مستشفى متخصص لإعادة التأهيل الطبي تم إنشاؤه من قبل ’كابيتال هيلث‘ للمساهمة في الاقتصاد الإماراتي

افتتحت شركة "كابيتال هيلث" للرعاية الصحية، أول مستشفى في المنطقة تم إنشاؤه للتأهيل الطبي، وهو مستشفى التأهيل التخصصي (SRH) - وهي خطوة تهدف إلى تخفيف العبء الاجتماعي والاقتصادي عن إرسال المرضى وأسرهم إلى الخارج للعلاج.

يتماشى إطلاق المستشفى الذي يضم 160 سريراً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة في تقديم رعاية صحية على مستوى عالمي، ويأتي ذلك في خضم الحالات المتزايدة للمرضى في الإمارات العربية المتحدة الذين يتعين عليهم تحمل السفر لمسافات طويلة بحثاً عن علاج جيد.

يتيح هذا التطور الجديد الآن لسكان الإمارات الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة، بما في ذلك إعادة التأهيل الحادة وما بعد الحادة وطويلة الأجل.

إن إطلاق SRH يؤكد التزامه بتخفيف العبء الذي يواجه أكثر من 700 ألف مريض، وفقاً للدراسة التي أجرتها وزارة الصحة في أبوظبي، والتي تتطلب خدمات إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين وأكثر من 4000 مريض في حاجة ماسة إلى علاج إعادة التأهيل. وفقا للدراسة، من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 5865 مريضا يحتاجون إلى 466 سريراً.

وقال الدكتور مشعل القاسمي، الرئيس التنفيذي لشركة "كابيتال هيلث": "أحد أهدافنا الرئيسية هي تقليل عدد مواطني دولة الإمارات الذين يسافرون إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي الذي يمكنهم الحصول عليه في وطنهم الآن- وهذا له تأثير اجتماعي واقتصادي كبير.

وأضاف: "ستشمل المستشفى كل ما قد يحتاجه المريض لإعادة التأهيل، بما في ذلك النطق والعلاج الطبيعي والوظيفي؛ خمس صالات رياضية متعددة التخصصات؛ أطباء العلاج الطبيعي؛ والمدربين."

وتابع: "من خلال SRH ستلعب "كابيتال هيلث" دوراً أساسياً في دعم سعي دائرة الصحة في أبوظبي إلى تزويد سكان الإمارات العربية المتحدة بفرص الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة في العاصمة. ومن المقرر أن تلعب المنشأة دوراً محورياً في تعزيز السياحة الطبية للإمارة - وهي جزء لا يتجزأ من رؤية أبوظبي 2030 لتنويع اقتصادها.

وأضاف: إننا نقيس تقدم جهودنا بالمقارنة مع أعلى المعايير العالمية، تلك الأطر والمقاييس التي تم إنشاؤها والتي لا نزال نحن روّادها بنجاحنا مع الشركة التابعة لنا (شيرلي ريان- أبيليتي لاب سابقا معهد إعادة التأهيل في شيكاغو).

يتميز المستشفى بطابق مخصص للأطفال، وأجنحة المعالجة المائية، فضلاً عن أجنحة التحمل الخاصة ببيت القدرة والتي تم تزويده بأحدث التقنيات في مجال الروبوتات والإلكترونيات الحيوية والواقع الافتراضي.

وقال الدكتور مشعل: "ستشمل المستشفى كل ما قد يحتاجه المريض، بما في ذلك النطق والعلاج البدني والوظيفي وخمسة صالات رياضية متعددة التخصصات وأطباء ومدربين في مجال العلاج الطبيعي".

كجزء من هدفها طويل الأجل، تخطط SRH لتحديث الطب التأهيلي في جميع أنحاء الشرق الأوسط بناءً على أفضل الممارسات العالمية التي تمنح الأمل المدعوم بالعلم للمرضى. يقع المستشفى على طول طريق المطار القديم في أبوظبي، كما أنه سيخدم بشكل كاف احتياجات سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، وينمي السياحة الطبية وكذلك يقلل من الضغط على الموارد المالية العامة، والتي ستوفر دفعة للاقتصاد العام.


المصدر: matrixdubai