أعلنت جامعة "هيريوت وات" عن موافقة معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، على تولي منصب رئيس مجلس إدارة مركز الأبحاث الرائدة بالجامعة، وهو مركز إدارة التميز والبناء الذكي (CESC)" الذي عرضه مجلس إدارة الجامعة على معاليه.

يعزز التعيين الروابط القوية الموجودة بين جامعة هيريوت وات دبي وحكومة الإمارات العربية المتحدة، ويظهر إلتزاماً مستمراً بتشجيع الأوساط الأكاديمية والصناعية والحكومية على التعاون من أجل دفع المبادرات إلى الأمام والعمل على صناعة إنشاءات أكثر ذكاءً وأماناً واستدامة في الدولة.

كما سيواصل مركز إدارة التميز والبناء الذكي (CESC)"، دعمه في تحقيق رؤية الإمارات 2021، التي تستهدف بيئة وبنية تحتية مستدامة بحلول عام 2021، من خلال الشراكات وإنتاج البحوث العلمية ذات المستوى العالمي.

قال سعادة الدكتور النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة في الإمارات: "أنا فخور بقبول تعييني كرئيس لمجلس الإدارة في مركز التميز والبناء الذكي (CESC)، إذ تتماشى مهمة المركز مع التعهد العالمي بإعادة البناء بشكل أفضل في عالم ما بعد كوفيد-19 (COVID-19). إذ تساعد أبحاثه الرائدة في مواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً في قطاع البناء. إنني أتطلع إلى المساهمة بخبراتي في مجالي تطوير البنية التحتية والقطاعات البيئية لمساعدة جهود المركز (CESC) في تحقيق خطط التنمية المستدامة لرؤية قيادتنا الرشيدة."

وبهذه المناسبة علق البروفيسور عمار كاكا، وكيل ونائب مدير جامعة هيريوت وات في دبي قائلاً: "يسعدنا ويشرفنا موافقة سعادة الدكتور النعيمي على تولي منصب رئيس مجلس إدارة مركز إدارة التميز والبناء الذكي (CESC)"، ولدي ثقة تامة حول أهمية التعاون والشراكات والرؤية الواضحة من أجل جعل صناعة البناء أكثر أماناً واستدامة لما بعد كوفيد-19، والمضي قدماً. ويحظى دعم وإرشاد معاليه بتقدير كبير من جامعة هيريوت وات ومركز الدراسات الإقتصادية والإجتماعية.



يُعًدُ "مركز إدارة التميز والبناء الذكي (CESC)"، صرح لمشاركة أصحاب القرار ومنصة للنقاش ونموذج للبحث التعاوني المشترك ومشاركة الأعمال والجهود والأفكار. ويركز المركز في أبحاثه الأكاديمية التي تقودها الصناعة على تمكين التقنيات حول ثلاثة مواضيع ومحاور رئيسية هي:

الإنتاجية والأداء: يعمل فريق الباحثون من الطراز العالمي مع شركاء الصناعة لتحسين كفاءة صناعة البناء من خلال إنشاء وتعزيز وتبادل المعرفة والخبرات المتعلقة بأحدث التطورات التكنولوجية، مما يساهم في كفاءة التصنيع وتحسين الجودة وتعزيز الموثوقية والحد من الإختلاف في المشروع وتقليص المدة والتكلفة.

الاستدامة: تحقيق الأهداف المستقبلة لعام 2025 وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، في السيطرة على انبعاب الكربون بشكل تام، إذ سيواصل المركز (CESC) وبالتعاون مع قادة الصناعة في رفع مستوى الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لصناعة البناء والحد من انبعاثات الكربون عبر دورة الحياة الكاملة من المشروع.

الرفاهية: تهدف البرامج الاكاديمية والباحثون في هيريوت وات إلى تعزيز أداء الصناعة والصحة والسلامة وبالتالي وضع معايير لرفاهية القوى العاملة بما يتماشى مع الوضع الجديد لما بعد كوفيد-19.

المصدر: w7worldwide


الأكثر قراءة