تالّقت نيسان من جديد، عبر حصولها من موقع Edmunds.com الذي يتمتع بشعبية كبيرة، على جائزة "سيارة السيدان المتوسطة الحجم الأكثر رواجاً" لطراز العام 2015 من نيسان ألتيما، وجائزة "الشاحنة الخفيفة المدمجة الحجم والأكثر رواجاً" لـ نيسان فرونتير 2015 وأخيراً جائزة "السيارة الرياضية المتعددة الإستعمال المتوسطة التقليدية الأكثر رواجاً" لطراز العام الحالي من نيسان باثفايندر. وكانت المركبات الثلاث قد حلت في المراكز الثلاثة الأولى لأكثر السيارات التي بحث عنها المستهلك، كل في فئتها.

.

 

بالإضافة الى النتائج المرموقة التي حققتها في تقارير موقع Edmunds.com، سجلت علامة نيسان في دراسة مؤسسة جاي دي باور لمستويات إعتمادية السيارات، تقدمها بمعدل خمس مراتب وحققت مركزاً متقدماً لجهة مستويات إعتمادية سياراتها. ففي دراسة العام الحالي التي أجرتها المؤسسة لمستويات الإعتمادية التي تتحلى بها طرازات العام 2012، تقدمت نيسان الى المركز الثالث عشر لترتيب العلامات مع 128 مشكلة لكل 100 سيارة. وكانت نيسان قد سجلت 19 مشكلة أقل منها للمعدل الخاص بصناعة السيارات والبالغ 147 مشكلة.

بالنسبة لموقع Edmunds.com، يتم إختيار السيارات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة أو قطاع، تبعاً لعدد زوار الموقع الذي بحثون عن معلومات عن سيارة جديدة ما في قطاع ما. وكانت دراسة العام الحالي قد تناولت زوار الموقع خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2014 على موقع Edmunds.com الذي أفاد أن عدد الراغبين بشراء سيارات جديدة اللذين زاروا موقعه يراوح في حدود 18 مليون زائر شهرياً.

وفي هذا السياق، قال فريد دياز، نائب الرئيس لقسمي التسويق والمبيعات في عمليات نيسان لمنطقة أميركا الشمالية: “يؤكد هذا النوع من الجوائز أن سيارات نيسان تتحلى بشعبية عالية جداً. فتبعاً لتوجهات البحوث الخاصة بالمستهلك، يمكن التأكيد أن طرازاتنا الثلاثة الفائزة لا تزال تتحلى بشعبية عالية وبالأخص لدى المستهلكين الراغبين بشراء سيارات جديدة".

ويذكر هنا أن السيارات الثلاث لم تكتفي بالفوز بجوائز موقع Edmunds.com لعام 2015 وحسب، بل حققت هذا الفوز للعام الثاني على التوالي.

أما الرئيس التنفيذي لموقع Edmunds.com، آفي ستيانلوف، فقال "أن سيارات نيسان تحظى بإهتمام كبير من زوار الموقع وأن فوز السيارات الثلاث بجائزة السيارة الأكثر رواجاً كل في فئتها يؤكد أن مبيعات نيسان لعام 2015 ستستمر بالإرتفاع".

وعلى صعيد النتائج النهائية لدراسة مؤسسة جاي دي باور لمستويات إعتمادية السيارات، حققت أربع من سيارات نيسان كل في فئتها، لنفسها مركزاً بين المراتب الثلاث الأولى للسيارات الأكثر إعتمادية، في وقت كان التألق من نصيب طراز العام 2012 من نيسان مورانو الذي تصدر قطاع السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال المتوسطة الحجم، متقدماً بمعدل مركزين مقارنة بالعام الأسبق.

وفي هذا الإطار، قال بيار لوينغ، نائب رئيس نيسان - أميركا الشمالية لقسم تخطيط المنتجات: "لطالما كانت النوعية الجيدة والإعتمادية العالية من مقومات سيارات نيسان المدروسة لتعزيز إحساس المستهلك بالثقة والأمان عند تنفيذه لقرار شراء سيارة ما. فالجودة التي تتميز بها علامة ما لفترة طويلة الأمد تشكل عاملاً رئيسياً في قرار الشراء ونحن على يقين أن نتائج دراسات مؤسسة جاي دي باور لمستويات الإعتمادية لهذا العام، تؤكد مدى إلتزام نيسان بتحقيق هذا المطلب".

وتحصي دراسة مؤسسة جاي دي باور لمستويات الإعتمادية لعام 2015 عدد المتاعب التي يصرح بها مالكو السيارات خلال سنة ملكيتهم الثالثة لسياراتهم. ويتم إحتساب مستوى الإعتمادية من خلال عدد المتاعب التي تتعرض لها كل 100 سيارة، مما يعني أن مستوى الإعتمادية يرتفع كلما كان عدد المتاعب أقل.

 

لمتابعة اللوائح الكاملة للسيارات الأكثر رواجاً لعام 2015 على موقع Edmunds.com، الرجاء أنقر هنا

 

لمتابعة النتائج الكاملة لنتائج دراسة مؤسسة جاي دي باور لمستويات الإعتمادية لعام 2015، الرجاء أنقر هنا

 

-إنتهى-

 

حول نيسان الشرق الأوسط:

تعد شركة نيسان موتور المحدودة أول شركة سيارات يابانية تفتتح مكتباً إقليمياً في منطقة الشرق الأوسط وذلك في شهر يونيو من العام 1994. وتشمل عمليات نيسان اليوم أكثر من 20 بلداً في المنطقة، الأمر الذي يوفر لـ نيسان تمثيلاً فريداً هو واحد من أفضل ما يتوفر لشركات صناعة السيارات اليابانية في منطقة الشرق الأوسط. ومع مركباتها الرائدة والمصنفة في قطاع سيارات الكروس أوفر وسياراتها الصغيرة التي تتصدر كل منها قطاعها وصولاً الى سيارتها الأسطورية، نيسان GT-R ومجموعتها الكبيرة من السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال (SUV) شأن "بطل كل الدروب والطرقات"، باترول، أصبحت نيسان اليوم من أكثر العلامات التجارية رواجاً في المنطقة يدعمها أسطول متكامل من السيارات المتفوقة التي تغطي كل قطاعات السيارات تقريباً.

الرجاء زيارة موقع نيسان المخصص للصحافة على العنوان www.nissan-me.com أو اتبعنا (Like) على صفحتنا في موقع "فيس بوك" www.facebook.com/MissanME

 

المصدر: ميماك أوجلفي للعلاقات العامة