برايتون كوليدج دبي تحتفي بمنهجية التعليم المبتكرة في مركزها للتعلّم الإبداعي

أعلنت برايتون كوليدج دبي أنها بصدد تشجيع منهجية التعلم الإبداعي والتعاوني مع الإطلاق المرتقب لمركزها الحديث للتعلّم الإبداعي في سبتمبر 2018.

ويعتبر مركز التعلّم الإبداعي في دبي بيئة إبداعية للتعلم، ويتألق بمساحة قاعات دراسية مرنة بالكامل، ومنشأة للتسجيل وغرفة للتحكم؛ وهو انعكاس حقيقي للمركز المفتتح مؤخراً في برايتون كوليدج بالمملكة المتحدة. وتم إنشاء مركز التعلّم الإبداعي خصيصاً لتشجيع المعلمين والطلاب على الابتعاد عن أساليب التعليم التقليدية، مع دعم أساليب التعلّم التعاوني والإبداعي. وسيسهم مركز التعلّم الإبداعي في تعزيز الفرص المتاحة للطلاب لتعلم فن الخطابة أمام الجمهور، ومهارات الكتابة الإبداعية ومهارات العروض التقديمية؛ وسيكون بمثابة مساحة مخصصة تساعد الطلاب على التفكير والإبداع بقدر أكبر من الحرية.

وتم تطوير المركز مع أخذ التكنولوجيا بعين الاعتبار، وسيتضمن مراكز مايكروسوفت عالية التقنية، ومعدات تصوير وتسجيل بالكاميرا لتشجيع مهارات العروض التقديمية، وأثاثاً يدعم استخدام الأجهزة اللوحية والأدوات الرقمية. وبفضل استخدامه للتكنولوجيا، سيتيح المركز مجالاً واسعاً للعب والتجريب، مما سيساعد الطلاب على تنمية مهارات العالم الحقيقي إلى جانب المعارف الأكاديمية.

وبهذه المناسبة، قال ماركو لونجمور، مدير برايتون كوليدج دبي: "سيتيح مركز التعلّم الإبداعي للمعلمين فرصة متميزة للابتعاد عن بيئة القاعات الدراسية وأساليب التدريس التقليدية، وسيوفر بيئة تلهمهم أفكاراً مميزة في عملية التعليم الإبداعي ليشاركوها مع الجيل الجديد. ونتطلع قدماً لمشاهدة التأثيرات الإيجابية والإبداعية التي سيحدثها المركز لدى الطلاب في دبي طوال العام الدراسي المقبل".

وتعتبر برايتون كوليدج من أكثر مدارس التعليم المختلط شهرة ونجاحاً على الصعيد الأكاديمي في المملكة المتحدة، وستفتتح فرعها الثالث بدولة الإمارات العربية المتحدة في دبي خلال سبتمبر 2018.

تقع برايتون كوليدج دبي في منطقة البرشاء جنوب ضمن مبنى مذهل بمساحة 40 ألف متر مربع، وقد تم تصميمه بما يرقى لأعلى المعايير العالمية من برايتون كوليدج وشركائها في بلووم للتعليم؛ حيث يحتضن مرافق مزودة بأحدث التجهيزات، بما يشمل قاعات دراسية فسيحة ومكيفة تحتوي على أحدث الوسائل التعليمية التقنية؛ كما ستتضمن برايتون كوليدج دبي مدرجاً مذهلاً ومساحة للفنون الأدائية ومرافق موسيقية وفنية مذهلة ومجموعة من المنشآت الرياضية المتميزة بما في ذلك حوض سباحة بطول 25 متر، ومضمار جري حائز على اعتماد "الاتحاد الدولي لألعاب القوى" (IAAF)، وملاعب لكرة القدم والتنس وكرة السلة والكريكت/الرجبي، فضلاً عن مساحات تعليمية حديثة مصممة لتحسين الحالة العامة للطلاب، ومركزٍ للتعلّم الإبداعي الذي يتيح للمعلمين فرصة تقديم دروس ملهمة بالاعتماد على أحدث التقنيات التعليمية.

 

المصدر: plus1comms