احتفت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بالفائزين في المرحلة الثانية من مسابقة "فرسان القراءة" المنظوية تحت مظلة "نادي الكتاب الذكي"، والتي ابتكرتها الجامعة العام الماضي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" بإعلان 2016 "عام القراءة". وجاء ذلك خلال حفل توزيع الجوائز للمتسابقين باعتبارهم سفراء فعالين في مجال القراءة والذي أقيم مؤخراً في حرم الجامعة في مدينة دبي الأكاديمية.

وتتلخص الأهداف الرئيسية للمسابقة في زيادة الوعي بأهمية القراءة وإثراء المعرفة، وكيفية تطوير التعليم الذاتي، وتحسين القدرة على التفكير التحليلي والنقد البناء، وتسهيل نشر ونقل وتبادل المعرفة بين القراء من مختلف الخلفيات الثقافية، بالإضافة إلى مواجهة المشاركون تحدياً لإعداد أفضل تحليل موضوعي للأعمال الأدبية المعروفة سواء باللغة العربية أو الإنجليزية.

وشهدت الدورة الثانية منافسة قوية بمشاركة 566 مرشح، ترواحت أعمارهم ما بين الـ18 والـ65 من جنسيات مختلفة للتنافس على إعداد "أفضل مُلخص" لكتابي "محطة الشارقة الجوية: بين الشرق والغرب" و"سرد الذات" لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة. وسجلت الجولة الأخيرة فوز كل من أحمد مبارك سالم من مملكة البحرين، والذي حاز على المركز الأول بـ 96.4 نقاط؛ ورقية أشكاني وعلياء مترف من دولة الإمارات اللتان حصدتا المركز الثاني والثالث بـ 93.1 نقطة و89.4 نقطة على التوالي؛ ضمن فئة الكاتب العربي، بينما فاز شابير جابر من الهند عن فئة الكاتب الإنجليزي بمجموع 62.5 نقطة.

وقام الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بتكريم "فرسان القراءة" الجدد مثنياً على ما قدموه من أعمال عالية المستوى، ومشدّداً على أهمية مواصلة مسيرة المعرفة من خلال الاعتماد على التعلم الذاتي والتعلم عن بعد، كونها ركناً أساسياً من أركان التنمية الشاملة والمستدامة.

وقال العور: "القراءة هي المدخل إلى كنز المعرفة الذي يؤدي إلى تطور الإمكانات الفردية للقارئ، لا سيّما وأنها تساهم في تحفيز القدرات الذهنية وتوسيع المدارك المعرفية والارتقاء بالمهارات التحليلية. ومن هنا جاء حرصنا على استمرار هذه المبادرة كخطوة داعمة للجهود الوطنية الرامية إلى جعل دولة الإمارات عاصمة عالمية للمحتوى والثقافة والمعرفة، إضافة إلى أهميتها كمساهم رئيسي في تعزيز حب القراءة في نفوس الأجيال الشابة ودفعهم للعب دور بارز في بناء مجتمع قائم على المعرفة والإدراك ومواكبة عصر التكنولوجيا والتحديات التي يفرضها القرن الحادي والعشرين."

وأضاف العور: "سررنا بالمستوى الاحترافي للمنافسين في الجولة الثانية لمسابقة "فرسان القراءة"، ونفتخر بدورهم في ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية، والعمل على نشر أهمية دور القراءة في التنمية والتطور وغرس قيم الهوية الوطنية، ونظراً لردود الأفعال الإيجابية ستحرص جامعة "حمدان بن محمد الذكية" على تقديم مبادرات مبتكرة لجعل القراءة وسيلة تحقق التميز الشخصي والمهني والوطني."

وتعكس مسابقة "فرسان القراءة" رؤية جامعة "حمدان بن محمد الذكية" في تبني نهج التعلم مدى الحياة ودفع عجلة التميز نحو تبادل وإثراء المعرفة من خلال السير قدماً في درب التعلم والبحث العلمي للإسهام في دفع عجلة النهضة والتطور والنماء، وصولاً بالدولة إلى مصاف الأمم الأكثر تقدماً في العالم.

ويمكن للراغبين بالمشاركة في الدورة الثالثة التي ستشهد منافسة لإعداد تحليل موضوعي باللغتين العربية أو الانجليزية لكتاب "تأملات في السعادة والإيجابية" لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، التسجيل ومعرفة آخر أخبار المسابقة على الموقع الإلكتروني http://smartbookclub.hbmsu.ac.ae.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق