أطلقت شركة HP Inc. اليوم أكاديمية HP للابتكار والتعليم الرقمي (IDEA) بالتعاون مع كلٍ من شركة Intel، الرائدة في إنتاج أشباه الموصلات وشركةMirai Partners، المتخصصة في استشارات الابتكار التعليمي.

ويوفر البرنامج الأكاديمي الذي تم إطلاقه حديثاً للمعلمين والمدرسين في دولة الإمارات العربية المتحدة الفرصة لتكوين قدرات رقمية تستند إلى أطر تعليمية وضعتها جامعات عالمية مرموقة.

في عصر تفشي فيروس "كوفيد-19"، تكافح المؤسسات التعليمية في نيجيريا للتكيف مع ظروف الواقع الجديد، واضطرت إلى إعادة التفكير في جوهر نماذجها التشغيلية بما يضمن تقليص حالات تعطل الدراسة إلى الحد الأدنى ومواصلة الطلاب تلقي المواد العلمية وتعزيز تطورهم المهني. وبالرغم من توفر التقنيات المتطورة بشكل متزايد، يجد المعلمون أنفسهم يخوضون مجالات حديثة تتطلب منهم إحداث التوازن بين أنماط التعلم المتنوعة: الشخصي وعبر الإنترنت والهجين.

وفي معرض تعليقه، قال مايانك دينجرا، مسؤول أول الأعمال التعليمية في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الشرقية بشركة HP Inc.: "يُعتبر التعليم من بين القطاعات الأكثر تضرراً نتيجة انتشار الوباء. وفي الوقت نفسه، يمثل أحد أكثر القطاعات الواعدة، وإذا أدركنا ذلك بشكل صحيح، فيمكن أن تحقق التقنيات المبتكرة فوائد في مسيرة التعلم. وفي الواقع، يمكننا الآن الوصول إلى المزيد من الأشخاص أكثر من أي وقت مضى. وبينما تشهد التكنولوجيا تقدماً بشكل متسارع، هناك حاجة مستمرة للابتكار من أجل المحافظة على المرونة. ومن هذا المنطلق، نحتاج إلى التأكد من أن الكوادر التعليمية قادرة على اكتساب المهارات المناسبة للاستفادة من حلول التعلم الرقمية والمختلطة، ولهذا السبب عقدنا شراكة مع Mirai وIntelلإطلاق برنامج IDEA."

وأضاف بقوله: "هذا البرنامج في غاية التميز لأنه يركز على أصول التدريس، بدلاً من الاعتماد على منتج معين. وبهذه الطريقة يمكننا تزويد المعلمين بأحدث الأدوات وأفضل الممارسات في التدريس والتعلم، ما سيمكّننا من تحقيق مخرجات تعليمية أفضل ".

من جهتها قالت الأستاذة خولة أحمد الحوسني، مديرة إدارة التدريب والتنمية المهنية: "تحرص إدارة التدريب والتطوير المهني على تعزيز التعاون مع شركائها ممن يقدمون مفاهيم جديدة ومبتكرة قابلة للتطبيق وتساعد الإدارة على الاستفادة منها بشكل كبير في ممارساتها وخططها المستقبلية. ومن هذا المنطلق، ترحب إدارة التدريب والتنمية المهنية بالتعاون مع HP IDEA وINTEL،  حيث تم إطلاق أكاديمية HP للابتكار والتعليم الرقمي في 12 مدرسة إماراتية بتاريخ 12 أكتوبر 2020. وتستهدف هذه المبادرة كلاً من المعلمين والكوادر القيادية في تلك المدارس لتزويدهم بالمهارات والأدوات التي تحفز قدراتهم على الابتكار من خلال عقد أربع مؤتمرات بالإضافة إلى إجراء الاجتماعات بين أعضاء الفريق، والتدريب والدعم لكل فرد على حدة. ويؤهل البرنامج 96 مشاركاً لتوظيف الأدوات التي تساعدهم على التعمق في الممارسات التربوية وأساليب تعلم الطلاب، بما يمكّنهم من الوقوف على التحديات وتجربة الحلول، وبالتالي الارتقاء بإجراءات العمل من أجل تسهيل التكيف والتفوق في عالم دائم التغير."

