جامعة البحرين تتعاون مع شركة ’دل إي إم سي‘ لدعم تنفيذ رؤية البحرين 2030

بناءً على الخطة الاستراتيجية التي تتوافق مع رؤية البحرين 2030، أعلنت جامعة البحرين اليوم عن نجاح تنفيذ مشروع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التحويلي بالتعاون مع شركة “دل إي إم سي”.

ونظرا للدور المحوري الذي تلعبه الجامعة في أجندة التحول الوطني في البلاد، قامت الجامعة بتوظيف حلول البنية التحتية الافتراضية لسطح المكتب (VDI)، وحلول السحابة وحلول البنية التحتية فائقة الاندماج (HCI) من “دل إي إم سي” لتلبية الاحتياجات المؤسسية ورفع كفاءة البنية التحتية التكنولوجية، وتحسين أداءها وقابلية تطويرها.

وبالاستفادة من هذه الحلول الرائدة في صناعة التكنولوجيا، تهدف الجامعة أيضاً إلى أن تصبح مؤسسة تعتمد على التكنولوجيا التي تشجع العقول الريادية الجاهزة للمستقبل لتشكيل اقتصاد مستدام ومحوري للرؤية الوطنية.

ومن المتوقع من هذه الحلول بان تقوم بتمكين الجامعة مما يلي:
- كفاءة التخزين: ساعد استخدام VxRail من “دل إي إم سي” الجامعة على تحسين قدرة تخزين التطبيق بنسبة 40%، وتقليل تعقيدات البنية التحتية التقليدية والمنعزلة، وتقليل تكاليف الصيانة وتوفير التطبيقات المهمة طوال الوقت دون توقف مع أكثر من 70 خادماً يُمكن الوصول إليها عن طريق أكثر من 3.000 مستخدمٍ داخلي.

- زيادة الأداء: مع النظام البيئي HCI الجديد، نجحت الجامعة في إنشاء بيئة مركزية لتكنولوجيا المعلومات تسهِّل تقديم أجهزة سطح المكتب الافتراضية على نحوٍ أسرع وأفضل وأكثر بساطة إضافة إلى تطبيقات الأعمال المهمة والبُنى التحتية للمكاتب البعيدة.

- تعزيز الإنتاجية: بما أن التعلّم والاتصال التعاونيين يحققان نتائج غير مسبوقة في قطاع التعليم، مع استخدام حلول VDI، أصبح بإمكان الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الوصول بأمان إلى أجهزة كمبيوتر سطح المكتب والتطبيقات من أجهزتهم المختارة في جميع الأوقات من داخل مواقع المكتبات الثلاثة الموجودة في حرم الجامعة.

- تسريع الابتكار: منذ تصميم حلول HCI المقدمة من “دل إي إم سي” لتقديم جميع الوحدات البرمجية الإنشائية لتكنولوجيا المعلومات في جهاز واحد، لقد مكّنت هذه الحلول الجامعة من اكتساب قدرات جديدة وزيادة وتيرة الابتكار.

- السرعة: لقد أتاحت الاستفادة من مزيج حلول السحابة وVDI وHCI للجامعة تبسيط البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات وإدارتها من خلال الدمج والأتمتة من أجل التعامل على نحوٍ أفضل مع النمو السريع للبيانات، حيث من المتوقع أن تنمو بنسبة 40% في 18 شهراً المقبلة، ومن أجل تحسين وقت الاستجابة لطلبات تكنولوجيا المعلومات من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.


التحديات التي واجهت الجامعة:
بصفتها مؤسسة تعليم عالٍ بارزة، واجهت جامعة البحرين عدداً من التحديات المرتبطة بالبنية التحتية التقليدية والمنعزلة التي أعاقت أداء التطبيقات المهمة، وسير العمل، وتأثرت كفاءة الموظفين وكانت تفتقر إلى المرونة أو السرعة لتلبية احتياجات التوسع المستقبلية.

ومع وجود ما يقرب من 30.000 طالبٍ، كانت الجامعة تتطلع إلى إنشاء بيئة تعليمية عالمية المستوى وبالتالي تحتاج إلى بنية تحتية متكاملة وقادرة على تلبية احتياجات نموها الطموحة، وتأمين بياناته وتقليل التحديات التنفيذية والإدارية المتعلقة بتشغيل البُنى التحتية المنفصلة التي تقع في الحرم الجامعي الرئيسي وحرمين اخرين عن عن بُعد.

