طباعة
المجموعة: دراسات وتقارير
صناعة التغليف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعد بالنمو والازدهار

ستبلغ قيمة مبيعات قطاع التغليف في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 268 مليار درهم إماراتي هذا العام، وذلك وفق أحدث بحث نشرته سميثرز بيرا.

شكّل ظهور العديد من منصات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، على غرار noon.com أحد العوامل العديدة التي تعزّز نمو صناعة التغليف في المنطقة، مع ارتفاع قيمة التغليف المستخدم في مجال التجارة الإلكترونية بنسبة 25% في السنة. كما أشار التقرير الذي يحمل عنوان مستقبل التغليف العالمي بحلول عام 2020 إلى أحد العناصر المحفّزة الأخرى ألا وهو ما تشهده منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من علامات تجارية عالمية وتغليف ماركات بشكل مستمرّ.

وفي الوقت نفسه، يشهد إجمالي استهلاك التغليف (بالقيمة) في المنطقة نمواً بمعدل سنوي متوسط يبلغ 3.5%؛ مما أدّى إلى زيادة حصة السوق في المنطقة في صناعة عالمية تتوسع بنسبة 3٪ تقريباً على أساس سنوي.

وقالت ليزا ميلبورن، المدير الإداري لمعرض الخليج للطباعة والتغليف لعام 2019، وهي الشركة الرائدة في مجال تشبيك الشركات وعرض المنتجات في قطاع الطباعة والتغليف في منطقة الشرق الأوسط: "تستهدف الشركات المحلية والعالمية في قطاع التغليف بشكل متزايد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يستمر حجم المبيعات والقيم في الارتفاع."

وأضافت ميلبورن: "تقدم المنطقة بالتالي العديد من الفرص للعلامات التجارية والمحولين وموردي المواد على المستويين العالمي والمحلي في مجال الابتكار وتنمية الإيرادات، وهذا ما نشهده في الانتشار الهائل للشركات الأجنبية المشاركة في دورة هذا العام من معرض الخليج للطباعة والتغليف."

تعتبر شركة "بوبست" BOBST السويسرية إحدى الشركات الرائدة في العالم في مجال توريد المعدات والخدمات لمصنعي التغليف والملصقات، وهي واحدة من بين عدد متزايد من الشركات الأجنبية التي تحرص على الاستفادة من الفرص المزدهرة التي تقدمها المنطقة لنموّ الأعمال. وفي هذا الإطار قال معز الجبالي مدير المبيعات الإقليمي في BOBST أفريقيا والشرق الأوسط، إنّه من بين الاتجاهات الرئيسية التي تقوم الشركة بتتبعها في المنطقة تكمن متطلبات التغليف المتزايدة في قطاعي الأغذية والأدوية، بالإضافة إلى قطاع الرعاية الشخصية.

"نحن نعتبر أن حلول التغليف ذات القيمة المضافة، وعمليات مراقبة الجودة، ومكافحة التزوير تشكّل إحدى الاتجاهات المُحتملة التي سيكون لها تأثير على صناعة التغليف في المنطقة".

كما أن التحويل الرقمي وتخفيضات التكاليف في كل من طباعة التغليف والطباعة التجارية يؤديان إلى إدخال تعديلات استراتيجية في الصناعة.

وقالت بولين بروكس، مديرة تطوير التسويق، في كونيكا مينولتا لحلول الأعمال في الشرق الأوسط: "لقد شهدنا خلال السنوات الأربع الماضية أن المطابع التجارية تسعى إلى جعل منتجاتها أكثر أناقة وفعالية، مما يمكّنها من الاستجابة بسرعة لمتطلبات العملاء للحصول على حلول مبتكرة، وعالية الجودة، وفعالة من حيث التكلفة مع تسهيل سير العمل في الوقت نفسه."

وأضافت بروكس، أنه في مجالي الملصقات والتغليف "تسعى العلامات التجارية بشكل متزايد إلى إضافة المزيد من القيمة إلى منتجاتها من خلال العناصر الزخرفية والملموسة المبتكرة في القطع المطبوع. وفي هذا الإطار، تعد التكنولوجيا، مثل أنظمة الزخرفة الرقمية الخاصة بشريكنا الاستراتيجي MGI، فرصة جاهزة لمحولي الملصقات لتقديم خدمات مبتكرة للغاية وكسب أعمال جديدة."

أمّا شركة "أوبكس" UPEX من المملكة المتحدة، وهي من أقدم الشركات العارضة المشاركة في معرض الخليج للطباعة والتغليف، فتعتبر أنّ للتكنولوجيا الرقمية تأثير كبير على الأعمال، فقد دفعت العديد من الشركات إلى الحصول على معدات تلبي الاحتياجات "طباعة أعداد أقلّ من المنتجات، وإعداد أوراق الطباعة بشكل أسرع، ومعدات التشطيب." تعكس الماكينات المستعملة هذه التغييرات، ولا تقتصر الآن عمليات الشراء والبيع التي يقوم بها التجار على المنطقة إنما تشمل كافة أنحاء العالم، بحسب ما قاله مايك ستيل، مدير شركة UPEX المحدودة، التي ستستضيف قسماً للماكينات المستعملة في معرض هذا العام.

سيضم معرض الخليج للطباعة والتغليف أحدث الابتكارات التقنية والمنتجات والحلول من شركات الطباعة التجارية وطباعة التغليف المحلية والدولية في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة بين 15 إلى 18 أبريل، 2019.


المصدر: designunlimitedpartners