من جانبها، قالت كريستين ناصر غودسي، المؤسسة المشاركة في Mirai: "حرصنا على دعم المؤسسات التعليمية في جهودها لمواجهة تداعيات وباء كوفيد -19 منذ شهر فبراير الماضي. فالجهود التي بدأت في إطار الاستجابة للأزمات تطورت إلى نهج طويل الأمد للتدريس والتعلم والقيادة واستخدام الأدوات والموارد الرقمية. ويتطلب التعلم الفعال عن بُعد والتعلم الهجين الابتكار والفهم العميق لتصميم منظومة التعلم، وأحد جوانبها هو استخدام التكنولوجيا. ولا يوجد من هم أفضل تجهيزاً لتشكيل مستقبل التعليم من المعلمين وقادة المدارس. وهذه هي القيمة الأساسية لبرنامج HP IDEA الذي تمت بلورته في صورة برنامج يمتد على مدار عام في مدارس مختارة."



تمت تهيئة البرنامج وفق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وأهداف CESA (استراتيجية التعليم القاري لأفريقيا)، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية (KHDA) بدبي ووزارة التربية والتعليم لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتضم الأكاديمية أيضاً أبحاثاً وأطراً عالمية المستوى من كلية الدراسات العليا بجامعة هارفارد وجامعة ميشيغان.

ونتيجة لذلك، أبدت وزارات التعليم في جميع أنحاء المنطقة، وتحديداً دولتي الإمارات العربية المتحدة ونيجيريا وبعض الدول الأخرى، الاهتمام والمشاركة بالبرنامج من خلال إعداد معلميها وقادة المدارس في أكاديمية HP IDEA الجديدة. وعلاوة على ذلك، انضم مزودو خدمات التعليم الخاص أيضاً إلى منصة HP التي تم إطلاقها حديثاً، والتي تمثل بداية مميزة للبرنامج حيث يمكن للمعلمين الآن اكتساب طرق تدريس مرنة وسهلة.

ستقدم كلٌ من HP Inc. وIntel مسارين للمدارس المشاركة ضمن البرنامج، وهما:

زميل HP IDEA: وهو مسار يمتد لمدة عام واحد لكادر مختار من الممارسين المبتكرين وقادة التعليم. وهو يمثل برنامج تطوير للمعلمين شاملاً ومصمماً لتمكين المعلمين والقيادات التعليمية والطلاب من تطوير طرق تعلم جديدة، والاستفادة منها في بلدان مختارة بالشرق الأوسط. وتختار المدارس المشاركة من 3 إلى 6 معلمين وشخصيات قيادية لتطبيق الممارسة على مستوى المدرسة من خلال أربعة مؤتمرات وجلسات تعلم أسبوعية.

شريك HP IDEA: يشمل الدورات الدراسية المركزة، التي صممها زملاء HP IDEA بتوجيه من Mirai وHP وستتاح الفرصة لجميع الموظفين بالمدارس المشاركة ليصبحوا شركاء HP IDEA من خلال الانخراط في التدريب الذي تم تطويره وتقديمه بواسطة زملاء HP IDEA.

ويعدIDEA جزءاً من التزام HP بتقديم مخرجات تعليمية أفضل لعدد 100 مليون شخص على مستوى العالم بحلول عام 2025. وبالإضافة إلى هذا البرنامج الجديد، تمتلك HP سلسلة من المبادرات التعليمية مثل "فصول التعليم المستقبلية" التي أُعلن عنها مؤخراً، وHP Learning Studios، وCampus of the Future، وHP LIFE التي تعمل على تسريع التعلم الهجين.

ويعد HP LIFE برنامجاً مجانياً للتدريب وتعزيز المهارات تقدمه "مؤسسة HP"، حيث يتيح أكثر من 30 دورة عبر الإنترنت بسبع لغات لروّاد وأصحاب الأعمال، وللمتدربين على مدار فترة طويلة من جميع أنحاء العالم. ويهدف البرنامج إلى انضمام مليون متدرب جديد بحلول عام 2025، في الوقت الذي تهدف فيه منصة HP LIFE إلى توفير المزيد من تجارب التعلّم الفعّالة.

المصدر: edelman


الأكثر قراءة