أعلنت فيوسونيك كورب -المزود العالمي الرائد في مجال الحلول المرئية- اليومَ عن إطلاق ماي فيو بورد كلاس روم (MyViewBoard Classroom) وهي منصة تعليمية تقوم على استخدام متصفحات الإنترنت وذلك ضمن نظام ماي فيو بورد البيئي. تعد ماي فيو بورد كلاس روم أحد الحلول الهادفة المصممة خصيصًا مع وضع المعلم في المقام الأول وذلك بخلاف الفلسفة التي تسوقها التكنولوجيا الحالية، حيث تعمل على مساعدة المعلمين في هذا العصر الجديد في التعلم المدمج.

يأتي إطلاق ماي فيو بورد كلاس روم في الوقت الذي تتصارع فيه المدارس مع أفكار إعادة فتحها وكيف سيكون الواقع الجديد. لا شك أن تقنيات التعليم المدمج -سواء بحضور المعلمين في الفصول، أو التدريس عن بُعد، أو الوصول إلى الطلاب من خلال الجمع بين كلتا الطريقتين- ستواصل لعب دور أساسي لا سيما في ضوء "الوضع الطبيعي الجديد" للتعليم.



في هذا الصدد صرَّح كريغ سكوت مدير التقنية في فيوسونيك قائلًا: "تغير عالمنا إلى الأبد في ظل هذه الجائحة، وتأثرت جميع نواحي الحياة. وعلى مستوى مجال التعليم يتأرجح المعلمون حاليًا بين حلول الفصول الدراسية الافتراضية والفصول الاعتيادية، إلا أن الأدوات التي تم استخدامها لأغراض التعلم عن بُعد في بداية فترة الإغلاق لا يمكن في أغلب الأحيان نقلها إلى الفصول الاعتيادية متى كان التعلم الميداني مطلوبًا". وأضاف قائلًا: "أخذنا على عاتقنا مسؤولية تطوير أداة تدريس مدمجة توفر انتقالًا سلسًا بين الواقعين المادي والافتراضي تمكِّن المعلمين من مواصلة إلهام طلابهم من خلال دروس تعليمية جذابة بغض النظر عن موقع التدريس".

تُعَدُّ ماي فيو بورد كلاس روم أداةً تعاونية لتقديم محتوى تعليمي يُمكِّن التعلم المرئي والمشاركة كفصول كاملة، أو أفراد، أو مجموعات من الطلاب؛ فهي مثالية لعمليات التعليم التقليدية في الفصول الاعتيادية، وكذلك في الفصول الدراسية المعكوسة، والتعليم المدمج، والتعلُّم عن بعد. ومع قدرتها على تيسير سبل التعاون بين أفراد المجموعة الواحدة وإدارة فصول افتراضية عن طريق تقنيات الاجتماعات بالفيديو وتوفير فرص المشاركة للمستخدمين توفِّر تقنية ماي فيو بورد كلاس روم بيئة تعليمية جذابة وتعاونية.



تأتي ماي فيوبورد كلاس روم كاملة مع سبورة إلكترونية لإعداد المحتوى وتقديمه بصورة آنية، ويكون المعلم قادرًا على التحكُّم في الأوقات التي يبدأ فيها الطلاب بطرح أسئلتهم أو إبداء تعليقاتهم، كما يمكن للمعلم إدارة تحديد من يمكنهم عرض شاشتهم خلال العروض التقديمية. تدعم هذه التقنية مشاركة الطلاب من خلال خواص رفع الأيدي والضغط للتحدث، والوصول إلى أداوت الكتابة عن بعد. كما أصبحت المناقشات الجماعية المستقلة ممكنة من خلال المجموعات الافتراضية؛ مما يتيح إمكانية إبداء التعليقات التوضيحية والاختبارات بصورة فورية. علاوة على ما سبق، تضمن خاصية النطاق الترددي المنخفض أداء الوظائف بشكل جيد حتى في أوقات الاتصال الضعيف بالإنترنت.

وفي مبادرة منها لتقديم الدعم للمدارس خلال الفترة الأولى من انتشار فيروس كورونا عملت فيوسونيك على توفير ماي فيو بورد بشكل مجاني لمدارس التعليم الأساسي (من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر)، والكليات، والجامعات ابتداءً من مارس 2020. وبعد تلقي العديد من الآراء والتعليقات الإيجابية من المدارس والمعلمين قررت فيوسونيك أن يكون ماي فيو بورد للتعليم أداة مجانية لجميع المؤسسات التعليمية بشكل دائم.

للمزيد حول ماي فيو بورد كلاس روم الرجاء انقر هنا.. 


المصدر: Scorpions Group



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع