كرمت شركة ’هانيويل‘، الشركة الرائدة في مجال البرمجيات الصناعية (والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: HON)، ستة مدرسين من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن فعالية خاصة أقيمت خلال معرض ’بالعلوم نفكر 2018‘ تحت عنوان ’مراسم بدلة الطيران‘ وذلك قبل مشاركتهم في برنامج التطوير المهني ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ (HESA)، والذي يقام ضمن منشأة التدريب التابعة لوكالة ناسا في شهر يونيو 2018.

وسينضم كل من السيدة أسماء المقدي من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في العين، والسيد محمد عثمان فاروق من مدرسة ’انترناشونال كوميونتي‘ أبوظبي، والسيدة عبير عبيد من ’مدرسة الإبداع العلمي الدولية‘ في الشارقة، والسيد بسام ريشوني من مدرسة ’جرينوود الدولية‘ في دبي، والمدرستين هبة خضير وهدى العوضي من مدرسة الخليج الوطنية في دبي إلى المئات من زملائهم من مختلف أنحاء العالم للمشاركة البرنامج مدفوع التكاليف والممتد لفترة أسبوع كامل ضمن ’المركز الأمريكي للفضاء والصواريخ‘ (USSRC) في هانتسفيل، ألاباما، الولايات المتحدة الأمريكية. والذي يهدف إلى تعزيز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وكانت ’مؤسسة الإمارات‘ قد قامت بتشجيع العديد من المدرسين من دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركين في ’برنامج خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء 2018‘، وذلك في أعقاب مشاركتهم في مسابقة ’بالعلوم نفكر 2017‘ بصفتهم مشرفين وموجهين لمشاريع الشباب. وخضع المدرسون لعملية قبول طلبات صارمة وتنافسية لتأمين مقاعدهم في هذا البرنامج، متفوقين على العديد من نظرائهم المتقدمين إلى البرنامج من عشرات الدول.

وبهذه المناسبة، قال نورم جيلسدورف، رئيس شركة ’هانيويل‘ في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وتركيا وآسيا الوسطى: "انطلاقاً من مكانتها كشركة رائدة في مجال البرمجيات الصناعية، تلتزم ’هانيويل‘ بدعم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى الارتقاء بمكانتها كدولة رائدة على مستوى العالم في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار. ونساعد على تمكين هذه الأهداف من خلال تقديم برامج مثل ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘، حيث نستثمر في تطوير مدرسين اليوم وفصولهم الدراسية بهدف تنمية علماء ومهندسي ومبرمجي المستقبل. وتم اختيار أربعة مدرسين من الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في البرنامج العام الماضي، ونفخر اليوم باستقبال مجموعة من ستة مدرسين هذا العام لينضموا إلى زملائهم من جميع أنحاء العالم من المدرسين الملتزمين بتأسيس تجارب تعليمية غنية لطلابهم في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات".

كما قالت ميثاء الحبسي، المدير التنفيذي لمؤسسة الإمارات، "تعتبر هانيويل إحد الشركاء الاسترتجيين لمؤسسة الإمارات على المدى البعيد، وانطلاقاً من التزامنا المشترك لتطوير التعليم في مجال العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة، نفخر بمساهمتنا بتشجيع المعلمين في الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في مخيم الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية لينضمو إلى المعلمين الذين اختارتهم هانيويل من حول العالم. إنّ هذا البرنامج يتيح للمعلمين اكتساب المهارات التي تخولهم لتطوير وبناء الجيل القادم من المبتكرين في مجالات التكنولوجيا والرياضيات والعلوم، ليساهمو في قيادة الإمارات لتصبح في مركز الريادة عالمياً في هذا المجال."

وأضافت، "في مؤسسة الإمارات وعبر برنامج بالعلوم نفكر، نؤمن بأن تطوير المواهب الصغيرة يتطلي التواصل معهم عبر القطاعين العام والخاص كما في حال هانيويل، الشركة الملتزمة بقطاع التعليم وبانتشار العلوم."

وقد تم إنشاء برنامج ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ عام 2004 من قبل ’هانيويل‘ لحلول المدن، وهي مبادرة المواطنة المؤسسية التابعة للشركة، بالشراكة مع ’المركز الأمريكي للفضاء والصواريخ‘. ويتماشى برنامج المنح الدراسية هذا مع ’الاستراتيجية الوطنية للابتكار‘ لدولة الإمارات، والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم من خلال تطوير اقتصاد قائم على المعرفة وتعزيز القدرات والمهارات البشرية فيها. ونجح برنامج ’خبراء هانيويل في أكاديمية الفضاء‘ منذ ذلك الوقت بتخريج 2,776 مدرس من 62 دولة و52 ولاية ومقاطعة أمريكية، والذين استطاعوا بدورهم الوصول إلى ما يزيد عن 3 ملايين طالب حول العالم.

ويخضع المدرسون خلال البرنامج إلى 45 ساعة من الدروس والأنشطة التدريبية الميدانية والمختبرية، والتي تتضمن مجموعة من تدريبات رواد الفضاء، وأجهزة محاكاة المحركات النفاثة عالية الأداء، بناء الصواريخ، الترميز، إلى جانب مجموعة من برامج الطيران والتدريب على مهام فضائية قائمة على سناريوهات واقعية.

 

المصدر: فور كوميونيكيشينز

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع