تطبيق التحليلات المتقدمة يحسّن من أداء الشركات

أصدر ’معهد المحاسبين الإداريين‘ (IMA) تقريراً كشف فيه عن توجه الشركات لاعتماد أدوات التحليل المتقدمة للارتقاء بواقع أعمالها. ويوضّح تقرير تطبيق تحليلات البيانات في عالم المال والأعمال مدى تقدّم التحليلات التي تقوم الشركات بتطويرها، كما يوضح حالة الأعمال عند تنفيذ التحليلات المتقدمة، وأثر التحليلات الرائدة على أداء القطاع المالي.

ويَخلُص التقرير إلى أن المجال الرئيسي الذي يمكن أن تترك فيه التحليلات تأثيرات إيجابية عديدة يتمثل في صياغة الاستراتيجيات وتطبيقها.

ولكن على الرغم من الأهمية الواضحة للتحليلات المتقدمة، ما يزال التطبيق المتكامل لها يسير على وتيرة بطيئة في الكثير من المؤسسات؛ إذ أن نسبة 8.5% فقط من الشركات نجحت بشكل كامل بتطبيق تقنيات وأساليب التحليلات التي تتناسب مع احتياجاتها.

وفي هذا السياق، قال رائف لاوسون، البروفسور المقيم ونائب رئيس قسم الأبحاث والسياسات في ’معهد المحاسبين الإداريين‘، والحاصل على شهادة الدكتوراه وشهادة محاسب إداري معتمد وشهادة التخطيط الاستراتيجي والتحليل التنافسي وشهادة محاسب قانوني معتمد وشهادة محلل مالي معتمد وشهادة مسؤول تنفيذي معتمد: "ما يميز الشركات ذات الأداء العالي هو قدرتها على اتخاذ القرارات بسرعة في الوقت المناسب، ما يمكّنها من التقدم على منافساتها من ناحية تطوير الاستراتيجيات وتنفيذها. ويؤدي الوقت الطويل الذي يستغرقه جمع البيانات واتخاذ القرارات بناءً على هذه البيانات إلى قلة المرونة في الأداء، في حين يمكن أن يساعد التطبيق الشامل للتقنيات التحليلية على تسريع هاتين العمليتين".

ومن جانبها، قالت هنادي خليفة، مديرة العمليات في معهد المحاسبين الإداريين لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "نلاحظ اعتماد الشركات في الشرق الأوسط بشكل أكبر على تقنيات إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والثورة الصناعية الرابعة والدمج التكنولوجي في إطار عملية التحول الرقمي. ومع ازدياد الطلب على اعتماد تحليلات البيانات والتقنيات المتطورة، تشجع الحكومات ذات الرؤى المستقبلية في المنطقة الشركات الآن على إعادة النظر في استراتيجيات أعمالها التقليدية، والسعي نحو تطبيق التقنيات التي تمكّنهم من تحسين أدائهم.

ونحن في ’معهد المحاسبين الإداريين‘ نزود الشركات المالية باستمرار بالمعلومات التي تساعدهم على الاستفادة القصوى من إمكاناتهم في سياق دعم الخطط والأجندات الحكومية".

ويشير التقرير أنه على الرغم من النظرة المتشائمة التي ترى أن الاعتماد على التحليلات سيقضي على وظائف كثير من العاملين في قطاع المال والمحاسبة، معظم الشركات تؤمن أن عدد العمليات التي تغيرت أو سيطالها التغيير محدود، وذلك نتيجة لتطبيق تحليلات البيانات. ويمكن الاطلاع على التقرير للتعرف على المزيد من التفاصيل والنتائج حول هذا الموضوع.


المصدر: fourcommunications