أعلن صندوق أبوظبي للتنمية عن توريد مستلزمات دعم القطاع التعليمي في السودان والتي تأتي ضمن حزمة المساعدات العاجلة المقدمة من دولة الإمارات العربية، وذلك من خلال تسليم الشحنة الثالثة من المقاعد الدراسية والتي تُغطي احتياجات 150 ألف طالب لتعزيز مسيرة القطاع التعليمي في السودان.

وتبلغ قيمة اجمالي المساعدات التي قدمها الصندوق لرفد القطاع التعليمي في السودان حوالي 55 مليون درهم، ما يعادل (15 مليون دولار)، تلبي احتياجات 400 ألف طالب من المقاعد الدراسية في مختلف الولايات السودانية، حيث تم تسليم الشحنتين الأولى والثانية مطلع العام الحالي.

وجرى تسليم الشحنة الثالثة من المقاعد الدراسية، بالتنسيق بين سعادة حمد محمد الجنيبي سفير دولة الإمارات لدى السودان ومعالي الفريق الركن إبراهيم جابر، عضو مجلس السيادة في جمهورية السودان.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية "إن هذه المساعدات تأتي في إطار حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم المؤسسات التعليمية في السودان لتقديم خدماتها للطلبة، من خلال توفير المستلزمات الدراسية لضمان حصولهم على التعليم المناسب في ظروف بيئية محفزة".

وأضاف سعادته أن صندوق أبوظبي للتنمية يحرص على تنفيذ التزامات دولة الإمارات تجاه الشعب السوداني الشقيق ومساعدته على تخطي التحديات التنموية التي يواجهها، لافتاً إلى أن الصندوق يرتبط بعلاقات قوية مع الحكومة السودانية، حيث ساهم في تمويل العديد من المشاريع التنموية في العديد من القطاعات الأساسية وأسهمت تلك المشاريع بشكل كبير في تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.



ومن جانبه، قال سعادة حمد محمد الجنيبي إن الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب السوداني يأتي بتوجيهات كريمة من القيادة الرشيدة التي تحرص على تمكين الحكومة السودانية من تجاوز كافة التحديات وتحقيق التنمية المستدامة التي تتطلع اليها.

وأضاف "أن دولة الإمارات تعمل من هذا المنطلق مع الاشقاء السودانيين لضمان نجاح المرحلة الانتقالية الحالية وتحقيق الأمن والتنمية والازدهار لمستقبل السودان، مؤكداً التزام دولة الإمارات في الوقوف إلى جانب الشعب السوداني وتقديم المساعدات للنهوض بالقطاعات الاقتصادية والتنموية المختلفة.

وتأتي حزمة المساعدات التعليمية المقدمة كجزء من المساعدات التي أقرتها دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر أبريل 2019 والبالغ قيمتها 1.5 مليار دولار، وذلك لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان.

وفي إطار المنحة، قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بإيداع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني لدعم الاستقرار المالي للسودان، كما ورَد الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني من الغذاء، إضافة إلى توفير الشحنة الأولى والثانية من المستلزمات التعليمية لتغطية احتياجات 250 ألف طالب. كما تضمنت المساعدات المقدمة دعماً للقطاع الزراعي بقيمة 11 مليون دولار، إلى جانب تقديم مساعدات طبية بلغت 136 طن لدعم القطاع الصحي في السودان، وذلك بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة للسودان.

المصدر: apcoworldwide


الأكثر قراءة