وفد جامعة محمد بن راشد للطب يطّلع على أفضل الابتكارات في الولايات المتحدة الأمريكية

قام وفد من جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات والابتكارات التي تنتهجها نخبة من الجامعات والمؤسسات الطبية والتعليمية الأمريكية.

وضمّ وفد الجامعة الزائر الدكتور عامر أحمد شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية، والأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب في الجامعة، والأستاذ الدكتور هوميرو ريفاس العميد المشارك لشؤون الابتكار والمستقبل في كلية الطب في الجامعة.

وتضمّن برنامج الزيارة عددا من الجولات على أبرز كليات الطب الأمريكية، بالإضافة إلى زيارة عيادة "مايو كلينك" إحدى أعرق وأشهر مزودي الخدمات الطبية في العالم. وجرى خلال الزيارة بحث أطر التعاون في مجال الطب والعلوم الصحية، والجوانب العلمية والبحثية، والاستفادة من الخبرات العلمية المتفوقة التي تتمع بها "مايو كلينيك".

كما تقدم وفد جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بالشكر والتقدير لمسؤولي "مايو كلينيك" نظير استقبالها لمجموعة من طلبة كلية الطب في الجامعة خلال فترة الصيف، حيث استكملوا برنامجا تدريبيا بحثيا مثمرا على أيدي خبراء في مستشفيات ومختبرات "مايو كلينيك".

وزار الوفد في محطته التالية جامعة "توماس جيفرسون" في فيلادلفيا، حيث تقع واحدة من أشهر كليات الطب في العالم والتي تأسست عام 1924. وتعرّف على جانب من مسيرة الجامعة والتطورات التي شهدتها منذ نشأتها، وأهدافها، وانجازاتها على مختلف الأصعدة، بجانب التعرف على مراكزها العلمية والبحثية التي أنتجت آلاف البحوث والدراسات المواكبة لأحدث ما توصلت إليه حقول الطب. وأشاد الوفد الضيف بالتطور الهائل الذي تتمتع به جامعة "توماس جيفرسون" في كافة التخصصات الطبية والبحث العلمي وبمركز التصميم في الجامعة، مؤكدا بأن هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز آفاق التعاون بين الجانبين.

وفي محطته الأخيرة، زار وفد جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية كلية "دل" للطب التابعة لجامعة تكساس في آوستن، وهي من أحدث كليات الطب في الولايات المتحدة الأمريكية، والأكثر تطورا على صعيد التجهيزات والمعدات والبرامج الطبية التي تستشرف المستقبل. واطلع الوفد خلال الزيارة على مركز الابتكار التابع للكلية، ومركز الاتصال الصحي، وتعرّف على المناهج العلمية المتقدمة التي تطرحها الكلية والتي تولي أهمية خاصة لبناء نظام للرعاية الصحية قائم على القيمة والمخرجات ويستند إلى البيانات والمعلومات الصحية الدقيقة، وتحسين الوضع الصحي للمجتمعات بشكل عام.

وتقدم الدكتور عامر أحمد شريف والوفد المرافق بوافر الشكر إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن وسعادة عمر الشامسي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات في الولايات المتحدة الأمريكية التي سهّلت كافة الخطوات المتصلة بهذه الزيارة ودعمهم الدائم لمسيرة العلم والعلماء.


المصدر: actionprgroup