اجتمع أكثر من 100 من خريجي سيتي، جامعة لندن للاحتفال بإطلاق برنامج الخريجين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في نادي بولغري لليخوت في جزيرة جميرا باي، والذي يعتبر واحد من أحدث المبادرات العالمية التي اطلقتها الجامعة بهدف تعزيز العلاقات بين سيتي، جامعة لندن والخريجين، وتزويدهم بمنصة لتنمية شبكاتهم الشخصية والمهنية.

وكانت الاحتفالية باستضافة فيولا بولياكوسكا، رئيسة قسم علاقات الخريجين، وريحان باثان، الرئيس المؤسس لبرنامج خريجي سيتي، جامعة لندن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وكانت هذه المناسبة فرصة رائعة لإعادة التواصل بين الخريجين وأعضاء هيئة التدريس، ولقاء المهنيين العاملين في الشركات الكبرى، وسماع المزيد عن أنشطة برنامج خريجي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتخلل الاحتفال خطابات من فيولا بولياكوسكا وريحان باثان والدكتور كيفين دانسيث المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومدير مركز دبي، وستيفن توماس، أستاذ العلوم المالية.

وقالت فيولا بولياكوسكا، رئيسة قسم علاقات الخريجين: "لدينا 20 سفيرًا للخريجين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذين يلعبون دوراً أساسياً في ضمان استمرار التواصل مع خريجينا. وكجزء من برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بدأ سفراء الخريجين لدينا في دبي بتنظيم فعاليات شهرية ليتمكن الخريجين من الالتقاء بشكل منتظم."

ومن جهته، قال ريحان باثان، الرئيس المؤسس لبرنامج خريجي سيتي، جامعة لندن الشرق الأوسط وشمال إفريقي: "يتمحور هدفنا في انشاء هذا البرنامج حول مساعدة الخريجين، وبالتالي قمنا باطلاق ثلاث مبادرات ضمن برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي نادي رواد الأعمال، ونادي السيدات المختصات، ومبادرة التوظيف التي ستركز على مساعدة الخريجين في العثور على فرص عمل."

ينحدر أعضاء مجتمع الخريجين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من دول مختلفة مثل الإمارات العربية المتحدة والبحرين والهند وباكستان والمكسيك ونيجيريا – ويعكس ذلك التنوع الذي تحتضنه سيتي، جامعة لندن. ويعمل هؤلاء الخريجون الآن في القطاعات المختلفة مثل الخدمات المصرفية والمالية والتسويق والاتصالات السلكية واللاسلكية ووسائل الإعلام والرعاية الصحية وغيرها.

 

المصدر: هانوفر الشرق الأوسط