفجيرة ويطلق تحدي حصولها على الاعتماد الدولي

قال سعادة الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع: "إن الطريق سالكة أمام المستشفيات التي صوبت وجهتها نحو الحصول على الاعتماد الدولي في ظل الدعم الحكومي والتسهيلات المقدمة من الوزارة، ولدينا خارطة طريق إماراتية وهي "المعايير الوطنية الموحدة للمستشفيات"، التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف الاستحواذ على أرقى معايير الجودة الصحية، والاستناد إلى أفضل الممارسات من حيث كفاءة وذكاء الخدمات الصحية وسلامة المرضى ومقدمي الرعاية الصحية ونظم المعلومات الصحية".

وأكد سعادته أثناء زيارته إلى مستشفى دبا الفجيرة ( مؤخراً ) برفقة سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات بالوزارة، بعد استقباله من الدكتور محمد عبدالله مدير منطقة الفجيرة الطبية وعبيد الخديم مدير المستشفى. أن زياراته المتواصلة للمنشآت الصحية تهدف للوقوف على جودة الخدمات الصحية المقدمة في مرافق الوزارة للمرضى والمتعاملين وتلبية احتياجاتهم، في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة لتقديم رعاية صحية شاملة ومتكاملة تفوق التوقعات.

تحويل التحديات إلى حالة نموذجية لدراستها واستقاء الدروس
وأوضح سعادته أن زياراته التفقدية ذات بعد تشغيلي واستراتيجي لمراقبة الجودة وتأتي مكملة وداعمة لعمل القطاعات الأربعة في الوزارة والمناطق الطبية، لتطوير نتائج أدائها وتقاريرها بالتوصيات المهمة من الميدان، حيث التحديات تقف وراء كل تفصيل خدمي مهما صغر شأنه.

وأضاف: "نحن نسعى أن نحول تلك التحديات إلى حالة نموذجية لدراستها وتحليلها واستقاء الدروس لمواءمة مشاريعنا مع تطلعات المرضى والمتعاملين واستباقها في منظورنا لخدمات المستقبل ومابعده".

وثمّن د. العلماء جهود القائمين على المستشفى وأداء كوادره الطبية والفنية، مشيراً إلى حرص الوزارة على توفير جميع الإمكانات لحصول المستشفى على الاعتماد الدولي خلال السنة القادمة. والتقى عدداً من المراجعين والمرضى والموظفين، ثم وجّه بمواصلة أعمال الصيانة الدورية لبعض الأقسام والتزود بأحدث المعدات الطبية وفق الإجراءات المتبعة، بالإضافة لتحسين أوضاع بعض العاملين حسب نظام الموارد البشرية لتحقيق الرضا والولاء الوظيفي، وتحفيزاً على الجودة في الخدمات لإسعاد المرضى والمتعاملين.

49 عدد مرافق الوزارة المعتمدة
وبدوره أشار د يوسف السركال إلى جهود الوزارة الرامية إلى حصول جميع المستشفيات على الاعتماد الدولي بحلول 2021 تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة، من خلال إدخال العديد من التحسينات وتبني المعايير والمواصفات لتتماشى مع المتطلبات العالمية التي تطبقها المرافق الصحية المرموقة. لافتاً إلى أن 49 مرفق صحي تابع للوزارة حصل على الاعتماد الدولي، وأن الوزارة هي أسرع مؤسسة عالميا في حصول منشآتها خلال 4 سنوات على الاعتماد الدولي، لتمثل قوة دافعة نحو محافظة دولة الإمارات على المرتبة الأولى عالمياً، في عدد المنشآت الصحية الحاصلة على الاعتماد الدولي، وقد بلغت 210 منشآت بين مستشفيات ومراكز رعاية صحية.

إنجاز غرف العمليات المعيارية
وأثنى على جهود المستشفى في بدء تنفيذ أول مشروع على مستوى وزارة الصحة ووقاية المجتمع لغرف العمليات النموذجية المعيارية، حسب نظام واشتراطات مركز مكافحة العدوى cdc، لضمان أقصى سلامة للمرضى، بجهود وطنية ابتكارية لثلاث مهندسات إماراتيات من قسم الخدمات الهندسية والصيانة بالمشفى لتطبيق أفضل المعايير والمواصفات لغرف العمليات الحديثة.


المصدر: misbar