وتماشياً مع خطة التحول، للمساهمة في تطوير مجتمع قائم على المعرفة في البحرين وتمكين القدرات البشرية من خلال إيجاد بيئة تعليمية على أحدث طراز، فإن الجامعة بحاجة إلى حل من شأنه أن يساعد على تحقيق متطلبات مستقبلها الرقمي وتمكين الطلاب من رسم مسارهم الخاص للاستعداد لسوق العمل.

ولتحقيق هذه الغاية، استخدمت الجامعة حل VDI الرائد المقدم من “دل إي إم سي” وVxRail وDell Switches وWyse thin client لتسريع رحلتها إلى التحول في تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي. وقد مكّنت مجموعة حلول التكنولوجيا التحولية المتكاملة والمؤتمتة الجامعة من استخدام أجهزة افتراضية جديدة تُخصص الموارد المتاحة بذكاء عبر النظام البيئي لتكنولوجيا المعلومات لإتاحة الوصول، في أي وقت وأي مكان عن بُعد، إلى التطبيقات ومواد الدورة التدريبية والمعلومات المهمة الأخرى على نحوٍ آمن. وقد أدى ذلك إلى زيادة إنتاجية سير العمل، ورفع كفاءة الموظفين، وتحسين الأرشفة والنسخ الاحتياطي والتخزين الأمثل.

آراء العملاء:
صهيب العبادي، رئيس قسم شبكة المعلومات والبنية التحتية في جامعة البحرين
"الابتكار والرقمنة وروح المبادرة من الأمور المهمة في تشكيل اقتصاد البلاد. ولهذا الغرض، نؤمن في جامعة البحرين بأن النجاح المؤسسي يعني دعم الابتكار في كل المستويات، وتبني التكنولوجيا المتقدمة وضمان أن طلابنا جاهزين لتطلعات المستقبل. كنا نبحث عن مستشار موثوق، لذلك قمنا باختيار حلول “دل إي إم سي”. ونهدف من خلال هذه الشراكة تحويل جامعة البحرين إلى مركز عالمي يُلبي تطلعات المستقبل في التحوّل الرقمي وريادة الأعمال والابتكار ورسم طريقنا لتحقيق أحد الأهداف الرئيسية لرؤية البحرين الاقتصادية 2030، والوصول إلى مجتمع واقتصاد مستدامين وقائمين على المعرفة".

وائل عطية، مدير مركز تكنولوجيا المعلومات بجامعة البحرين
"إن التحوّل الرقمي بداية لعصر من التغييرات غير المسبوقة في مجال الأعمال. ومن الواضح أن التحوّل الرقمي لا يتعلق فقط بالتكنولوجيا، وإنما يتعلق بتحقيق تقدم بشري بتمكين التعلّم بطرق لم يسبق لها مثيل. وفي ضوء ذلك، أردنا الاستثمار في بناء بيئة تعليمية قوية تعتمد على التكنولوجيا لضمان جاهزية القوى العاملة لسوق العمل، وهو أمر أساسي لإيجاد اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار ونحن نهدف من خلال هذه الشراكة إلى مساعدة جامعة البحرين على إنشاء حرم جامعي ذكي مع أشخاص مجهّزين جيداً للعصر الرقمي. إضافة إلى ذلك، ستساعد هذه الشراكة جامعة البحرين على تحقيق أهداف خطة التحول الحالية التي تتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030. ويُسعدنا التعاون مع شركة “دل إي إم سي” في رحلة الابتكار".

آراء تنفيذيين “دل إي إم سي”:
سامر ضياء، مدير شركة “دل إي إم سي” في البحرين وعمان
"كانت جامعة البحرين تبحث عن حل يساعدها على زيادة وتيرة الابتكار وتقديم أفضل مستويات الخدمة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس. ومن خلال حلول VDI وHCI الرائدة، تمكنت الجامعة من الاستفادة من بنية تحتية متكاملة لإيجاد بيئة حوسبة افتراضية مرنة وقابلة للتطوير بسهولة لتلبية متطلبات الغد. ويُسعدنا أن نكون جزءاً من رحلتهم التحويلية، حيث يقتربون خطوة نحو تحقيق مستقبلهم الرقمي، ويحققون حلم تخرّج الجيل القادم من المهنيين المهرة في البحرين وتعزيز التقدم البشري".


المصدر: golinmena